منتديات كورابيكا

منتديات كورابيكا (https://www.kurapica.net/vb/index.php)
-   قصص خلدون مكتوم (https://www.kurapica.net/vb/forumdisplay.php?f=169)
-   -   ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الخامس (https://www.kurapica.net/vb/showthread.php?t=168601)

خلدون مكتوم 2012-01-23 06:27 PM

ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الخامس
 
:kurapica (205)::kurapica (205):


و في اليوم الثاني اتصلت اولفيا ابنة أيدين على اولفيا فعرفت أنها مصابة بحمى فقررت بان تزورها و أخبرت والدها فذهبوا جميعا لشراء الشوكولاتة و الأزهار لاولفيا المريضة و قامت اولفيا ابنة أيدين بإخبار والدها عن مكان جناح العمة فأسرعت اولفيا ابنة أيدين إلى غرفة اولفيا قبل الجميع و عندما طرقت الباب فتحت لها اولفيا و كانت متعبة جدا فسندتها اولفيا ابنة أيدين و أجلستها على السرير و ردت الباب فقالت لها اولفيا لماذا اتعبتي نفسك بالمجيء إلى هنا فقالت ابنة أيدين ليس تعبا أبدا لكني احبك عمة اومي و كذلك أبي و أخي انم معي فصدمت اولفيا و قالت هل أيدين هنا أيضا فقالت الفتاة نعم فنظرت اولفيا إلى جانب السرير و سحبت غطاء السرير الأبيض و ألقت به على الشمع دان و الدميتين فسقطت دمية


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263

الفتى على الأرض على دخول أيدين فانخفض و امسك بالدمية و نظر إليها فأغمضت اولفيا عينيها و قالت كشف أمري و رفعت عينيها ببطء لايدين و هي خائفة أن يكون قد اكتشفها فتقدم إليها و قال لقد كسر الفتى و بحث عن القطعة المكسورة فلم يجدها فأعطاها إياها ثم قال هذه لك و قدم لها الشوكولاتة و الأزهار نظرت اولفيا إلى الشوكولاتة و الأزهار شعرت و كان الأيام تعيد بعضها لتقوم اولفيا بتصحيح أخطائها من جديد ثم قدمت لجيسون قطعة من الشوكولاتة و وضعت الباقي لايدين و ابنته و لها أيضا و قبل مغادرتهم قالت اولفيا ابنة أيدين أريد أن أبيت هذه الليلة هنا يا أبي فقالت اولفيا لا و إلا اصبتي بمرض و غدا مدارس اذهبي مع والدك و حينما أشفى سأسمح بان تبيتين معي فقالت الفتاة أردت الاعتناء بك فقالت أنا بخير اذهبي معهم أرجوك فقال أيدين لكن أرجوك اومي اعتني بنفسك و غادروا فأقفلت الباب ثم أزالت الغطاء عن الشمع دان و نظرت إليه ثم اقتربت من باقة الأزهار و طبق الشوكولاتة و قالت هل يمكن إصلاح كل شئ هل يمكن أن اكسب قلبه مرة


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263


أخرى في اليوم الثاني و أثناء ما كانت اولفيا ابنة أيدين في مدرستها كانت تتساءل عن سبب ما فعلته العمة اومي لماذا اخفت الشمع دان عن أبي و فجأة انصدمت بأحد الأولاد في المدرسة و انسكب الشاي الذي في يدها على دفاتره المدرسية فامسك بها و قال ماذا تظنين انك فاعلة فصفعت يده و أبعدتها عنها و قالت لا تلمسني أيها القذر من تظن نفسك أنت أنا لم اصطدم بك عمدا ثم أنا أ00س 00فامسك بها من شعرها و أرجعها إلى الخلف و دفع بها من على الدرج سقطت على صديقها لويس الذي يريد الصعود على الدرج نهضت من فوقه و اعتذرت له و صرخت تشتم ذاك الفتى الذي أوقعها ثم رأت لويس و هو يحاول الوقوف لكنه لا يستطيع فقالت له أنا آسفة اتكئ علي لنذهب إلى المعلم لنطلب المساعدة ثم تركته هناك و طلب منها المعلم المغادرة و بعد ذلك عادت اولفيا ابنة أيدين قلقة إلى المنزل كانت تريد أن تعرف ماذا حدث لزميلها لويس جاءت العمة اومي فركض جيسون إليها و يقول هل أنت الآن بخير يا عمة اومي فقالت نعم يا حبيبي ففرح جيسون و فرح جيسون و قال هل أنا حبيبك حقا فقالت له نعم أنت و اولفيا ثم تقدمت لاولفيا التي كانت منشغلة بالتفكير فقالت لها ما بك اولفيا فردت عليها العمة اومي


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263


هل أنت هنا كيف حالك اليوم فقالت بخير لكن ما بك أنت شاردة فقالت لا شيء لا شيء أبدا فطلب جيسون من العمة بان يتذوق طعامها فقالت له حسنا لكن ماذا تريد أن اصنع لك فقالت أخته لا هذا عيب يا جيسون فقال لا العمة اومي ليست ضيفة أنها أمي صدمت اولفيا مما قاله جيسون و بكت فاقترب منها و قال هل قلت شيئا خاطئا فدخل أيدين و قد عاد من عمله و سمعها و هي تقول لا لم تقل شيئا خاطئا لكني فرحة فقال هل تصبحين أمي فقالت نعم أنا أريد ذلك أريد أن تكون ابني و عانقته و هي تبكي فاقتربت اولفيا ابنة أيدين و جلست على قدميها و قالت أنا أيضا أريدك أماً لي فعانقتها أيضا و قالت أنا الآن املك أولادا لي و أغمضت عينيها و ما أن فتحت عينيها حتى رأت أيدين جالس أمامها و هي معانقة الأطفال فنظر إليها فنظرت إلى الأرض فقال سيدة اومي لقد ملأت هذا البيت من جديد بالحب و الحنان لذلك اقبلي بي زوجا لك


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263


صدمت اولفيا و وقفت مصدومة و عينيها تذرف الدموع و قالت لا أنا آسفة و ركضت خارج البيت فوقف أيدين متعجبا لماذا ركضت فقال لأبنائه هل أزعجتها بطلبي أم أنني لا أعجبها فقالت له ابنته لا يا أبي هناك سبب لكن العمة اومي رقيقة جدا فيجب أن تثابر فقال أيدين طبعا طبعا لكنها صدمتني فقط في اليوم الثاني ذهبت اولفيا ابنة أيدين إلى المدرسة فوجدت رسالة في درجها من الفتى ذاته الذي حاول أن يرميها بالأمس انه يعتذر عما فعل بها لكن دفاتره جميعها قد اتسخت لذلك فهو يريد


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263


المساعدة منها و قال لها انه ينتظرها في الساحة الخلفية للمدرسة بعد انتهاء الدوام و فعلا ذهبت إليه فرات الفتى واضع دفاتره و عندما رآها قال شكرا لحضورك و قال كل دفاتري قد انسكب عليها من الشاي و لقد تلفت و لم تعد صالحة للدراسة فقالت حسنا سأصور لك كل دفاتري و بذلك تستطيع الدراسة فقال لا انسخيها يدويا فقالت لا أنا هنا لمساعدتك و لأنها كانت غلطتي منذ البداية فقال إذن اندمي بطريقتي فقالت ماذا تقصد فنادى أصدقاؤه فقالت اولفيا هل خدعتني فقال نعم تماما و سحب منها حقيبتها و قال أنا سآخذ منك دفاترك و أنت دبري نفسك و غير ذلك فتح غرفة كانت خاصة بالكتب المدرسية فقام برميها فيها و قال لها قبل أن يقفل الباب ليلة سعيدة هذا المكان خاص بالكتب القديمة و من مدة لم يدخل احد و قال و اليوم أخر يوم لنا في المدرسة ستنامين هنا يومي العطلة و اقفل الباب و أخذت تصرخ ففتح الباب مرة أخرى و قال حتى إن كنت طرزان ههههه فلن يسمعك احد فلا أحد في المدرسة و اقفل الباب فقالت لا أرجوك افتح افتح لي الباب لا تتركني هنا لم افعل شيئا جلست تبكي و تقول أبي أنقذني


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263

بعد مرور ساعتين سمعت صوتا وقفت و اقتربت من الباب فرات فار فصرخت بأعلى صوتها فكان لويس قادما إلى المدرسة ليعطي المدير إشعار غيابه بسبب أن قدمه قد تأذت من وقوعه من على الدرج فسمع صوت من المخزن القديم فاخذ يعرج حتى وصل إليه و كان مغلق من الخارج بقطعة خشب فأزالها و فتح الباب فرأى اولفيا بالداخل فأسرعت إليه و قال لها لماذا أنت هنا فقالت له ما حصل و هي تبكي فقال لها لا تبكي أنت خارجا الآن و قال هل هناك من يوصلك إلى البيت فقالت نعم سائق أبي يأتي لاصطحابي كل يوم لكنه يبدو انه قد مر و لم يجدني فغادر فقال حسنا سأوصلك بنفسي فلا تقلقي لكني فقط سأسلم هذه الورقة للمدير و مشيت معه و رأته أثناء ذلك يعرج فقالت هل تأذت قدمك فقال نعم قليلا فقالت آسفة لويس فقال لا لا تعتذري لم تكن غلطتك أساسا ثم مشي معها حتى سلم الورقة و بعدها ذهبوا إلى أماكن الدراجات في المدرسة و قال لها اجلسي في الخلف فقالت هل ستوصلني بهذا فقال أسف لا املك سيارة فانا فقير فقالت لا لم اقصد أنا قصدت أن هذا سوف يؤذي قدمك فقال لا تهتمي و اصعدي فقط


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263

في ذلك الوقت كان أيدين مضطرب مثل المجنون يبحث عن ابنته فقال له المدير لا احد في المدرسة ربما ذهبت إلى مكان ما فاتصل أيدين على العمة اومي من هاتف ابنه جيسون فردت عليه فقال اومي أنا أيدين أنا لا أجد اولفيا في أي مكان هل هي عندك فقالت لا لكنها في مثل هذا الوقت تكون عائدة من المدرسة فقال نعم لكني لا أجدها و بكي فقالت أيدين هل تبكي اقسم أنني سأعيدها إليك أغلقت الخط و خرجت لتبحث


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263


عن اولفيا و قالت نعم بالأمس كانت مشغولة البال ماذا هناك يا اولفيا كانت اولفيا ابنة أيدين على الدراجة مع لويس الذي كان يتألم و هو يحاول أخذها إلى منزلها فأمسكت بظهره و قالت أرجوك توقف هذا يكفي قدمك ستتأذى أكثر على هذا الحال فقال لا سأوصلك لأطمئن عليك فقالت لا لا أتحمل إيذائك أكثر فحاولت الخروج فوضع يده و قال لا تخرجي رجاء أريد ان اكون مفيدا لك فاسمحي لي بإيصالك فاخذ يتقدم و هي تنظر اليه و في نصف الطريق كانت سيارة اولفيا تبحث عنها قريب


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263


اولفيا انا ساوصلك هيا لا تكن عنيدا و دراجتك ساجعل السائق يوصلها الى المنزل و سحبته من يده و قالت لن تخجلني صحيح فقال شكرا لك ايتها العمة فقالت لا تشكرني فانت من يستحق الشكر يا صغيري ثم فناديني بالعمة اومي و اخذتهم الى داخل السيارة و ذهبت بهم الى ايدين الذي كان خائف على ابنته و عندما اقترب السيارة من منزل ايدين الذي كان واقفا يتصل بهذا و هذا ليبحثون عن ابنته فاخرجت اولفيا راسها تنادي ابي ابي فنظر اليها و ركض جيسون الى اخته رمى ايدين الهواتف و ركض الى ابنته خرج الجميع من السيارة و عانق الاب اولفيا و نظر ايدين الى العمة اومي التي كانت تنظر اليه بحنان فقال اومي شكرا لك على كل شيء شكرا لانك اعدت لى اولفيا قد ملاتي حياتنا فشكرا لك فقالت اولفيا في نفسها مهما فعلت لن استطيع التكفير عن ذنبي ثم استاذنت اولفيا انها ستوصل لويس الى منزله فركضت اولفيا ابنة ايدين الى لويس و شكرته

http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263

و في اثناء العودة قالت اولفيا عفوا يا لويس قبل ان اعيدك الى منزلك ساوقف السيارة عند احدى مطاعم الوجبات السريعة لانني جائعة هل تريد شيئا فقال لا شكرا فارسلت السائق ليشتري لها و لنفسه و للويس ثم قالت خذ تناولها فقال لويس لا شكرا لست جائعا فقالت له حسنا و قامت بالاكل هي و بعد لحظات سمعت صوت معدة لويس فنظرت اليه و ضحكت ثم قالت لن يضرك ان اكلت قليلا فشعر لويس بالحرج فقالت لا تحرج مني اعتبرني كامك او اختك او أي شيء يا صغيري فقال شكرا لك و اخذه و اخذ ياكل تبسمت اولفيا و رات في لويس شاب لطيف و طيب القلب و على نياته فارتاحت على اولفيا ابنة معه لانها بذكائها اكتشفت انه ليس مخادع ثم اوصلته الى منزله و جدته صغيرا جدا فقالت هل تعيش هنا وحدك فقال لا انا اعيش مع عمي لان والدي قد توفيا و عمي لديه ولدان و م متزوجان في نفس هذا المنزل ثم ودعها و غادر رن الهاتف على اولفيا فردت عليه لكن المتصل لم يرد ثم اغلقت الخط بعد دقيقتان عاود الرنين فرفعت و لم يرد فاغلقت و هي غاضبة و قالت من هذا يا ترى ثم رن الهاتف بعدها مباشرة فرفعت الخط و قالت ماذا الا تخجل مما تفعله من ازعاج للاخرين فقالت كارين على مهلك لماذا انتي غاضبة فقالت اولفيا اوه كارين انا اسفة لكن هناك من يتصل ولا يرد و هو يضايقني فقالت كارين حسا اولفيا اردت ان اعرف هل قابلتي ايدين بعد ما طلب منك الزواج فقالت نعم لكن لان ابنته كانت مفقودة فقالت كارين اولفيا مفقودة فقالت اولفيا لا قد وجدناها هي الان مع والدها لا تقلقي فقالت كارين الحمد لله اليوم في الصباح انا و ادوارد و لم يخبرنا بهذا فقالت اولفيا قد فقدت بعد الظهر المهم لم اتحدث معه بهذا الامر الافضل له ان ينسى امري فقالت كارين اولفيا لماذا لا تعترفين له و تدعينه يقرر ان كان سيسامحك ام لا فقالت اولفيا لا افضل الموت على ان اسمع شعوره نحوي بعد كل ما فعلت


http://www.up.kurapica.net/do.php?img=1263

karlos 2012-01-23 10:46 PM

رد: ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الخامس
 
ما شاء الله
مبدع كعادتك بجد كل مال القصة تحلو
تستحق احلى تقييم للعضو و الموضوع
بانتظار التكملة على احر من الجمر يا كاتبنا المميز
جزاك الله خيرا لانك من جد تسعدنا و تمتعنا بقصصك المميزة
يا الغالي اتمنى ان يصبح كل اعضاء منتدى
كورابيكا الكرام مميزين مثلك
انت العضو الbest عندي يا خلدون الفريد

A S O M 2012-01-24 04:14 AM

رد: ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الخامس
 
مرحبا خلدوون ^^



القصه بدت تصير حمااااااااااس D: ههههههههههه


شكلها بتعترف لها اولفيا خلاص كل الالدله وضحت .. احس ان ايدين شاك فيها بس جالس يسلك لها
بيشوف ايش اخرتها معاها ههههههه



انتظر التكمله .. يا احلى كاتب ^^


ربي يعطيك العافيه بس لا تطول علينا بالتكمله :kurapica (199):

love taker 2012-01-27 04:01 AM

رد: ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الخامس
 
:6::6::6::6: خفت كتير لما عرفت ان اوليفيا ابنه ايدين اتحبست :6::6::6::6:
هههههههههههه بس هي رجعت الحمد لله
القصة مرة جميلة متشوقه كتيرر لاعرف الاحداث القادمة
:81::81: تحياتي اختك سااد :81::81:

عيون أبكت القمر 2012-01-29 08:23 PM

رد: ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الخامس
 
السلاام عليكم ..

واااااااااااو التكلملة تجنن رووووووعة

صارت القصة أكثر حمااااااااس ..

الف الف شكر ليك على التكملة الي تجنن ..

يلا منتظرة تكملة بسرعة ..

أحلى تقييم + اعجااب لأفضل كاتب قصص في العالم ^_^

:sm82::sm82:


الساعة الآن 02:47 AM


هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كورابيكا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

Security team