جديد المواضيع اخر عشرة مواضيع :         1.....5 >>واختار أي عضو يروح معك عالملاهي (اخر مشاركة : حنانى - عددالردود : 334 - عددالزوار : 1571 )           »          تقلل المكسرات الإصابة بسرطان القولون بنسبة 69% للرجال و81% للسيدات (اخر مشاركة : سافيتا - عددالردود : 18 - عددالزوار : 19 )           »          نصيحة كمبيوترية .... (اخر مشاركة : الشريرة - عددالردود : 10 - عددالزوار : 234 )           »          مشاهدة_ تحميل مباشر _ حلقة هيوكا 6 _ حلقات هيوكا كامله (اخر مشاركة : وردة - عددالردود : 20 - عددالزوار : 202 )           »          مانجا crazy girl shin bia (اخر مشاركة : صمود - عددالردود : 5 - عددالزوار : 738 )           »          صور اجدد افلام باربي 2016 (اخر مشاركة : برشيليا - عددالردود : 31 - عددالزوار : 32 )           »          جولة الي الشاطئ (اخر مشاركة : برشيليا - عددالردود : 18 - عددالزوار : 19 )           »          فيديو لصور فيلم الانمي الرومانسي Up (اخر مشاركة : وجدان - عددالردود : 19 - عددالزوار : 20 )           »          بالصور بطاقات الكريسماس _ Merry Christmas- Happy New Year 2016 (اخر مشاركة : الجوهرة - عددالردود : 22 - عددالزوار : 23 )           »          بقلم خلدون مكتوم قصة ادركت الان مع الصور (اخر مشاركة : خلدون مكتوم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         





عرب شيرنج
قصص وروايات Yu-Gi-Oh قسم يختص بعرض قصص وروايات انيمي يوغي يو

مركز رفع الصور والملفات
همسات كورابيكا


154 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 2014-02-10, 03:04 AM
Seto_Ken
مشرفة قسم الأدباء و الشعراء
Seto_Ken غير متواجد حالياً
    Female
اوسمتي
وسام التخرج الكاتبه المتألقه وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 6428
 تاريخ التسجيل : Oct 2013
 المشاركات : 598 [ + ]
 التقييم : 272
 معدل التقييم : Seto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
Kurapica (152) الأرواح المشتتة




فجأة غزت هذه القصة دماغي ... فكرت في جعلها جزء من قصتي الأولى لكني سبق و وضعت سيناريو مفصلا للرواية الاولى .. لذا قررت جعلها رواية او قصة ثانية ...
انتظر دعمكم ...





الفصل الأول
جريمة أثناء الفلم
على صوت تنهداتهم , تقدمت أقدامهم و إلى باحة بناية ضخمة قادتهم و هناك استطاعوا لمح جرافة عملاقة تحمل بقايا مجسمات اعتادوا رؤيتها في هذا المكان . تنهدوا ثانية و واصلوا تقدمهم و أخيرا وصلوا أمام بوابة علوها أمتار , دفعوها فكشفت عن أربعة ظلال . ثلاثة شبان و فتاة . و دون أن يدخلوا , تمعنوا ما بالداخل لآخر مرة ثم أغمضوا أعينهم و كأن ما رأوه كاف و التفتوا منصرفين حين ناداهم المشرف على الهدم ان موعد التفجير التالي خلال ثوان .

************************************************** **********************************

طوكيو : الساعة السادسة مساء

كان المكان مظلما و على غير هدى , جرى شاب في مقتبل العمر الى حيث تمدد جسد نحيف غارق في دمائه و بجانبه كتلة صغيرة من لحم و عضم لم يفهم ماهي الا حين انقشع الظلام ...
جثا على ركبتيه و أسند رأس المرأة المصابة على كتفيه و بدأ ينادي بأسمها لكنها لم تجب , و لما تواصل نداؤه استجمعت قوتها و فتحت عينيها الخضراوتين بصعوبة , بيد أنها تمكنت من معرفة الشاب فابتسمت ثم أخفت بسمتها و سقطت دمعاتها و نطقت أخيرا بارتعاش

- آسفة أخي ... أنا حقا نادمة ... قل له أن يسامحني ... أرجوك ...

بدت و كأنها فقدت وعيها ثانية فهزها بلطف و صرخ باسمها كي تستفيق

- لا ... استيقظي 'جين' .... أخبريني من فعل بك هذا على الأقل ... جين ... من هذا الذي تطلبين عفوه ... جين ...

- انهما واحد ...

بدا مستغربا و هو يسمع صوتها المرتجف . علم انها تحتضر فظمها اليه بقوة و همس " من هو ؟ "

كانت دماؤها لا تزال تسيل و كذلك دموعها . كان يشعر بأن جسدها بارد و كانت تشعر و هو يظمها بدفء عرفته سابقا و لم توله اهتماما فآزداد بكاؤها ثم ألقت نظرة خاطفة على تلك الكتلة و مدت يدها كأنها تريد امساكها و همست :

- انت تشبهه حقا , .... آسفة سي ...

سقطت يدها على بركة دمائها فآرتدت قطرات على وجهه المصدوم تنبئه بوفاتها و اشرقت الشمس فملأت المكان بنورها لتكشف عن رضيعة ولدت حديثا غارقة في بحر قرمزي بارد ...
غطى شعره الأسود عينيه البنفسجيتان . ألقى بدموعه على وجهها الخالي من الحياة ثم رفع رأسه فجأة و صرخ بأعلى صوته : ' جين ' .

كان الفصل شتاء و الشمس آفلة تعلن عن رحيلها ... فتحت فتاة في الرابعة و العشرين من عمرها باب غرفتها ففوجئت به يصرخ بآسم 'جين' ثانية فأسرعت اليه . هزته قليلا و أخذت تناديه مرارا و تكرارا عله يستيقظ ...

- موكوبا .... موكوبا ... استيقظ انه مجرد كابوس ...

أخذ يفتح عينيه الخائفتين بصعوبة فوقع نظره على وجه الفتاة فابتسم متصنعا و نهض و قد بدا عليه الارهاق .

- سأحضر لك كأس ماء حالا ...

ذهبت الى المطبخ و عادت بسرعة تحمل الماء . ناولته الكأس و لكنها أحست ارتعاش يديه فساعدته على شربه ثم أسندته على الوسادة و مسكت يديه برفق تهدؤه ..

- شكرا أكينا ...

أومأت برأسها خجلا نافية : - هذا واجبي ... ألست زوجتك ؟ ..
تصنع الابتسامة ثانية و مسح على شعرها البني ذو الأطراف اللولبية و همس محدقا في عينيها الزرقاوتين : - أحبك
فأجابت بخجل : أنا أيضا ' موكي '
صدم من ردها فقد كان لصدى الكلمة وقعه الخاص على قلبه و ذاكرته و كل شيء فيه و لكنه حين رآها تبتسم كتم حزنه و عاد لتصنعه .

تغيرت لهجتها فجأة حين التمست هدوءه فأردفت و قد انتفخ خداها غضبا:
- موكي .........
نظر اليها بآستغراب : - ماذا ؟؟؟
فعلا صوتها : - الى متى ستظل تتناسى الأمر ؟!!
أمال رأسه معبرا على عدم فهمه فأمسكت خديه و أخذت تحرك يديها بقوة في كل الاتجاهات و هو يتوسل بنبرة مضحكة ان تتوقف ...

- أغ..جو..ك ... توغ... في.. ...
- أتوقف .. انها المرة الالف التي تتناسى فيها موعد الفلم ...

تمكن من الافلات فأسرع نحو الحمام كي لا تلحقه : - مع وجه كهذا لن أستطيع الذهاب
مد لسانه ساخرا و أغلق الباب كي ينجو من خفها القادم كالصاروخ نحوه و اتجه لحوض الاستحمام قائلا : - حضري لي ملابسي ... أنا قادم ..

- استحم أولا ... ملابسك على السرير ...
و همست : جميل انه ابتسم ... قد يريحه هذا قليلا ....

أجابها بملل :- بالتأكيد سأفعل ... أخبريني ... كم الساعة ؟

أردفت بانزعاج :- بسبب كسلك قد نفوت بداية الفلم ... انها تقترب من السابعة ..
أخذ يمثل دور المسكين :- أو لا ... سنضطر لإيقاف سيارة أجرة ... هذا كثير على جيبي ... قرببا سأعيل أسرة ... ليس علينا أن نذهب ...

ردت بغضب طفيف : - من الأفضل أن تصمت و الا حطمت الباب على رأسك .... قلي لما لا تشتري سيارة ؟...

تنهد ثم تكلم :- ألم نتحدث في هذا الموضوع سابقا؟ ... أخبرتك اني لا أريد استعمال مال الاسرة ... أريد الاعتماد على نفسي ...
تنهد ثانية و قد خرج تلفه المنشفة و مسح على شعرها قائلا :- لكن حين أوفر بعض المال من عملي , أعدك ان أشتري لك أفضل سيارة على الاطلاق ...

ابتسمت و عانقته :- سنفعل ذلك معا ... مادمنا معا ...

استغرب جملتها الأخيرة و تذكر شبح أحد أراد محوه من ذاكرته و لكنه لم يستطع فغضب و لكنه سرعان ما كتم شعوره حين سمعها تناديه :

- موكوبا ... أستبقى هكذا طويلا ... إذهب و ارتد ثيابك ...
- هه لقد نسيت ...
لكنها كلمته مرة أخرى :
- موكي ...
فرد منزعجا و قد لمح الطيف أمامه مجددا فحرك رأسه ليتلاشى : لا تنادني هكذا مجددا ... نادني باسمي كاملا ...

- لماذا ؟ ألا يعجبك ؟
- أجل ..
التمست غضبه فأرادت تغيير مزاجه : - حسنا 'موكا' ...
موكوبا يقفل أزرار سترته : - موكا !!!
- هه .. أجل أليس جميلا ؟ ...
تنهد مجيبا : لما لا تنادني باسمي وحسب ؟
انتفخ خداها مجددا :- لأنك زوجي ... جميع الأزواج يفعلون ذلك ...
فرد مستسلما : حسنا ... ألهذا ناديتني ...
اقتربت منه و أخذت تربط ربطة عنقه قائلة :- أجل ...
كادا ينغمسان في قبلة لولا صوت احدى السيارات , فتوجه موكوبا نحو النافذة ليرى من فظهر له شبح أحدهم يقفز مناديا عليه و زوجته ... سألته من فالتفت اليها ضاحكا بسخرية :- و من غير الطاهي جوي ويلر ...

قفزت فرحا :- مرحى ... لقد أتى لإيصالنا ... هيا ... ارتدي معطفك علينا ان نسرع ... انها السابعة و ربع ...

- هيا ...

و نزلا فصدما بوجه غاضب فاحتمت أكينا خلف زوجها و أشارت الى وجه موكوبا قائلة :- صدقني جوي ... انه سبب تأخرنا ..
موكوبا بسخرية : تشي بي و تختبئ خلفي ... خائنة ...
جوي يخفي غضبه : حسنا هيا بنا ... لقد قام الاصدقاء بحجز مقاعد لنا ... اركب قربي موكوبا ...

أكينا بغيرة مصطنعة : انت زوجي ... اجلس قربي ...
جوي يصرخ بإحراج : أنا متزوج أيضا ...
ركب موكوبا من الخلف متنهدا : هيا اركبي ... فتاة مثلك لا يمكن ان تهزم ...

ركب الجميع و بدأ جوي القيادة نحو السينما و أثناء ذلك انشغلوا في المزاح الى ان مروا بجانب بناية ضخمة انزعج موكوبا لرؤيتها فأشاح بوجهه فتفطن له مرافقيه و لم يجرؤا على الكلام في الموضوع خشية اغضابه أكثر ...

مرت عشر دقائق على مغادرتهم حين وصلوا الى دار العرض دخلوا فوجدوا الاصدقاء في اماكنهم يتهامسون , فجلسوا قربهم و أجلوا العناق الى وقت لاحق ...

كانت أماكنهم كالأتي :
يوغي و تيا في الصف الثاني للمقاعد بجانبهم ماي و جوي قربهما سيرنتي و تريستن في حين لم يجد موكوبا و اكينا الا مقعدين في الصف الأول أمام يوغي و تيا فجلسا و قد شعرا بالاحراج كون المقاعد الأولى ليست الا لكبار الشخصيات ..

موكوبا بغضب : ذكريني بأن أحطم رأس صاحب هذه الفكرة ...
أكينا بمرح : هه ألست من بين أشهر المحققين موكا ...

استطاع سماع صوت ضحكات تيا و يوغي خلفه لما سمعا اسمه فأشاح بوجهه محرجا للقسم الأيسر من المدرج فلمح اعين الناس موجهة للخلف فالتفت ليرى امرأة تبدو في الخمسين قادمة من الباب المخصص لكبار الشخصيات فسأل زوجته عنها... :
- من هذه ؟
أكينا باستغراب :- ألا تعرف جوليا المغنية الأمريكية المشهورة ..
موكوبا بانبهار : جميلة !!!
لم تحتمل أكينا اعجابه فتكلمت بغيرة :- كل ما يجعلها جميلة هو ثوبها الفاضح و اطنان المساحيق على وجهها عدى ذلك فهي عجوز في الخمسين ...
شعر موكوبا بغيرتها فأراد اغاضتها أكثر :- مع ذلك فهي جميلة ... ترى من هو سعيد الحظ الذي ستجلس قربه ؟

غضبت أكينا من رده فأشاحت بوجهها في حين واصل تتبع السيدة الى ان وقفت قربه و لكنها استدارت الى المقاعد الاولى للمدرج الايسر و توجهت نحو شاب لم يستطع تبين ملامحه عدى ان بدا له في العقد الثالث او الثاني من عمره فسخر من منظرهما المقزز و هما يتعانقان و لكنه لم يستطع ادارة وجهه عن عيني الشاب التي بدت موجهة اليه بطريقة يعرفها : البرود و الحدة و بعض اللمعان ...
لم يعرف ماذا حصل له فضغط على صدره و بقي مركزا على عيني الشاب متسائلا أين رآهما من قبل لكن يدا هزت كتفه افزعته فالتفت .

موكوبا يخفي حيرته : ما الأمر يوغي ؟
يوغي بقلق : أنت بخير !!!
تفطنت له أكينا فأجابت عوضا عنه : دعك منه ... انه معجب بجوليا ..

أراد يوغي القاء نظرة على جوليا و لكن تهافت الناس على ما تبقى من المقاعد جنبه رؤيتها فاستسلم و اعتدل ليشاهد الفلم الذي بدأ حينها ...

طوال الفلم كان موكوبا يحاول تذكر تلك النظرة و اين رآها لكنه عبثا يحاول .
قربه كانت أكينا غارقة في نوبة بكاء من لقطات الفلم فتنهد ساخرا :- كيف لفتاة مثلك ان تكون ظابطا في الشرطة ... مهلا ظابطا ...

تلفت الى المدرج الايسر فلم يلمح الشاب و لا جوليا فنهض ليتأكد وسط انزعاج الحضور من حجبه الرؤية ...

موكوبا ساخطا : تبا لقد اختفيا ...
أكينا و البقية بقلق : مابك موكوبا ؟
موكوبا يبحث عن عذر :- آه .. آسف .. سأذهب الى الحمام ...
الحضور بغضب :- انت اجلس او غادر بسرعة ... مزعج ...
موكوبا :- آسف ..

و غادر مسرعا وسط حيرة أصدقائه و هو يهمس : أيعقل انه من عصابة 'اليفن' ... العصابة التي قتلت أختي جين ....

واصل الجري الى ان وصل الى موقف السيارات حيث أخذ يبحث و فجأة سمع طلقا ناريا فجرى ناحيته و صدم بمنظر المغنية مربوطة الى عمود انارة و قد اخترقت قلبها رصاصة غادرة و في يدها ورقة تمسكها بشدة ...
غادرته الصدمة و أخذ يدور حوله باحثا عن القاتل متأسفا لنسيانه مسدسه و فجأة لمس شيئ ما خلف رأسه فتوقف و فهم انها فوهة مسدس و تكلم كاتما خوفه :
- من أنت ؟
فأجابه صوت بارد مألوف :- أنسيتني بهذه السرعة موكي ؟
جحظت عيناه و ارتجفت شفتاه و هو ينطق اسمه بعد غياب عشر سنوات :- سي... سيت ... تو .....


************************************************** **********************************
نهاية الفصل الأول

الأسئلة :
1. هل أعجبتكم بداية قصتي الجديدة ؟
2. أكثر جزء أعجبكم ؟
3. ما الذي حدث بالماضي يا ترى ؟
5. ماهو المكان الذي عرض للهدم ؟
6. من قتل جوليا ؟
7. من قتل جين ؟
8. اتتوقعون دورا للفرعون ؟
9. ماذا يوجد بالورقة ؟
10. ما رأيكم في الشخصيات الجديدة و في صياغة القصة و في العنوان ؟
11. توقعاتكم ؟
الأرواح المشتتة MOKUBA1433778930_l.jpg

دمتم بخير ..



hgHv,hp hglajjm (rwjd hgehkdm uk ;hdfh)





اوسمتي



آخر تعديل Seto_Ken يوم 2014-02-10 في 11:33 PM.
رد مع اقتباس
#2  
قديم 2014-02-10, 10:53 PM
فِـيوُنْكَّه ♥
yugioh lover4 ever سآبقآ
:: عضو ذهبي ::
فِـيوُنْكَّه ♥ غير متواجد حالياً
Palestine     Female
الأوسمة التي حصلـ/ـت عليها فِـيوُنْكَّه ♥
SMS ~ [ + ]



{}


اوسمتي
وسام العضو المميز 
لوني المفضل Lightpink
 رقم العضوية : 5927
 تاريخ التسجيل : Feb 2013
 الإقامة : البيت.. -_-
 المشاركات : 759 [ + ]
 التقييم : 118
 معدل التقييم : فِـيوُنْكَّه ♥ will become famous soon enoughفِـيوُنْكَّه ♥ will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Kurapica (77) رد: الأرواح المشتتة



السلآامـ عليكُمـ..

بِصرآحةة أعجّز عَنـ الوَصف لهذه المنّحووتةة الكتآابيةة الفريدة.. بدوونّـ أي مُجآاملةة حقآا ذهلت!!..

صدِقيني أنّي كُنتُ قد فَتَحتُ فمي طووووووول البآارت لإعجآازكـ الكتآابيّ هذآآ..بدوون أي مُبآالغةة..
.
.
.
.

شدَّ نَظري في هذآا البآارت هو تركيزّك على روح المُغآامرة و التشويقـ مِثلـّ أولـ البآارت و نهآايته..أَظُنُ بأنكِ من عشآاق الأفلآامـ التحقيقيةة و مسرحيآات الجريمةة أليس كذلك؟؟ بحّقـ نآال إعجآابِ ذاك الشئ.. ألأ و هو "عبير" الإجرآامـ و الغُموض و "الدمآاء"..لكيّ أَكُوونَ صآادقةة لآا أجد قصَصآا كثيرة تحمل هذه الأنواع من الصيآاغةة و التعبير و لذلك أُشَجِعكِ على الإكمآال في هذآا الشأن..

.
.
.
.

أَيضآا أعجبَتني الفِكرّة نَفسهآا وهي أنّ الأخوآان المُتحآابآان أصبحآا عدوّان..للصرآاحةة فكرة ممتآأزة و غريبةة في آانٍ وآاحد..و بِصدق أشعُرُ بِنجآاح هذه القصةة نجآاحا كبيرآ..أنصحُكِ بِنشرهآا لتكسِبَ شُهرتهآا التي تستَحِقُهآا.. لآا تستغربي أن كُل هذآا الكلآامـ مِن يآارتٍ وآاحد.. مآذا؟؟! القِصّةة مدهِشةة!!
.
.
.
.

إالى الأمآام حبيبَتي..
.
.
.


الأسئلةة!!!؟؟؟

1. هل أعجبتكم بداية قصتي الجديدة ؟

جِـــــــــــــــــــــــــــــــــ ــدآا فووقَ تَصوركِ..

2. أكثر جزء أعجبكم ؟

للصدقـ كُل البآارت..

3. ما الذي حدث بالماضي يا ترى ؟

أظُنُ بآأنهآ نِزعآت عآائليةة بين موكآا و سيتوو..

5. ماهو المكان الذي عرض للهدم ؟

شرِكةة سيتوو..(شُفتي بلقطها عطاير<ههههههههههاي)..

6. من قتل جوليا ؟

لآا أظُنُ أنه سيتوو رُبمآا أحد مُعآاونيه..أعيني ليس بِمُسدسه..

7. من قتل جين ؟

لآا أريد أنّ أقوولـَ ستوو لأنّ هذآا كثيرٌ عليه..

8. اتتوقعون دورا للفرعون ؟

بالطَبع فرُبمآا هوو أحد الأشرآأر..ههههه رُبمآا..

9. ماذا يوجد بالورقة ؟

رِسآالةة إالى موكآا

10. ما رأيكم في الشخصيات الجديدة و في صياغة القصة و في العنوان ؟

إعجآااز..بدوون أي حرف مُجآاملةة.. أمآا عن العُنوآأن فهو رآائع و جّذآاب للقارئ أو المُتصَفصًح.. لأنه يثير الفُضوولـ..

11. توقعاتكم ؟

حَبسْ الأنفآاس و التَشويقـ بإانتظآارنآا..

.~.~.~.~.

بإنتِظآاركـ فلآأ تتأخري أرجووكـِ..

أستودِعُكـِ الله..




بالتَوفيقـ..




اوسمتي


رد مع اقتباس
#3  
قديم 2014-02-10, 11:23 PM
Seto_Ken
مشرفة قسم الأدباء و الشعراء
Seto_Ken غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام التخرج الكاتبه المتألقه وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 6428
 تاريخ التسجيل : Oct 2013
 المشاركات : 598 [ + ]
 التقييم : 272
 معدل التقييم : Seto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yugioh lover 4 ever مشاهدة المشاركة
السلآامـ عليكُمـ..

بِصرآحةة أعجّز عَنـ الوَصف لهذه المنّحووتةة الكتآابيةة الفريدة.. بدوونّـ أي مُجآاملةة حقآا ذهلت!!..

صدِقيني أنّي كُنتُ قد فَتَحتُ فمي طووووووول البآارت لإعجآازكـ الكتآابيّ هذآآ..بدوون أي مُبآالغةة..
.
.
.
.

شدَّ نَظري في هذآا البآارت هو تركيزّك على روح المُغآامرة و التشويقـ مِثلـّ أولـ البآارت و نهآايته..أَظُنُ بأنكِ من عشآاق الأفلآامـ التحقيقيةة و مسرحيآات الجريمةة أليس كذلك؟؟ بحّقـ نآال إعجآابِ ذاك الشئ.. ألأ و هو "عبير" الإجرآامـ و الغُموض و "الدمآاء"..لكيّ أَكُوونَ صآادقةة لآا أجد قصَصآا كثيرة تحمل هذه الأنواع من الصيآاغةة و التعبير و لذلك أُشَجِعكِ على الإكمآال في هذآا الشأن..

.
.
.
.

أَيضآا أعجبَتني الفِكرّة نَفسهآا وهي أنّ الأخوآان المُتحآابآان أصبحآا عدوّان..للصرآاحةة فكرة ممتآأزة و غريبةة في آانٍ وآاحد..و بِصدق أشعُرُ بِنجآاح هذه القصةة نجآاحا كبيرآ..أنصحُكِ بِنشرهآا لتكسِبَ شُهرتهآا التي تستَحِقُهآا.. لآا تستغربي أن كُل هذآا الكلآامـ مِن يآارتٍ وآاحد.. مآذا؟؟! القِصّةة مدهِشةة!!
.
.
.
.

إالى الأمآام حبيبَتي..
.
.
.


الأسئلةة!!!؟؟؟

1. هل أعجبتكم بداية قصتي الجديدة ؟

جِـــــــــــــــــــــــــــــــــ ــدآا فووقَ تَصوركِ..

2. أكثر جزء أعجبكم ؟

للصدقـ كُل البآارت..

3. ما الذي حدث بالماضي يا ترى ؟

أظُنُ بآأنهآ نِزعآت عآائليةة بين موكآا و سيتوو..

5. ماهو المكان الذي عرض للهدم ؟

شرِكةة سيتوو..(شُفتي بلقطها عطاير<ههههههههههاي)..

6. من قتل جوليا ؟

لآا أظُنُ أنه سيتوو رُبمآا أحد مُعآاونيه..أعيني ليس بِمُسدسه..

7. من قتل جين ؟

لآا أريد أنّ أقوولـَ ستوو لأنّ هذآا كثيرٌ عليه..

8. اتتوقعون دورا للفرعون ؟

بالطَبع فرُبمآا هوو أحد الأشرآأر..ههههه رُبمآا..

9. ماذا يوجد بالورقة ؟

رِسآالةة إالى موكآا

10. ما رأيكم في الشخصيات الجديدة و في صياغة القصة و في العنوان ؟

إعجآااز..بدوون أي حرف مُجآاملةة.. أمآا عن العُنوآأن فهو رآائع و جّذآاب للقارئ أو المُتصَفصًح.. لأنه يثير الفُضوولـ..

11. توقعاتكم ؟

حَبسْ الأنفآاس و التَشويقـ بإانتظآارنآا..

.~.~.~.~.

بإنتِظآاركـ فلآأ تتأخري أرجووكـِ..

أستودِعُكـِ الله..




بالتَوفيقـ..

شكراااااااا حبيبتي yugioh lover 4 ever
كلامك حمسني كثييييييييرا ...
اتمنى اكون في المستوى ... لأنها كما قلت فكرة اتمنى تثمر ...

كلامك مشجع و إجاباتك جلها في محلها ...
arigato

دمت في رعاية الله ...




اوسمتي


رد مع اقتباس
#4  
قديم 2014-02-11, 04:15 AM
diamond rose
مدير عام سابق مكرم
diamond rose غير متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~ [ + ]
الخيال ...
هو أجمل شي في الدنيا

لولاه لم استطعنا متابعة الكفاح
في هذه الدنيا الفانية


اوسمتي
الكاتبه المتألقه افضل ملف شخصي 3 وسام الادارية المتميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 5809
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 الإقامة : السويد
 المشاركات : 5,230 [ + ]
 التقييم : 973
 معدل التقييم : diamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



عزيزتي ما شاء الله قرات او فصل أمي و صراحة
قصة عن قصة في تحسن ملحوظ و شديد
بكتابتك و هذا الشي ملموس بلا شك


أحسنت الحوادث مدروسة باحتراف و قعلا يبدو أنو هواياتك
متركزة على التحقيق و الجرائم و الغموض يمكان متأثرة
بشارلوك هولمز أ, المحقق كونان هههه لكن أحسنت تحسن إيجابي

أنا عن نفسي متأثرة بالقصص الإجتماعية و الخيال
كتير لأبعد درجة ممكن تتخيليها ههههههه


فكرة جعل شقيقين أعداء فكرة رائعة و مو أي أشقاء سيتو موكوبا خيال
بس بتصور لسيتو أسبابا و مقنعة لأنه هو بشكل عام مو شرير

بتصدقي أنا بكره الشر و لما بحاول خلي أبطالي أشرارا
بفشل و لما بشوف ابطالي أشرار بتدايق كتير كتير
فوق ما تتخيلي بتأثر فيهم و كأنهم حقيقة >>> أعلم عادة سيئة بس مو بإيدي بعيش و بتخيلهم حقيقية
و لما أي ضر بمس أبطالي المفضلين بحسو بمسني
لهيك ما بحاول صور الشر الخالص لأبطالي
لكن أنت تقدري و بجدارة و هي أحد موصفات الكاتب الناجح
بغض النظر عن المشاعر قادر على تصوير كافة الجوانب

1. هل أعجبتكم بداية قصتي الجديدة ؟

بالطبع تابعي التميز صديقتي أحسنت و بكل جدارة أحسنت الإبداع و لتخيل

2. أكثر جزء أعجبكم ؟

أخر جزء مؤثر جدا
و مواقف موكوبا و زوجته رائعة مضحكة

3. ما الذي حدث بالماضي يا ترى ؟

بعض المشاكل العائلية و الأرجح مؤامرة على الشقيقين أو على عائلة كايبا

5. ماهو المكان الذي عرض للهدم ؟

ما توقعت شو هو و ما عرفته لكن فعلا كما قالت صديقتي قبلي
قد تكون شركة كايبا مع أني استبعدت الأمر نوعا ما لا أدري لما

6. من قتل جوليا ؟

اظن سيتو ... أعتقد

7. من قتل جين ؟

لا أعتقد انه سيتو و أظن أن المشاكل كلها بدأت من جين و الماضي قبله

8. اتتوقعون دورا للفرعون ؟

هو لولا سؤال تصورت ماله دور لكن كونك سألت فيبدو له دور لكنه بعيد و بسيط
حسنا كونها ليست تتمة فلن أطالبك بوضعه بالقصة رغم إني أتمنى و بشدة
لكن كما قلت لك لن أطالبك لنها مالها علاقة بالمسلسل الأًلي

9. ماذا يوجد بالورقة ؟؟

لم أعرف لكن بالطبع رسالة ... لكن ما فيها لا أعلم

10. ما رأيكم في الشخصيات الجديدة و في صياغة القصة و في العنوان ؟

العنوان رائع و جذاب و مليئ بالأسى و الحزن و طبعا الخبيرة أكثر شي فيه الغموض

11. توقعاتكم ؟

مواجهة حامية بين سيتو موكوبا و جرائم جديدة و ظهور شخصيات جديدة أظن

بانتظارك .. تحياتي





اوسمتي

مواضيع : diamond rose


رد مع اقتباس
#5  
قديم 2014-02-12, 01:05 AM
Seto_Ken
مشرفة قسم الأدباء و الشعراء
Seto_Ken غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام التخرج الكاتبه المتألقه وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 6428
 تاريخ التسجيل : Oct 2013
 المشاركات : 598 [ + ]
 التقييم : 272
 معدل التقييم : Seto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



الفصل الثاني
عودة البطل

دار السينما, طوكيو: الساعة الثامنة ليلا

انقضت نصف ساعة من مدة العرض المأساوي و لما كان العنف سيد الأحداث بفلم " عودة البطل " لم يتمكن أحد من المشاهدين من سماع صوت الطلق الناري الذي أودى بحياة المغنية جوليا.

أما خارجا أين اصطفت السيارات فقد كان الوضع مشابها لما يعرض بالداخل , عدى ان الضحية امرأة في الخمسين من العمر مقيدة بإحكام الى عمود انارة أضاء ما حولها . و مما أضاء , دَمُها الذي شكَّل مسارا كسيول الأمطار او كالنهر , بدايته قلبها الممزق و نهايته أحذية شخصين أولهما مصدوم و يخفي خوفه , و الثاني ثابت خلف الأول يصوب مسدسه نحو ظهره .

جحظت عينا موكوبا و ارتجفت شفتاه و هو ينطق اسم الشخص خلفه بعد غياب عشر سنوات :- سي... سيت ... تو .....

تواصل الصمت لحظات قبل ان يشعر موكوبا أن فوهة المسدس تخترق ظهره و أن يد من يعتقد انه سيتو تجذبه الى الخلف ليلتصق بجسده كما شعر بثقل على رأسه فحرك بؤبؤا عينيه , و كانا كل ما يستطيع تحريكه , نحو اليمين فرأى ابتسامة باردة يعرفها ثم حركهما للأعلى فتأكد أنه شقيقه حين لمح تلك النظرات الحادة موجهة اليه .

سيتو كاسرا الصمت الذي يلفهما :- صرت طويلا ...
هدأ موكوبا قليلا و لسبب ما شعر بالراحة فغير اتجاه بصره و رد بجفاء :- ليس من شأنك ... هلا ابعدت رأسك عني ... أنفاسك تخنقني ...
و بلا مبالاة التصق سيتو أكثر بشقيقه قائلا :- اشتقت اليك ...
فتنهد موكوبا باستسلام و ابتسم ساخرا :- هه ... كفاك كذبا ...
فأجابه ببلاهة :- تعتقد أني أكذب ؟ !!
لم يعره موكوبا اهتماما و أكمل :- أين كنت طيلة عشر سنوات ؟
وجَّه سيتو عينيه نحو السماء و أجاب بهدوء غريب كأنه الحزن :- لم أكن في السماء على الأرجح ...
نظر موكوبا للسماء مستغربا :- في السماء !!!
و فجأة لاح له وجه جين فتذكر الماضي , وجَّه بصره نحو الارض فوقع على جثة جوليا فاحتدت عيناه و أعاد توجيه نظره الى وجه شقيقه القريب و أراد سؤاله الا أن سيتو سبقه .

سيتو ببرود :- هل ستلقي القبض علي ان كنت القاتل ؟
موكوبا بحدة :- أهذا يعني أنك القاتل ؟
سيتو بنفس اللهجة :- أهذا يعني أنك تشك في ؟
موكوبا متذمرا :- لا تجبني بسؤال ...
سيتو مبتسما :- أنت من بدأ ..
موكوبا :- تبا ...
سيتو مقترحا :- ما رأيك ان تجيبني أولا ؟
موكوبا :- و ستجيبني في المقابل ان فعلت ؟
سيتو بابتسامة :- أجل
بدا موكوبا مطمئنا فتنهد ثم أجابه :- بالتأكيد أشك فيك فأنت الوحيد الذي كان يرافقها و الاكثر من هذا انت مسلح ...
ثم تنهد مرة ثانية و نظر الى شقيقه الذي بدا مبتسما كأنه لا يصدقه فأكمل بحدة :- لهذا سآمر بإيقافك و ان تأكد انك القاتل فستعرض على المحكمة و هي ستحدد عقوبتك ...

لم ينهي كلامه حتى شعر بجسده يرتخي و بشيء يقع أرضا و بيد تمسح على شعره الا انه لم يستطع الالتفات لسبب ما قد يكون خوفه من ردة فعل مشاعر الشوق بداخله حين يرى شقيقه .
مرت ثوان و هو على حاله يتحسس يد سيتو الا ان ذلك توقف حين أبعد شقيقه يده و استدار مغادرا ...
استجمع الأخ الأصغر قواه و التفت فرآه منصرفا .. لقد كان شقيقه سيتو بالفعل غير ان شعره بدا أسودا اما بسبب الظلام و اما انه متنكر . شعور ما غمره فلم يستطع التحرك بل أحس بثقل جسده فجثا أرضا , و لما لامست ركبتاه الارض , استند على الارض بيديه مذهولا فغرقتا في دماء جوليا فغضب و نظر لسيتو بحدة :
- أنت لم تف بوعدك ؟
فأجابه سيتو دون أن يتوقف :- أخي الصغير المسكين , كيف تثق بمتهميك ؟
شعر موكوبا بالغضب و الخجل من حماقته و همس :- لما أشعر انه ضحك علي ؟...
فأردف سيتو من بعيد :- لقد كذبتَ بشأن شكك في ... أنت حقا تثق بي ... لنأمل ألا تتعارض دروبنا بعد اليوم ..
و التفت اليه بحدة مكملا :- لأني لن أتهاون في قتلك ابدا ...

لما أنهى حديثه أشع خلفه ضوء سيارة سوداء توقفت وراءه و فتح بابها الامامي و سمع صوت يطلب منه الصعود ... فاستدار ليركب الا انه توقف حين صرخ عليه شقيقه ...

موكوبا يوجه مسدس سيتو الذي ألقاه نحو شقيقه بارتعاش :- توقف و الا أطلقت عليك ...
سيتو يرفع يديه ممثلا الاستسلام بابتسامة :- صغيري الأحمق ... هلا تفحصت المسدس ؟
نظر موكوبا للمسدس و سرعان ما ألقاه باحراج قائلا :- لعبة !!! ... أتتعمد السخرية مني ؟
انزل سيتو يديه و حدق بأخيه الجاثي على الأرض بحزن و أردف :- انا لا أفعل ... فأنت أخي ...
تذكر الفتى شخصا حين سمع كلمة أخي فسأل أخاه بخوف متمنيا ان تكون اجابته لا :- أتعرف فتاة تدعى جين ؟

إلا انه لم يكد يكمل سؤاله حتى شعر بشيء كالسهم في سرعته مر بقرب رأسه فبعثر شعره . جحظت عيناه و مرر بصره الى حيث يقف شقيقه فوجده يصوب مسدسا , هذه المرة حقيقيا , نحوه و قد بدت عيناه كأنهما شعلة من نار تريد التهامه . عجز عن الكلام و الحراك و لكنه ظل يسمع و يحدق بمن كان لوهلة هادئا ...
سيتو يخفي مسدسه و يغمض عينيه بغضب مكتوم :- مجرد خائنة .

ثم ركب السيارة التي انطلقت من فورها تاركة موكوبا خلفها غارقا في ظلمته و تساؤلاته .

************************************************** **********************************

في الداخل , بدا يوغي قلقا بشأن تأخر موكوبا فاستأذن للخروج و كان الفلم يقترب من نهايته .

استغربت تيا فسألته : الى اين يوغي ؟
يوغي يفسر بعجلة : الأحمق موكا سيفوت نهاية الفلم ... سأذهب لمناداته ...
نهضت تيا وسط تذمر الحضور : لنسرع إذن ...
يوغي يلحقها : لكن عزيزتي ....
نظرت اليه شزرا و أجابته : لنذهب معا.. أنا ايضا قلقة فقد تأخر ...

************************************************** **********************************

شوارع طوكيو : الساعة التاسعة ليلا

كانت تلك السيارة السوداء تطوف طرقات العاصمة و بداخلها تمدد جسد على الكرسي الامامي الايمن و غطى عينيه بذراعه في حين ظل الجسد الأخر قربه مركزا على القيادة .
بيد أن السائق ملّ الصمت فتكلم سائلا :- إذن , ذلك هو شقيقك ؟
نظر اليه سيتو شزرا فتدارك ما قاله :- اسمع أنا لن أخبر الزعيم انك التقيته ..
سيتو يحدق بالظلام خارجا :- أجل ..

و عاد الصمت مجددا ليسود المكان الى ان قطعه صوت فتاة من سيارة بجانب سيتو الذي كان يسند ذقنه على يده شاردا :
- مرحبا زيرو.. كيف حالك ؟
انتبه اليها سيتو فحرك عينيه تجاهها و سألها ببرود :- ألم تغادري الى فرنسا ؟
فردت عليه الفتاة بمرح :- أردت أن أراك أولا عزيزي ..
الا انه تجاهلها و عاد للتحديق باللاشيء أمامه , لم يرقها وضعه فنظرت للسائق بتساؤل قائلة : - مابه يا فايف (5) ؟
فأجابها بانكار : ما أدراني ؟
فسكتت و زادت من سرعتها و سبقتهما الى مقر العصابة .

لما وصلا , وجداها جالسة على اريكة حمراء بمفردها فاستغرب فايف و سألها و قد جلس بجانبها :- اين البقية ؟
فأجابته بملل :- اما لديهم مهمات او في الحانات ... ما أدراني أنا ..
ثم وجّهت بصرها الى سيتو الذي أكمل طريقه الى غرفته و سألته :- الى اين عزيزي ؟
لكنه لم يتوقف و أكمل طريقه . فتح باب غرفته و نزع سترته و هم بنزع ربطة العنق التي تخنقه الا ان الفتاة دخلت ..
سيتو ببرود :- ألم يعلمك أحد طرق الباب أولا ؟
فردت و هي تعانقه من الخلف : أبدا ...
سيتو باختناق : روزالين ...
الفتاة : ماذا ؟
سيتو يحاول الافلات : ابتعدي عني ...
روزالين بتذمر : لماذا ؟
سيتو : ليس من شأنك ؟
غضبت و استدارت منصرفة و سألته بحزن:- هل ستأتي الى غرفتي ؟
سيتو بجفاء :- كنا معا بالأمس ... لا داعي لذلك ثانية ...
التفتت اليه و الدموع تغطي وجهها :- لما لا تهتم بي ؟ الا تفهم انا أحبك ...
فنظر اليها بغضب كبير :- اكتفيت من هذا الكلام السخيف ...
صدمت و اغرورقت عيناها بالدموع أكثر و صرخت به :- انا لست مثل جين ...
ثم غادرت و لما فتحت الباب هدأت و كلمته : مؤسف ان كل ما عشناه معا كان كذبا ... حمقاء ... ظننت اننا سنتزوج و ننجب ابناء و ... لم اكن اعلم انني لعبة مثل البقية ...
و لما همت باقفاله خلفها همست للشاب اللامبالي :- على كل حال أردت توديعك فربما لن أعود من رحلتي الى فرنسا ...
و أغلقت الباب و انصرفت أما هو فاستلقى على سريره و أخذ يحدق بالسقف بشرود .

مرّ وقت لم يستطع خلاله النوم فاستيقظ قاصدا المطبخ ليشرب و في طريقه عرّج على غرفة روزالين فاسترق النظر اليها قبل ان يقرر الدخول.
حين دخل تفحصها فوجدها نائمة و شعرها الذهبي يغطي عينيها المغمضتين ذواتا اللون البنفسجي . أبعده فلمح قطرات من الدموع على وجهها البريء فأراد ايقاظها الا ان نسمات باردة من باب شرفتها المفتوح قد داعبت شعره فخرج .
كان واقفا يتأمل حين شعر بطيف أحدهم فالتفت ليجد روزالين تحدق به فعاد لتأمله .
روزالين بابتسامة :- نجوم جميلة .
لكنه لم يجبها فسألته : لا تبدو بخير ؟
و حين لم يجبها مجددا اقتربت منه و اتكأت على كتفه و سألته :- أتفكر بجين ؟
نظر اليها شزرا و أجاب :- أبدا
ثم خطر بباله سؤال فاستفسرها :- لما انت رقم في اليفن ؟
حدقت به طويلا فليس من عادته سؤال أحد عن خصوصياته و لكنها أجابت أخيرا :- هناك فتاة من منظمة ألفا (alpha) اريد قتلها ..
رأت انه يريد توضيحا فتنهدت و أكملت :- لقد قتلت والدي ... انا لا أعرف رتبتها او اسمها الحقيقي و لكني لن انسى وجهها أبدا ... سمعت ان بعض افراد المنظمة سيكونون متواجدين في باريس لحضور مزاد مهم من أجل حراسة كبار الشخصيات المشاركين لذا انا ...

قاطعها صوته البارد :- لا أحد يضمن تواجدها هناك ... المكان سيكون خطيرا لذا ابقي ..
روزالين بابتسامة تخفي وراءها حزنا عميقا :- هل تخاف علي ؟
لكنه تجاهلها و انصرف للداخل فهمست في أعماق قلبها بحزن :- ليتك تعلم اني ذاهبة في مهمة قد أموت فيها .

************************************************** **********************************

خلال هذا الوقت شارف الفلم على نهايته أما تيا و يوغي فقد واصلا بحثهما عن موكوبا الى ان عثرا عليه أخيرا و هو على حاله .
فوجئت تيا بالدماء التي تحيطه فصرخت بأعلى صوتها في حين أخذ يوغي يحرك موكوبا عله يعود لرشده .
لم يمض وقت حتى اجتمع البعض ممن لا يحبذ النهايات التعيسة فاتسعت دائرة الخوف و انتشر صدى الصرخات فتلقاه جميع الحضور و انتشروا خارجين لاستقصاء الامر و من بينهم أكينا . و بينما هم كذلك أتت سيارات الشرطة و كان موكوبا قد أفاق فاتجه نحو الجثة لمعاينتها رفقة الخبراء و كذلك فعلت أكينا .

و في الصباح كان كل العالم قد علم بمقتل جوليا . و في أحد المكاتب ظل ذلك المحقق الصغير ممسكا بتلك الورقة الصغيرة التي كانت بيد الضحية و هو يتوعد :- سيتو ... ان كنت القاتل فلن أغفر لك أبدا ...
أما عند المطار فقد توجهت شابة في الثلاثينات الى شباك التذاكر و طلبت واحدة الى فرنسا .
و عند الزوال حلقت طائرتها الى باريس في حين حطت طائرة أخرى من مصر و نزل منها شاب ذو شعر شائك يرتدي لباسا أسودا و يضع نظارة سوداء و اتجه نحو سيارة تنتظره .

************************************************** **********************************

الدومينو : الساعة الثامنة ليلا

بدا الجميع في أحلى حلة و هم يدخلون ذلك القصر الفخم ذو الأسوار العالية و الحديقة الباهرة .
و في الداخل وقف اثنان يستقبلان الضيوف أحدهما زكفريد و الآخر شقيقه ليون ...
و من بين الحضور بيجاسوس , و الاصدقاء , و فتى ذو نظرة باردة برفقة شاب أنيق , و فتاة ذات شعر فضي و موكوبا الذي أتى مرغما تصحبه زوجته ...

جلس سيتو على احدى الارائك قرب رفيقه فايف ذو الشعر الاسود و العينين العسليتين و أخذا يرقبا الجميع دون ان يلفتا الانتباه .
كان سيتو يضع شعرا مستعارا ذا لون أصفر و عدسات لاصقة لونها أخضر و يرتدي لباسا رسميا اسود مثل زميله تماما .
قدم أليهما العصير فرفض سيتو في حين قبل صديقه فاستغرب منه الامر و سأله هامسا :- منزعج من تواجد شقيقك ؟
سيتو ناهضا : أبدا لكني بدأت أمل ... من هي الفتاة الحمقاء التي علي مرافقتها ؟
فايف بأسف :- لم تأت بعد ... يؤسفني اخبارك أنها عجوز كسابقتها ...
سيتو بملل :- اذن سأبحث عن فتاة أخرى قبل مجيئها ..
فايف بتحسر :- مسكينة روزالين ... على كل حاول ان لا تقع في الح...
و تدارك نفسه فصمت حين رأى شرارة عينيه موجهة اليه و قال :- استمتع بوقتك ... ههه ...
و لما انصرف تنهد ارتياحا :- مخيف ... حسنا ... لأجد واحدة لي ...

كان الجميع منغمسا في الأكل او الكلام أما موكوبا ففي التفكير و سيتو في الافلات من حماقات الفتيات و الأصدقاء متحمسون لرؤية أحدهم .

فجأة ارتفع صوت الموسيقى تدعو الكل للرقص على أنغامها فلبى البعض طلبها و من بينهم أصدقاؤنا و موكوبا و زوجته التي أرغمته كالعادة .
لم يكن سيتو قد وجد فتاة مناسبة فأراد العودة الى حيث فايف فوجده يرقص فاستدار ليخرج الى الحديقة فلمح شقيقه يرقص فابتسم دون ان يشعر و لكن نظره وقع على فتاة انيقة ترتدي فستانا أزرق داكنا ضيقا و بلا أكمام و حذاء ذا كعب عال بنفس اللون و تسدل شعرها الفضي على كتفيها و لكنها جالسة و لا ترقص .
شعر بشيء ما يدعوه للاقتراب منها و دعوتها للرقص .
بيد أنه لم يكن الوحيد المعجب فلما تقدم نحوها وجد أحدهم منحن امامها و مادا يده و قد طلب منها الرقص معه فنظرت اليه بعينيها السماويتين و ابتسمت قائلة :- بكل سرور ...

كانا امامه و كان يحاول كبت غيضه و لكن ما زاد انفعاله استقامة ذلك الشاب الذي كشفت عن وجه مألوف مثل خصمه الوحيد في لعبته المفضلة مبارزة الوحوش ...
اراد مناداته لكنه تذكر مهمته و شخصيته الجديدة فهو لم يعد سيتو بعد الآن ... انه زيرو من عصابة اليفن ... فما كان عليه الا ان كتم مشاعره و العودة لبروده و الخروج لتنشق الهواء تاركا أتيم و كيسارا خلفه متوجهين الى المنصة للرقص ....

************************************************** **********************************


نهاية الفصل الثاني

الأسئلة :
1. هل أعجبكم الفصل ؟
2. أكثر جزء أعجبكم ؟
3. ما رأيكم في ظهور اتيم ؟
4. ما رأيكم في ما حدث مع الأخوين ؟
5. هل عرفتم شيئا عن جين ؟
6. و آخر عن هوية قاتل جوليا ؟
7. ما رأيكم في علاقة سيتو بروزالين ؟
8. من كان بانتظار أتيم في المطار ؟
9. ترى ماهي مهمة روزالين و هل ستنجو و من تكون قاتلة والديها ؟
10. توقعاتكم ؟



شكرا للمتابعة
دمتم في حفظ الله




اوسمتي



آخر تعديل Seto_Ken يوم 2014-02-12 في 01:40 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(قصتي الثانية عن كايبا)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:07 AM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كورابيكا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

Security team