جديد المواضيع اخر عشرة مواضيع :         حكم الاحتفال بذكري المولد النبوي (اخر مشاركة : سوناكشى - عددالردود : 11 - عددالزوار : 807 )           »          طريقة رسم الانمي بالفوتوشوب (اخر مشاركة : بياض الثلج - عددالردود : 4 - عددالزوار : 1269 )           »          شـــاب يفضح بنت وعــاقبه الله بشئ لا تصدقـــوه (اخر مشاركة : فدية - عددالردود : 17 - عددالزوار : 655 )           »          اعزائي الصدقاءهل تعلمون فائدة الشمس لدى جسم النسان (اخر مشاركة : ميكي ماوس - عددالردود : 6 - عددالزوار : 182 )           »          كيف تصبحين انسانة ذكية (اخر مشاركة : جودا اكبر - عددالردود : 16 - عددالزوار : 665 )           »          مزيات ديث نوت (اخر مشاركة : نيتيا - عددالردود : 4 - عددالزوار : 156 )           »          مانجاpandora hearts شابتر62 (اخر مشاركة : Hanen - عددالردود : 10 - عددالزوار : 323 )           »          الحلقة 01 من الأنمي karneval مترجم أكثر من جودة علي أكثر من سيرفر حصرياً لمنتديات كورابيكا (اخر مشاركة : نادرة - عددالردود : 13 - عددالزوار : 1913 )           »          من1 الى 6 واختر عضو يسافر معاك (اخر مشاركة : شودرا - عددالردود : 421 - عددالزوار : 3188 )           »          الارقام اليابانيه (اخر مشاركة : شودرا - عددالردود : 64 - عددالزوار : 65 )           »         





عرب شيرنج
قصص وروايات Yu-Gi-Oh قسم يختص بعرض قصص وروايات انيمي يوغي يو

مركز رفع الصور والملفات
همسات كورابيكا


154 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#11  
قديم 2014-02-21, 06:13 AM
Haibara Ai
Angel Remy
:: عضو فضي ::
Haibara Ai غير متواجد حالياً
Egypt     Female
SMS ~ [ + ]
اصدقاء حتى لو كنا اشيقاء فهذه التصرفات تشعرنى اننا مازلنا بخير
اوسمتي
الكاتبه المتألقه وسام العضو المميز 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 5600
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 المشاركات : 545 [ + ]
 التقييم : 44
 معدل التقييم : Haibara Ai is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



القصه من نوع مختلف وهذا يعجبنى جداً وشكلها مليئه بالألغاز وهذا النوع المفضل لى من القصص
ظهور أتيم وكيسارا معاً كان روعه وأكثر مقطع أعجبنى هو ظهوره

الاسئله

-------------------------------

1. هل أعجبكم الفصل ؟
أكيد سيتو-كن كان رووعه

2. أكثر جزء أعجبكم ؟
جزء ظهور أتيم فى منتصف وآخر الفصل
وجزء سيتو و روزالين
وجزء ألتقاء موكوبا بسيتو
وكذلك الفصل كله


3. ما رأيكم في ظهور اتيم ؟
ظهور غامض ورائع كمان << وأتمنى ظهوره خلال فصولك القادمه

4. ما رأيكم في ما حدث مع الأخوين ؟
كان مشوق جداً جداً

5. هل عرفتم شيئا عن جين ؟
لا شئ حتى الان سوى انها شقيقه موكوبا

6. و آخر عن هوية قاتل جوليا ؟
من الممكن أن يكون من المنظمه المنتمى إليها

7. ما رأيكم في علاقة سيتو بروزالين ؟
علاقه غامضه فعلًا ولكنها مليئه بالقليل من البروده

8. من كان بانتظار أتيم في المطار ؟
اتوقع أودين .. أو ماريك .. او أشيزو هؤلاء أكثر الأحتمالات

9. ترى ماهي مهمة روزالين و هل ستنجو و من تكون قاتلة والديها ؟
أعتقد أنها ذاهبه لأحدى المهمات التى ستكون خطيره بالنسبه لها .. وخصوصاً انها تبحث عن الفتاه التى قتلت والدها

10. توقعاتكم ؟
لا استطيع أن أتوقع لأن فصولك مليئه بالمغوض والتشويق الذى أحبه وأعشقه لذا سأنتظرك

----------------------
تحياتى





اوسمتي

مواضيع : Haibara Ai


رد مع اقتباس
#12  
قديم 2014-02-22, 08:41 PM
فِـيوُنْكَّه ♥
yugioh lover4 ever سآبقآ
:: عضو ذهبي ::
فِـيوُنْكَّه ♥ غير متواجد حالياً
Palestine     Female
الأوسمة التي حصلـ/ـت عليها فِـيوُنْكَّه ♥
SMS ~ [ + ]



{}


اوسمتي
وسام العضو المميز 
لوني المفضل Lightpink
 رقم العضوية : 5927
 تاريخ التسجيل : Feb 2013
 الإقامة : البيت.. -_-
 المشاركات : 759 [ + ]
 التقييم : 118
 معدل التقييم : فِـيوُنْكَّه ♥ will become famous soon enoughفِـيوُنْكَّه ♥ will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



الآا يووجد أي بآارتٍ اليووم؟؟

أنآأ مُتحمسةة جدآا




اوسمتي


رد مع اقتباس
#13  
قديم 2014-02-23, 06:15 PM
Seto_Ken
مشرفة قسم الأدباء و الشعراء
Seto_Ken غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام التخرج الكاتبه المتألقه وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 6428
 تاريخ التسجيل : Oct 2013
 المشاركات : 598 [ + ]
 التقييم : 272
 معدل التقييم : Seto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



الفصل الثالث

توقيت سيء


كان عقرب الساعة الحائطية الضخمة داخل القصر يشير الى الساعة العاشرة و الربع , و كان الجميع عدى واحد منغمسين في الرقص على ايقاع الفرقة الموسيقية التي استدعتها الاسرة المضيفة .
و في الخارج , في حديقة ارتدت فستانا أسود يتلألئ و قلادة شبه حمراء مشعة , لم تتوقف عينا أحدهم عن التحديق في تلك الجوهرة النادرة المعلقة في الفضاء .
كأنه يعشق المستحيل. فهي تأسر بجمالها الجميع و لكنها لا تكنُّ لأحد منهم مقدارا و لو بسيطا مما يكنُّونه لها. انها باردة مثله تماما.
أراد أن يكلمها علها تتنازل عن شيء من كبريائها و لكن غيمة بيضاء نقية حالت دون ذلك و حجبتها عنه فاستسلم و نكس رأسه يتأمل الأرض تحته و ما لبث أن رفعه مرة أخرى فرآهما يتراقصان على أنغام الرياح الباردة بين النجوم اللامعة.
غيَّر منحى رأسه الى الخلف فلمح اثنين يرقصان بسعادة , كلاهما يبتسم, كلاهما نقي, كلاهما كالقمر و الغيمة و كلاهما يغيضانه.
عض على شفته السفلى و نكس رأسه من جديد أمامه فتفطن الى حذاء أنثوي أسود يغطيه جزء من فستان طويل مخملي.
أخذ نفسا ثم أخرجه بلطف و رفع عينيه و ببطئ ليتأمل جمال الشخص أمامه.
جسم رشيق و بشرة سمراء و قلادة ذهبية على شكل عين و خصلات طويلة سوداء ,لامعة ومرتبة تحذو الكتفين.
اكتفى بالعنق ثم خفض رأسه مرة أخرى و تنهد قائلا :- اشيزو اشتار ...
ثم نهض من مكانه , و كان يجلس عند الدرج , و وازى وقفتها و أمسك خصلة من شعرها و اقترب منها و هو يلهو بخصلتها مكملا :- أليست مصادفة رائعة ؟
فردَّت عليه بابتسامة مشابهة :- لا أعتقد أنها كذلك ... سيتو كايبا ...
رفع حاجبه و توقف عن اللهو قليلا ثم عاد له في حين أكملت كلامها بثقة :- للأسف هذه الليلة قد تكون الأخيرة لك ؟
فسألها بلا مبالاة :- لماذا ؟ ... هل تخبرك قلادتك السحرية أنني سأموت ؟....
- لن تموت و لكن ... سيزج بك في السجن ؟
- أتذكرين ؟ أنا أكسر توقعاتك دائما ؟
- أنا لا أتوقع ... يا ... يا ...
- ماذا ؟
نظرت اليه بحزن و سألته :- أنت لم تعد سيتو كايبا .. أليس كذلك ؟
فتوقف عن اللهو و أغمض عينيه ثم تحرك ناحية نافورة كبيرة على شكل دائرة تتوسطها اربعة دلافين يخرج ماء من افواها الى اتجاه مختلف .
جلس على حافتها و طلب من اشيزو ان تجلس و لما حاذته سألها :- من أصبحت برأيك ؟
مررت يدها في الماء مجيبة :- قاتلا يدعى زيرو ...
تنهد و نظر للقمر مرة أخرى و أجابها :- قلادتك لم تخطئ ... أنا زيرو الآن ... لكني لست قاتلا ...
توقفت المياه عن الحركة , فقد رفعت يدها و أمسكت قلادتها و أردفت بثقة :- قلادتي لا تخطئ ...
أمسك يدها و أبعدها عن القلادة و اقترب منها حتى انها شعرت بأنفاسه و نظر الى عينيها الزرقاوتين و سألها :- أتصدقين القلادة أم أنا ؟
بيد أنها تذكرت شيئا من الأيام الخوالي و بيد أن جسدها تحرك لا إراديا و بيد أنه أحس شيئا يحيط احد أصابعها فمنعها عن تقبيله بأن وضع اطراف اصابع يسراه على فمها و قال متنهدا :- أنت متزوجة !
أفاقت من ذكرياتها و نظرت الى الماء بجانبها و كتمت مشاعرها و أجابت بغصة :- أجل ... أنت كذلك أيضا ...
كان شعرها يغطي وجهها فأفلت يدها و أبعد شعرها , فأضاء القمر جزء منه فتفطن الى دمعة غافلتها و سقطت في الماء أسفلها.
لم يكن كلامها قد أعجبه و لكنه كبت غضبه و استمر في النظر اليها و لما سقطت دمعة أخرى , مد يده و مسح عينها الباكية برفق طالبا منها التوقف.
حاولت و لكنها لم تستطع فذكريات الماضي لا تلبث ان تتلاشى حتى يحل محلها مستقبل سيتو السيء , و لا يلبث ان يختفي حتى تعود الذكريات ... كأنها تشاهد شريطا بلا نهاية , حتى أن فواصله , تصدمها بوجود سيتو أمامها .
تنهد و وقف أمامها و انحنى قليلا مادا يده , محدقا بها و كلمها :- أتسمحين لي برقصة ؟
تعجبت تصرفه و كادت أن تمد يدها لولا رنين هاتفها المفاجئ. أخرجته من حقيبتها السوداء و أجابت :- مرحبا ...
تلقت سؤالا فأجابت قبل ان تغلق الخط بأنها قادمة.
كان سيتو قد استقام و وجه بصره الى القمر مردفا :- يبدو أنك مشغولة ؟
أعادت الهاتف الى مكانه و وقفت و مشت قليلا ثم توقفت بجانب سيتو و لكن بعكس اتجاهه و قالت بثقة قد عادت :- لنأمل ان تخطئ قلادتي .
- ستخطئ..
- لا تكن متأكدا ... أخبرني ...
- ماذا ؟
حركت رأسها قليلا الى اليسار و سألته :- ألا تزال مريضا ؟
سخر من سؤالها هازا كتفيه و سألها بدوره :- ألا تخبرك قلادتك بكل شيء ؟
أعادت بصرها الى الأمام و تنهدت :- اكتفيت بمن تكون و بمستقبلك و حسب ... لم أر اكثر من هذا ...
فأجاب ساخرا :- يمكنك اعادة النظر ...
فتحركت دون ان تلتفت و كأنها لا تريد رؤيته ثانية الا انها توقفت مرة أخرى و قالت كلماتها الاخيرة قبل ان تدخل القصر :- أتعلم؟ ... لقد انظممت الى " ألفا " ... و كما تعلم ... نحن نطاردكم لذا ...
التفتت اليه و كان قد جلس مجددا و بقوة و حدة أكملت مشيرة اليه باصبعها :- أنا و أنت عدوان الآن .
و انصرفت .....

************************************************** **********************************

في الداخل, كان الجميع قد توقفوا عن الرقص و تفرقوا الى مجموعات صغيرة من بينها مجموعة يوغي التي انظم اليها صديق قديم و جديد في آن واحد.
انه أتيم , الكيان الذي عاش بعقل يوغي طويلا قبل أن يعود الى عالمه المسالم .
كان الجميع فرحا بعودته , فجوي و تريستن و كالعادة عانقاه حد الاختناق و يوغي ارتمى بحضنه و ماي تحاول ابعاد زوجها عنه كي لا يقتله و سرنتي تضحك.
كلهم بدوا سعداء عدى واحدة تسمرت مكانها و آثرت كتمان مشاعرها.
كاد يموت بالفعل لو لا مجيء اشيزو الذي أنقذه .
اشيزو تتصنع الابتسام :- مرحبا جميعا ... كيف حالكم ؟
جرى أتيم نحوها ثم اختبأ خلفها و تكلم ببراءة :- أنقذتني ... أنت ملاك ..
احمر وجهها قليلا و أجابته :- ألست من طلب حضوري ؟
أتيم :- أجل ... لكنك أنقذتني ... شكرا ...
تدخل يوغي و سلم على اشيزو :- أهلا اشيزو ... سعيد برؤيتك ...
اشيزو :- أنا ايضا ...
و كذلك فعل الجميع إلا أن ماي لم تكتفي بذلك بل سألتها :- تبدين شاحبة ... أكنت تبكين ؟
تفاجأت من السؤال و لكنها استطردت الأمر حين لمحت إشارة من أحدهم :- عن إذنكم .. هناك من يريدني ...
و اتجهت اليه بينما حلت أنواع العتاب جميعها على رأس ماي.
جوي بغضب طفيف :- أكان عليك أن تتدخلي في خصوصياتها ؟
ماي بغضب :- ما شأنك أنت ؟ انها صديقتي ... أيعقل أنها تذكرت كايبا ؟
جوي بنبرة حادة :- ها قد عدت لذلك من جديد ...
ماي :- هل أزعجك ؟ ..
و تواصل شجارهما وسط ضحكات البقية غير أن أتيم و من دون قصد أحال الفرح حزنا بسؤاله :
- يوغي ...
- ماذا ؟
- على ذكر كايبا ... أنا لا أراه , أيعقل أن زكفريد لم يستدعه ؟! ..
عم الصمت الجميع و لكن تريستن قطعه حين لمح اثنين قادمين :
- شباب لننس الموضوع الآن ... موكوبا و أكينا قادمين ..
أتيم ببلاهة :- أكينا !!
فهمست له سيرنتي :- انها زوجة موكوبا ...
أتيم بصدمة :- مهلا لحظة ... موكوبا تزوج !!!
- ألا أملك الحق في ذلك ... أم علي استشارتك أولا أيها الفرعون ؟
التفت خلفه فرأى امرأة جميلة تحيط بيديها ذراع موكوبا , ثم تفحصهما ببصره من الأسفل للأعلى و ابتسم أخيرا رافعا ابهام يمناه قائلا :- لا بأس ... أنتما مناسبان لبعضكما ... مبارك لكما ...
ابتسما له و شكراه ثم اتجهوا رفقة البقية للجلوس عند احدى الطاولات, و انغمسوا في سماع قصة عودة الفرعون الى حين تستأنف الفرقة الموسقية عزفها كي يواصلوا رقصاتهم .

قريبا منهم رن هاتف الفتاة التي صحبها أتيم في الرقص فأجابت :
- مرحبا ...
فأتاها صوت حاد :- أهلا إس (S)
- الزعيم ! ... خيرا ؟
- أريد منك أن تراقبي اشيزو ..
- اشيزو !! عفوا , لكنها زوجتك ...
- نفذي و حسب ...
- كما تريد ...
و أغلق الخط أما هي فجالت ببصرها تبحث عن اشيزو , و لم يمر وقت حتى لمحتها مع شخص تعرفه .
- لا يبدو الأمر مريبا ... انها برفقة تي (T) ... أتساءل ان كانت هنا للمهمة نفسها التي أتينا لأجلها ؟
قاطع تفكيرها صوت مألوف :
- آنسة اس ... علينا أن نبدأ قبل أن تقع جريمة هنا أيضا ؟
تنهدت و نظرت اليه :- أعثرت على أحدهم سيد بيغاسوس ؟
ابتسم و وجه بصره الى حيث فايف و جمع من الفتيات قائلا :- انه ذلك الفتى ذو الشعر الأسود .
لما سمعت اجابته , نهضت و توجهت الى الحمام و هناك غيرت ملابسها , فاستبدلت فستانها بسترة سوداء فوقها معطف ظلامي طويل, و بنطال أسود مع حذاء بنفس اللون, ثم وضعت شعرا مستعارا زهريا قصيرا و تغاضت عن وضع العدسات و خرجت و هي تثبت مسدسها بحزامها تحت المعطف .
و في طريقها الى القاعة التقت تي و اشيزو فاستغربت تواجدهما :
- ما الذي تفعلانه ؟
فأجابها تي :- لما غيرت ملابسك ؟ ... اشيزو لم تعثر على أحد من أفراد العصابة ...
نظرت لاشيزو ثم أجابته :- انها لم تحضر الا منذ دقائق قليلة ... في المقابل السيد بيغاسوس الذي حضر مبكرا تمكن من العثور على أحدهم.
تي باستغراب :- معك حق ... لكن أيعقل أنه واحد فقط ؟
اس :- ربما ...
أما اشيزو فقد كتمت خوفها من احتمال أن الشخص المشبوه فيه هو سيتو الذي تسترت عنه في حين تكونت عند كيسارا فكرة بسيطة عن طلب الزعيم .

************************************************** **********************************

في الحديقة, كان سيتو لايزال جالسا عند النافورة يرقب رحيل القمر و تلبد السماء بغيوم كثيفة تبشر بنزول المطر .
أغمض عينيه و شعر بالنسيم يتحول الى ريح باردة تبعثر شعره المزيف ثم نظر الى ساعته فوجدها تشير الى الحادية عشر فنهض و أخرج هاتفه من جيبه و اتصل بفايف.
داخل القصر , استغل أحدهم عودة الموسيقى و انشغال الفتيات بالرقص ليرد على هاتفه :
- أين أنت ؟
فسمع صوتا باردا :- جد طريقة للخروج ..
- ماذا ؟!!
- أحد اثنين ان لم يكن كلاهما يراقبك الآن و ربما تفطن الى هويتك ..

تصرَّفَ بهدوء حتى لا يجلب الاهتمام و سأله :- من ؟

تنهد و أجابه :- بيغاسوس أو اشيزو اشتار ....

بحث عن بيغاسوس فوجده و لكنه لم يطل النظر اليه و أردف مبتسما :- وجدت أحدهما ... سأقتله ان اظطرني الى ذلك ...
احتدت نظرة سيتو و كذلك صوته و سأله :- من ؟
فآبتسم مجيبا :- اطمئن ... انه الرجل ...
لم ينه كلامه حتى قُطعت المكالمة فتنهد و استغل الجلبة التي يحدثها الراقصون و استل مسدسه و أخذ يتقدم نحو هدفه , بيد أنه لم يتفطن الى ان أحدهم قد لمح حركته الأخيرة و تبعه .

استطاع أخيرا الوصول الى هدفه, و لما تأكد أنه خلفه تماما رفع مسدسه و وجهه الى رأس بيغاسوس و همس في اذنه :- سلمني عينك الألفية حالا و الا فجرت رأسك .
فهز بيغاسوس كتفيه ساخرا :- أحمق , لما لم تهرب ؟ أنت تحكم على نفسك بالموت المحقق ... ألا تعلم أن بعض أعوان المنظمة يراقبونك؟
فايف بصبر:- ليس من شأنك ... مُدَّ ليَ العين الآن و إلا ...
قاطعه أحدهم صارخا و هو يوجه المسدس نحوه بنفس الطريقة :- ألق سلاحك حالا ؟
غرق الجميع في الفوضى و توقفت الموسيقى أما هو فتنهد و أغمض عينيه ساخرا :- لما تنقذ من اختطفك يوما ؟
جحظت عينا موكوبا و لكنه هدأ و أجابه :- ليس من شأنك ... ألق سلاحك الآن ...
لكنه لم يهتم له و قال :- هات العين بيجاسوس ...
ثم حرك بؤبؤا عينيه الى الخلف قائلا :- فأنا لست وحيدا أيضا ... أليس كذلك موكوبا ؟

لم يجبه فقد كان في وضع لا يحسد عليه فقد توقف أحدهم بجانبه الأيسر و وجه مسدسه نحوه .
موكوبا بغيظ :- من أنت ؟
فأجابه بهدوء :- سيكس (6) ... عازف كمان
فعلّق فايف بمرح :- لا أظنه سألك عن مهنتك ...
فرد عليه بسؤال :- لما تورطنا في أمور ليس لها علاقة بمهمتنا ؟
فايف يضحك :- أنا هكذا دائما ... ثم ... أليس من الرائع أن نحصل على ألفية أخرى ؟
فتنهد و حرك يسراه الى أحد الحضور قائلا :- من الأفضل الّا تتحرك ايها الصغير و الا اطلقت النار عشوائيا ...
موكوبا ينظر الى يسراه :- مسدس آخر ...
فأجابه :- أجل ... هيا أسرع فايف ...
فايف بمرح :- حاضر ...

و اتجه نحو بيغاسوس مستغلا وضعية موكوبا و ثبته جيدا ثم مد يده نحو عينه كي ينزع الألفية منها و لكن طلقا ناريا منعه عن الاكمال.

كان الجميع داخل القصر خائفين من فايف و سيكس و من بينهم أكينا التي لم تتمكن من مدّ يد المساعدة لزوجها بسبب نسيانها مسدسها فهي كانت تعتقد الى وقت قريب أنها مجرد حفلة للاستمتاع.
من جهة أخرى كان أتيم ينظر بصدمة غامرة , لقد رأى للتو ألفية أخرى تؤكد أن عودة الظلام ليست مزحة , رأى أيضا الطفل البريء يحمل سلاحا و يتكلم بحدة و ثم رأى عازف الكمان ينسلخ عن الفرقة و يرفع مسدسين و أخيرا فتاة ترتدي الظلام أطلقت رصاصة كادت تستقر بقلب ذلك الشاب لولا طلقة أخرى غيرت مسار الأولى .
كان شابا أشقر واقفا عند الباب الكبير يصوب نحو الفتاة و زميليها اشيزو و تي .

سيتو بهدوء :- ألقيا سلاحيكما ...
تفاجأ موكوبا عند سماعه الصوت فالتفت غير أن سيكس ضربه بطرف المسدس على كتفه فجثا أرضا و لكنه تمسك بمسدسه و قال :- ألم تكتف بجريمة أمس ؟
فردّ عليه و هو يتحرك ناحية الفتاة زهرية الشعر :- ألم تقرأ رسالتي ؟ ... أنا لست القاتل عزيزي ...

موكوبا بصبر :- تبدو واثقا ...

فأجابه و قد توقف أمام الفتاة :- أنا واثق دائما ...

فصرخ تي بوجهه و هو يراقب يده ترفع رأس زميلته لتتقابل أعينهم :- ماذا تظن نفسك فاعلا ؟

اكتفى بتحريك عينيه تجاهه و رد بسخرية :- أوجه مسدسي نحوك ..!
ثم ما لبث ان عاد للتحديق في عيني الفتاة التي لم تبدي أي حركة بل وقفت بثقة و كما يفعل , حدقت بعينيه ...

استمر الوضع كما هو للحظات الى أن غيرته صرخة فايف المرحة معلنة تمكنه من حيازة العين.

فايف بنبرة انتصار :- لقد فعلتها شباب ...
سيكس بهدوء :- لنعد إذن ...
أما سيتو فلم يحرك ساكنا.
لم يستغرب صديقاه الأمر بل علّقا بسخرية .
سيكس بغرور :- هه ... سيطلب منها أن تواعده كالعادة .
فايف بنبرة مشابهة :- أجل ... أجل ... ستكون محظوظة لو استمر معها ليوم ... فهي ليست ج...

تدارك الأمر و لكن بعد فوات الأوان فقد أطلق عليه سيتو و كاد ينتهي لو لا ان ابعده سيكس في اللحظة الأخيرة عن مسار الطلقة .

بهت كل من في القاعة غير أن موكوبا انتهز الفرصة و ابتعد موجها مسدسه ناحية شقيقه صارخا :- استسلم فورا ...

لكن أخاه وجه اليه نظرة حادة أربكته قائلا :- و إن لم أفعل ؟
أراد أن يجيبه لكن الفتاة اس الصقت فوهة مسدسها بمؤخرة رأس سيتو و كذلك فعل تي فسخر منهم قائلا :- هل أنا خطير الى هذا الحد ؟

اس بثقة :- ألق سلاحك ... و ارفع يديك ...
ففعل معطيا اشارة لسيكس بأن ينفذ خطة الهروب الثانية ...

فاستغل انشغال الجميع بكايبا و بخفة عاد الى مكانه بالفرقة و لما انتبهوا اليه كان الأوان قد فات , فقد أمسك الكمان و قربه من مكبر الصوت و تمتم بأسف :- لتعذرني الموسيقى على هذا النشاز ...
ثم أطلق العنان ليديه عازفا صوتا فضيعا جعل الحضور يتهاوون أرضا من شدته ...
و لما توقف كان الجميع عدى رفيقيه في وضع سيء فانتهزوا الفرصة للهرب الا أن فايف اقترب من اشيزو ليأخذ قلادتها فمنعه سيتو قائلا :- دعها فهي قلادة كاذبة ...
فايف بإصرار :- انها من الالفيات و هذا سبب كاف لأخذها ...
كايبا بحدة :- لا تجبرني على اعادة كلامي ...
نظر فايف في عينيه ثم تنهد مردفا :- سأراهن بحياتي أنَّ لا أحد يهزم برودتك و عنادك ... دعنا نغادر قبل أن يستعيدوا وعيهم ...
ثم سبقه الى الباب و انتظره هناك , في حين ظل سيتو يحدق بزهرية الشعر و من ثم اقترب منها و دس ورقة في جيب معطفها و هم بالمغادرة.

************************************************** **********************************

في الخارج كان الجو شديد البرودة و المطر ينهمر بلا توقف.
هناك بين الاشجار اختبأ أحدهم ثم أخرج هاتفه لما لمح رفيقيه قادمين و اتصل على شخص آخر :
- نحن في الحديقة ... جهزي المروحية ..
- أنا قادمة ..
أغلق الخط و انتظر صديقيه , غير أن طلقا ناريا حال دون وصولهما ...
كانت الشرطة تحيط بالمكان و تصوب نحو سيتو و فايف ... بيد أنها تمكنت من فايف ...
سيتو بخوف :- أنت بخير ؟
فايف يمسك فخذه و يحاول كتم ألمه :- لقد كدت تقتلني منذ قليل ... و الآن تسأل عن حالي ...
تجاهله و نزع ربطة عنقه و أخذ يلفها حول جرحه بقوة كي يقلل من النزيف أما فايف فبدأ بالتعرق و اللهاث و لكنه تشجع و تكلم :- ما الذي تفعله أيها الأحمق ؟... هيا اهرب ... المكان أمامك ليس محاطا بالشرطة ...

فصرخ به لا شعوريا :- توقف ...
صدم فايف فلزم الصمت في حين استطرد سيتو بهدوء :- سنهرب معا لذا احتفظ ببعض الطاقة ... انت لا تتوقع مني حملك ... أليس كذلك ؟

ظل فايف ساكتا و لكنه ابتسم فشخص بلا مشاعر كسيتو اهتم له ...

في هذا الوقت كونت عناصر الشرطة دائرة حولهما ملغية أي محاولة للهرب ...

أكينا تحمل مسدسها و تصرخ :- استسلما حالا ... لا تضطرانا الى العنف ...
كايبا بهدوء :- لقد فعلتم ذلك ...
فايف بألم يستند على كتف سيتو :- هل انتهينا ؟...
كايبا بابتسامة ينظر للأعلى :- ليس بعد ... قلي .. الا زلت تضع مانع الصوت بأذنيك ...
فايف يهز رأسه :- أجل ...
كايبا بابتسامة :- تمسك بي جيدا...
ثم مد يده ممسكا بطرف سلم من الحبال القاه سيكس لهما من المروحية في حين لم تتمكن الشرطة من فعل شيء حيالهما بسبب عودة النشاز .
بعد أن تأكد سيكس من تمسكهما جيدا لمَّح الى ثري (3) , و هي فتاة في الرابعة و العشرين ذات شعر أشقر قصير و عينين عسليتين , بأن غمزها بعينه اليمنى خضراء اللون ففهمت اشارته و بدأت في الارتفاع بالمروحة .

أحسا بشعور جميل و هما يفترقان عن الأرض , ربما شعور بالحرية أو ما شابه ... لقد تمكنا من النجاة ... استمرا في الارتفاع حتى بلغ ما يفصل قدميهما عن الأرض قرابة المترين ...
و حين شعر سيكس أنهما في مأمن, توقف عن اصدار النشاز و نزل ليحمل فايف عن سيتو حتى يتمكنوا جميعا من الصعود .
بعدما حمله , بدأ في الصعود بتأنٍ و طلب من سيتو أن يلحقه الا أنه لم يجبه فاستغرب .
خلال هذا الوقت , استرجع الجميع في الأسفل توازنهم فقررت ثري زيادة الارتفاع كي يتجنب رفاقها الرصاص الموجه نحوهم.
تمكن سيكس بعد عناء من الوصول الى المروحية و لكنه استغرب تسمر سيتو بمكانه فناداه بأعلى صوته أن يتحرك لكن دون فائدة .
في الأثناء كان أتيم و الأصدقاء بالإضافة لموكوبا و اشيزو و إس و تي بالخارج يحدقون بأسى في نتيجة خطتهم السلبية . حتى إشيزو شعرت أن قلادتها قد خانتها مجددا.

في الأعلى , كانت رؤية ذلك الجسد المعلق تزداد ضبابية ... بدا كأن كل شيء سراب يستقر لثوان و يتلاشى لدقائق , حتى أنه شعر بثقل جسده و باختلاط أفكاره و بتسارع أنفاسه و بتوتر نبضه و أخيرا بسيلان شيء بارد من فمه ...
لم يملك سوى أن يبتسم بسخرية و أن يلعن مرضه القديم و لكن وقبل أن ترتخي قبضته تناول شيئا كالعصا من حزامه و رماها الى سيكس صارخا فيه أن يمسكه ...
كان آخر ما رآه قبل أن يغلق عينيه و يستسلم و يهوي الى الاسفل هو وجها سيكس و فايف المصدومين و القمر الذي بهت نوره و قطرة من ماء المطر ...
كان من حسن حظه أن سقط في ماء المسبح ....


نهاية الفصل الثالث


الأسئلة :

1. ما رأيكم بصراحة في الفصل ؟
2. ماهو الجزء الذي أعجبكم أو شد اهتمامكم ؟
3. ما رأيكم في خطة المنظمة القائمة على استعمال الألفيات ؟
4. على ذكر الألفيات, كيف عادت ؟
5. هل تعني عودتها عودة الظلام أيضا ؟
6. ما الذي كان يربط اشيزو بسيتو ؟
7. ماهو مصير سيتو ؟
8. من سيحقق بأطوار القضية : الشرطة ام المنظمة ؟
9. ماهي توقعاتكم ؟
10. أجيبوني بصراحة , هل الفصول الى حد الآن رائعة أم لا ؟



ملاحظة : تعبت حتى أنهيت هذا الفصل ... لذا اعذروني لتأخري ... هناك أسئلة لم أطرحها تفطنوا لها بأنفسكم و أجيبوا عنها في شكل ملاحظات ان أردتم ....
شكرا للردود الجميلة و دمتم في حفظ الله ...




اوسمتي


رد مع اقتباس
#14  
قديم 2014-02-24, 10:34 PM
فِـيوُنْكَّه ♥
yugioh lover4 ever سآبقآ
:: عضو ذهبي ::
فِـيوُنْكَّه ♥ غير متواجد حالياً
Palestine     Female
الأوسمة التي حصلـ/ـت عليها فِـيوُنْكَّه ♥
SMS ~ [ + ]



{}


اوسمتي
وسام العضو المميز 
لوني المفضل Lightpink
 رقم العضوية : 5927
 تاريخ التسجيل : Feb 2013
 الإقامة : البيت.. -_-
 المشاركات : 759 [ + ]
 التقييم : 118
 معدل التقييم : فِـيوُنْكَّه ♥ will become famous soon enoughفِـيوُنْكَّه ♥ will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



حجز و لي عودة غدآ بإذن الله




اوسمتي


رد مع اقتباس
#15  
قديم 2014-02-26, 05:07 AM
diamond rose
مدير عام سابق مكرم
diamond rose غير متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~ [ + ]
الخيال ...
هو أجمل شي في الدنيا

لولاه لم استطعنا متابعة الكفاح
في هذه الدنيا الفانية


اوسمتي
الكاتبه المتألقه افضل ملف شخصي 3 وسام الادارية المتميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 5809
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 الإقامة : السويد
 المشاركات : 5,230 [ + ]
 التقييم : 973
 معدل التقييم : diamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الأرواح المشتتة



أخيرا حأقدر علق
كان بودي رد عليك أبكر من هيك بس بتعرفي شو صار
بس لقيت وقت فاضي و كتبت التعليق راح انمسح لهيك صراحة
اتأخرت لأنو أكره ماعلي بالدنيا ينمسح شي
أنا كاتبته لهيك تجاكرت و طفيت اللبتوب :



المهم هلق حأرجع للتعليق
واااااااااااااااااه يا بنت خيااااااااااااااا مليئ بالأكشن و الحركة رهيب فعلا
قرأته بســـــــــــرعة من كتر التشويق حتى بس خلص انصدمت

أحلى شي وقت حركة الكمان وقت قال" فالتسامحني الموسيقا على هذا" ههههههه رهيبة دي
و آتيم المسكين الله يعينه شو حيحصل معو ما بصدق يخل من شغلة بتطلع التانية
ولا كايبا صدمتين بحب يورط حاله هالصبي و لا موكوبا المسكين اااااخ بس

صححي ضعت ببعض المواقف و المشاهد حتى ضعت بمعرفة
مين عم يلعب بالأدوار بس يمكن لأنو الغمضو شديد جدا لهيك
حأستنى وشوف إذ حضل ضايعة لأنو أنت ما حدا أشطر منك بالتضيع

1. ما رأيكم بصراحة في الفصل ؟

رائع جدا جدا لكن لم أشعر أنك مترددة ..لا لا هيك ما يصير
البارت تحفة و رائع للغاية وثقي بحالك و لو


2. ماهو الجزء الذي أعجبكم أو شد اهتمامكم ؟

اممممم كتير أشياء كل البارت

بس صراحة
لقيت موقف إشيزو و كايبا حلو و حزين و محير و موتر و غريب حسيته إجا من العدم
موقف المواجهة الأخيرة و لما كايبا أنقذ موكوبا بتصور كان هذا الموقف رووعة

3. ما رأيكم في خطة المنظمة القائمة على استعمال الألفيات ؟

ما أعجبتني مخيفة و لا تبشر بالخير ما جابت الألفيات
و القطع الألفية إلأا المصايب للعباد بكرههها و بكره وجودها

4. على ذكر الألفيات, كيف عادت ؟

هذا السؤال موجه لك ؟؟

فوتيني بمليون و خمسمية ألأف حيط ..
قصتك قصة منفصلة عن يوغي و لا لها علاقة
... عنجد بالبداية فكرتها قصة جديدة بعدين
انصدمت بعودة آتيم و بالقطع الألفية
و بالمبارزة و بكل شي لهيك

ما الحقبة الزمنية لقصتك مع يوغي و لا قصة منفصلة و لا شو ؟؟

5. هل تعني عودتها عودة الظلام أيضا ؟

طبعا أصلا هي من الظلام و انوجدت للظلام و شكله طول ما أنو في ظلام القطع موجودة
و ببشر بعودة ألعاب الظل إن شاء الله

6. ما الذي كان يربط اشيزو بسيتو ؟

اخترت بهل المشهد المحزن و المؤثر للغاية و الرومانس بطريقة رهيبة
غير مباشرة مع أنو أنت مافي أِطر منك بوضع الغير متوقع

7. ماهو مصير سيتو ؟

صدمني مشهد وقوعه بالمسبح رهيب ..رهيب رهيـــــــــــــــيب
خوفتيني من هل المرض بس بتصور حدا حيساعده بس المهم ما يتم إلقاء القبض عليه

8. من سيحقق بأطوار القضية : الشرطة ام المنظمة ؟

الشرطة علانية و المنظمة بالخفاء أعتقد

9. ماهي توقعاتكم ؟

الكسير من التشويق و الإثارة و هذا كله جعلني أتسائل ماهو دور آتيم بكل هذا ؟؟
و جعلني أتسائل بماضي سيتو و موكوبا و إٍيزو و ليه آل الحال فيهم لهون

10. أجيبوني بصراحة , هل الفصول الى حد الآن رائعة أم لا ؟

هذه تاني مرة بشعر بالتوتر بسؤالك ليــــــــــــــــــــــــه ؟؟؟
قصصك حلوة جميلة رائعة تابعي ول ا تهتمي بحدا أبدا
حتى ولو كان البطل مو آتيم بس لا تزالين كاتبة بارعة بخيالك و أسلوبك



يلا بانتظارك أنا بالتوفيق و حأنتظر عأحر من الجمر ها
سلاااااااااااااااااام






اوسمتي

مواضيع : diamond rose


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(قصتي الثانية عن كايبا)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كورابيكا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

Security team