جديد المواضيع اخر عشرة مواضيع :         تقرير عن فيلم x-men3 (اخر مشاركة : كاشي - عددالردود : 22 - عددالزوار : 172 )           »          مقابلة من انشائي (اخر مشاركة : فدية - عددالردود : 22 - عددالزوار : 1677 )           »          عدو من1الى5 وضرب احدى شخصيات اني بي بالون من الدهان (اخر مشاركة : برشا - عددالردود : 1373 - عددالزوار : 3703 )           »          ارمي البيضة على راس اي عضو (اخر مشاركة : حنانى - عددالردود : 417 - عددالزوار : 2477 )           »          وصل لـ10 وحط الشامبو في عين أي عضو (اخر مشاركة : برشا - عددالردود : 17 - عددالزوار : 422 )           »          لإجازة ممتعة ابتعد عن الإنترنت ..~ (اخر مشاركة : سافيتا - عددالردود : 10 - عددالزوار : 423 )           »          شرح أدوات الفوتوشوب (اخر مشاركة : برشيليا - عددالردود : 25 - عددالزوار : 2057 )           »          موبايلك اصلي لو لا؟؟ (اخر مشاركة : راشى - عددالردود : 7 - عددالزوار : 401 )           »          ادركت ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الثامن (اخر مشاركة : بانى - عددالردود : 19 - عددالزوار : 707 )           »          وقفات مع مغسلة الاموات (اخر مشاركة : سندريلا - عددالردود : 16 - عددالزوار : 407 )           »         





عرب شيرنج
قصص وروايات Yu-Gi-Oh قسم يختص بعرض قصص وروايات انيمي يوغي يو

مركز رفع الصور والملفات
همسات كورابيكا


158 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#11  
قديم 2014-08-18, 01:24 AM
Roza
:: عضو نشيط ::
Roza غير متواجد حالياً
لوني المفضل #00378f
 رقم العضوية : 6641
 تاريخ التسجيل : Apr 2014
 المشاركات : 46 [ + ]
 التقييم : 31
 معدل التقييم : Roza is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: أحبك



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Roza مشاهدة المشاركة
حجز قد يطول من شدة الاندهاش ☻
عدت اخيراً .
عذراً على التأخير وعلى انانيتي بحجز المقعد الاول ، لكن روايتك فعلاً ارغمتني على فعل ذلك !
رائعة ومذهلة وجميلة جداً ، تذكرت القصص الرائعة التي كنا نقرأها سابقاً في السنوات الماضية التي نفتقد اليها جداً بوقتنا الحالي .
احببت الفكرة جداً والمقدمة من اروع المقدمات التي قد قراتها حقاً
حتى ان العنوان جاذب جداً ، شعرت بالاستغراب في البداية !
هل سيتو كن اخطأت بوضع الموضوع في القسم المناسب يا ترى ؟
هل هذه خاطرة عن يوغي اوه ؟ هل الموضوع ناقص ؟ تعجبت كثيراً عندما قرات المقدمة ، بعد ذلك تيقنت من الأمر وبدات بالضحك على نفسي
اخيراً ساقرا قصة مدرسية عن يوغي اوه ، احب هذا النوع من القصص لاسيما ان البطل سيتو كايبا المفضل لدي حتماً .
مسكينة لوراس ، ستتعذب كثيراً مع سيتو ، اشفق عليها جداً زيادة على شفقتي على حالتها السيئة .
لكن ادوارد غريب فعلاً ، اشعر ان نيته ليست سليمة تماماً !
ارجوا ان يكون العكس فقد احببته حقاً
ويستحق سيتو ما حصل له بالنهاية ! كلام كهذا لا يجوز قوله لانسة مهما كانت الظروف !
لندعو ربنا ان يخفف انفجار سيتو عليها
بانتظارك عزيزتي ، واعتذر فعلاً فانا لا اضمن وجودي اطلاقاً للرد عليك في البارتات القادمة باذن الله
لكن اعلمي انني ساكون متابعة خفية دائماً وابداً ان شاء الله .
تحياتي لكِ يا كاتبتي المبدعة !



هل هناك ظهور لاتيم والرفاق ؟ احب وجودهم لمشاكسة سيتو ونصيحتة كثيراً !




رد مع اقتباس
#12  
قديم 2014-08-18, 06:09 PM
Runaway girl
مشرفة قسم مجلة كوربيكا
Runaway girl غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام العضو المميز وسام التخرج 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 6678
 تاريخ التسجيل : May 2014
 الإقامة : عمان
 المشاركات : 454 [ + ]
 التقييم : 225
 معدل التقييم : Runaway girl has a spectacular aura aboutRunaway girl has a spectacular aura aboutRunaway girl has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: أحبك



مرحبا..
جميل رواية عن سيتو كايباالمتبجح مع انبي احبه الى اني اشتمه هههههه..
المهم ممكن يكون كايبا مغرورا او متبجحا لاكن ان يكون لئيم او حقير هاي جديدة علي فعلا..

لوراس عنجد مسكينة وعجبني موقفها مع سيتو واحزني عندما قال سيتو عن يدها بقذرة وهي ايضا موافقته الرأي..
ادورد وما ادراك ما ادورد هو شخصية ظريفة لاكن الذي فعله مع لوراس ومحاولة تقبيلها جعلتني اجزم انه زير نساء اظنه اتهام قاصي قليلا..
حسنا انتظر البارت الثاني احر من الجمر..
جانا
♥♡




اوسمتي

مواضيع : Runaway girl


رد مع اقتباس
#13  
قديم 2014-08-22, 01:30 PM
Seto_Ken
مشرفة قسم الأدباء و الشعراء
Seto_Ken غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام التخرج الكاتبه المتألقه وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 6428
 تاريخ التسجيل : Oct 2013
 المشاركات : 598 [ + ]
 التقييم : 272
 معدل التقييم : Seto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the roughSeto_Ken is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: أحبك



شكرا لك
ـــــــــــــــــ

1- إكرام , ردك شجّعني على إكمالها , أتمنى تبقي متابعة حبي .

2- روزا , أنت أيضا ممن تثيرني ردودهم و تحمسني , جيّد أن العنوان جذبك فقد حرت فيه حقا و فجأة كتبته بدون أن أفكر حتى. هههه , أنت مثلي تعجبك عجرفة سيتو و هذا يزيد من حبي لردودك, لا بأس عليك إن غبت و لكن متى سنحت لك الفرصة فردي.
حسنا , أضفت تيا حاليا .

3- فيونكة , متابعتك لقصصي شرف لي و لا تهتمي سأواصل إنزال فصول قصتي الثانية و بالفعل أنزلت واحد بالأمس .

4- رءروءة , ههههه أظن الجميع سيكره سيتو في هذه القصة , لكن ماذا أفعل ؟ أحبّ برودة أعصابه, لن أخبرك أكثر إقرئي الفصل و ستفهمي.

5- الدمعة الزرقاء , فرحت كثيرا بردك و بكونك متابعة جديدة .

6- ماي كوجاكو , كما قلت حبيبتي , مجرّد بداية و فهمك في محله تماما, في النهاية الواقع هو مصدر إلهامنا .


7- هلولتي , أتعلمين ؟ ظننتك لوهلة لن تردّي و لكن كعادتك فاجأتني بردّ طويــــــل و مليء بالمشاعر , لا بأس ستتحسن حالة لوراس بعد مائة فصل , هههه , أمزح لكن توقفوا عن فهم سيتو خطأ , هو مسكين و حسب . ههههه , أعني متعجرف قليلا.
و لا عليك سأنهي القصة الأخرى أم نسيت عذاب أتيم ههههه .

8- ران أواي غيرل , يشرفني انظمامك لشلة متابعي , تسمونها حقارة و لكني أسميها لعب بالأعصاب , في الحقيقة هذا ما يفعله سيتو لكن بالتأكيد الجميع سيراها بمنظاركم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شكرا جزيلا أصدقائي , أسعدتني ردودكم كثيرا كثيرا .

أترككم مع الفصل الآن.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سابقا
ــــــــــــــ


في الليل و أمام حانة عريقة , توقفت سيارة فخمة نزل منها شابان أنيقان و دخلا و جلسا عند أحد الطاولات القذرة و أخذ أحدهما يراقب المكان باستغراب و الآخر جلس ينظر باشمئزاز للسكارى المنتشرين في أنحاء المكان .

- بما يمكن أن أخدمكما سيديّ ؟

فأجابها المستغرب دون أن يلتفت إليها : نحن ننتظر رجلا

- و أنت سيدي ؟

فالتفت إليها الشاب بغضب : ألم تسمعي ؟ قال ننتظر

تراجعت للخلف و هي ترى تلك الملامح ثانية و قد عادت إليها ذكريات الصباح.

- سيتو كايبا

استغرب أنها تعرف اسمه و حين وقف و اقترب منها ليدقق النظر عرفها و استغرب من هيأتها المثيرة و قال ساخرا

- لا عجب أنك وقحة , لا أستغرب ذلك من عاهرة تعرض جسدها في حانات رخيصة كهذه

لم تحتمل لوراس إهاناته اللاذعة و غافلته بصفعة لا تنسى .

لم يشعر الشاب الآخر بشيء و لكن حين التفت لم يفهم ما حل بكايبا الذي ينظر باتجاه الفتاة كالوحش فاستدار لها كي يفهم السبب.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الفصل الثاني
ـــــــــــــــــــــــــ


- لوراس , ما الذي تفعلينه هنا بهذه الثياب ؟

تفاجأت لسماع ذلك الصوت و نظرت إلى مصدره فبدا لها ذلك الشاب الأشقر الذي التقته صباحا في المدرسة.

لوهلة نسيت أمر كايبا و غرقت في تفاصيل إدوارد البهية, فقد رأته مرّتين في يوم واحد, مرّة بزي المدرسة و هذه المرّة التي يبدو فيها مثيرا لدرجة أنها قد تغرق في حبّه .

خفضت رأسها خجلا فلمحت حذاء أمها القديم و طرف فستانها القصير البالي فسخرت من حالها و قد عاد بصرها للتحديق في سترة إدوارد السوداء و ربطة عنقه المخططة.

بدت كمن سلبت منه حياته و هي تراقبه.

فجأة تذكّرت شقيقته فجالت برأسها في الحانة علّها تراها و في داخلها تتمنى خلوّ المكان منها فانتبه عليها إدوارد و ردّ ضاحكا

- هي ليست هنا , إنها تنتظر في السيارة خارجا ريثما ينتهي صديقي من صفقته العظيمة .

قال جملته الأخيرة بانزعاج و هو يشير على كايبا الذي لم يرقه أن يفسد على نفسه صفقة تربحه الكثير بسبب فتاة بغيضة تمادت عليه.

هدّأ من روعه قليلا و جلس و لكن فكرة الإنتقام سيطرت على تفكيره فأدار وجهه عنها و قلبه يعتصر حقدا.

أمّا هي أغاضتها ردّة فعله الأخيرة فبدل أن يعتذر عمّا قاله , تجاهلها ففعلت مثله و أشاحت بوجهها إلى الإتجاه المعاكس.

" ليس الآن كايبا , فلتسحقها في ما بعد "

" ليس الآن لوراس , ستخسرين عملك إن جادلته الآن "

- عفوا , أتعرفان بعضكما ؟

سألهما إدوارد و هو يرى قبضتهما ترتجفان بقوة و فاجأه أن أجابا معا .

- ليس من شأنك .

صدم فصمت و أخذ يرقب شرار الحقد المنبعث من أعينهم .

" يا ويلي , أتمنى أنها لم تورط نفسها معه "

و دون أن تشعر , واصلت الفتاة وقوفها هناك حتى ناداها سيّدها و عاتبها بشدّة .

- حمقاء , ألا تفهمين أن هذا مكان عمل و ليس حفل تعارف ؟

- أنا آسفة

- آسفة ؟ و كأن هذا سيشفع لك , سأخصم من أجرتك .

فصرخت تتوسل إليه و هي منحنية

- لا أرجوك , زد ساعات عملي لكن لا تخصم من أجرتي رجاء

- أزيد ساعات عملك ؟ أرجوك , أنت بالكاد تعملين , لو علمت إدارة مدرستك فسأوبخ و قد تتدخّل الشرطة.

- لن تتدخّل , أعدك

- و ماذا لو حدث ذلك ؟

- سأترك المدرسة حينها .

- أنت تفعلين المستحيل من أجل المال .

قالها بمكر و هو يحدّق بجسدها المغري ثم استدار قائلا

- لا بأس سأسامحك هذه المرّة

فأجابت بفرح

- تعني أنك ستبقي على أجرتي ؟

- أجل و لن أزيد ساعات عملك .

حين سمعت ذلك , غمرتها السعادة و انحنت احتراما ثمّ غادرت لتكمل عملها , أمّا هو فواصل النظر إليها هامسا

" و من سيضيع مغناطيس زبائن مثلك ؟ "

و انفجر ضاحكا .

و بعيدا عنهما , وقف إدوارد مصدوما لما سمعه من حوارهما العالي و قريبا منه , على تلك الطاولة القذرة , بعث كايبا بنظرة ماكرة بدوره نحو لوراس التي تعمل بجد و على فمه ابتسامة خبيثة .

" لوراس , أ هذا هو اسمك ؟ لقد دللتني على طريقة سهلة لتحطيمك . حمقاء "

اختفت تلك الإبتسامة و غرق في التفكير و قد تحسس خدّه و هو يتذكر الصفعة ثمّ رمقها بنظرة انتقام مرّة أخرى .

" خطّة بسيطة كتلك لن تكفي , لن أكون نفسي إن لم أجعلك تتوسلين أن أصفح عنك , لوراس جوزيف "

قطع تفكيره إدوارد بنبرة جدية و قد جلس بجانبه.

- كايبا , تلك الفتاة ؟

- ما بها ؟

- إنها تعاني .

صمت كايبا لبرهة لا يصدّق ما يسمع لكنه سرعان ما انفجر ضاحكا

- أ قلت تعاني ؟ أجل إنها كذلك .

- أنت توافقني الرأي إذن .

قالها بفرح و قد وقف لكنه واجه عينا رفيقه الباردتين .

- أنت مجنون ؟

- ماذا تقول ؟ للتو قلت إنك لاحظت معاناتها .

- أنا ؟

- أجل .

- غبي كعادتك , ضعيف أمام دموع التماسيح خاصتهن .

- ماذا تقول ؟ لقد تجاوزت حدودك .

و أمسك بياقة كايبا .

أمّا كايبا فلم يبدي أي حركة و لمّا رآها تمرّ بجانبه استغل ذلك و تكلّم بمكر

- ما قصدته أنها تعاني من نوعية الرجال الذين تقوم بإغرائهم .

- ما الذي تقوله ؟

- ألم تفهم أيها الغبي ؟ فتاة فاتنة مثلها ستطوق إلى أسر شاب ثري مثلك , لكن انظر إنها فقط محاطة بالرجال السكارى من عامة الشعب. في النهاية إنها تواصل بيع جسدها علّ ساذجا غنيا كإدوارد ستيف يقع أسير جمالها المخادع.
أفق أيها الأحمق , إنها مجرّد عاهرة .

لأول مرّة , شعر إدورد أن كايبا قد تحدّث مطولا و بكل ما يملك من مشاعر.
بالنسبة لإدوارد فكايبا ينصحه أمّا بالنسبة لهما فالأمر مخطط له .

فبجانبهما كانت لوراس تعطي أحدهم كأس نبيذ فأبدى الرجل إعجابه بجسدها و لكنها لم تقاومه بكلمة واحدة رغم أن ذلك مسّ صميم قلبها. في نفس الوقت كانت قد سمعت كلام كايبا و فهمت أنه يعنيها و لكنّها لم تفلح في مجابهته و لو بنظرة.

إدوارد الذي أخذته الصدمة من موقف لوراس التي بدت مرتاحة من التغزل بجسدها , أفلت كايبا الذي ارتسمت على فمه ابتسامة النصر .

" هذا لا شيء لوراس "
" لوراس , لماذا ؟ "
" هذه حقيقتي في النهاية أنا مجرّد عاهرة كما قال كايبا "

كلّ منهما فكّر في شيء و انتهى حوار الأعين المربك لمّا حضر ضيف كايبا المنتظر .

عادت لوراس حينها إلى عملها و هي بالكاد تحبس دموعها , و خرج إدوارد ليستنشق بعض الهواء و لينسى ما حدث و سحب كايبا قلمه ليناقش في الصفقة و من ثم يوقعها .

في الخارج , كانت صوفيا قد ملّت الجلوس بالسيارة لذلك قررت الخروج و اتكأت على أحد أبوابها و أخذت تقلم أضافرها بضجر.

" ألم ينتهيا بعد ؟ لقد مللت , مهلا أليس ذلك أخي "

نادته ملوحة بيدها و لكنه تجاهلها رغم أنه مرّ بقربها و اتجه نحو الحاجز و أخذ يتأمل البحر بحزن .

تساءلت ما به و ذهبت إليه و وقفت تشم النسيم المنعش.

إلا أن صمتهما قد طال فهوت بيدها على ظهره ففقد توازنه و كاد يسقط في البحر .

- ما هذا ؟ أ أحلم أم أن ضربتي اللطيفة قد أفقدتك توازنك ؟

نظر إليها بعبوس ثم تجاهلها مجددا .

- طفح الكيل , توقف عن تجاهلي هكذا .

- آسف, لكن هلا تركتني لوحدي قليلا ؟

- لن أفعل .

- صوفيا , دعيني وشأني .

ابتعدت عن الحاجز قليلا لتقترب من وجه شقيقها و قالت بعد أن فحصته بعيناها الخضروتان

- ما بال هذا الوجه الكئيب ؟

ثم وكزته بمرفقها في جنبه و أكملت بسخرية

- من أزعجك فتاة أليس كذلك ؟

فأشاح بوجهه قائلا " أنت مخطئة "

فعانقته من الخلف و ابتسمت مردفة

- هيا أخبرني أخي فأنا أختك على كلّ حال .

استسلم أخيرا لإلحاحها و أخبرها بما جرى .

- هكذا إذن .

ثم أضافت بحزن و هي ترقب تلاطم أمواج البحر

- فتاة مسكينة

فصرخ بها إدوارد مستغربا ردّة فعلها

- مسكينة ؟ أنا أخبرك أنها عاهرة و أنت تقولين مسكينة .

- توقف إدوارد .

صرخت عليه فصمت ثم عادت لتأملها و أكملت بشفقة

- ما أدراك أنت بظروفها ؟
ألم تقل أنها قالت بأنها ستفعل المستحيل من أجل المال ؟
و أنها ترجت سيدها ألا يخفض من أجرها ؟
فكّر في الأمر أيها الغبي.

- صوفيا

- لا تخبرني أنك نسيت كيف بدت صباحا . زيها البالي و خفها المهترئ و الأقسى من ذلك تلك الكلمات التي تنم عن قهر قديم . ماذا ؟ , أنسيت دموعها أيضا .
أنت حقا أحمق .

غضبت من سوء صنيعة إدوارد مع لوراس و تركته و عادت للسيارة لكنّها قبل أن تفعل استدارت و أخبرته شيئا .

- إدوارد , أتعلم كم أن ابتسامتها بريئة. لا أظن أن فتاة بتلك الإبتسامة تخدع الناس .

ثم تركته ليفكر .

في الداخل , أنهى رجل الأعمال صفقته بنجاح لكنه لم يكن سعيدا لأن كلّ تفكيره انصب على شخص واحد . لوراس جوزيف .

أمّا هي فحين لمحت الرجل يغادر طاولة كايبا , فرحت لأن هذا الأخير سيرحل و يريحها من نظراته لكنها سرعان ما ندمت على فرحها المتسرع و هي تراه يرفع يده ليستدعيها.

أملت أن يكون هناك نادلا في الجوار ينقذها و لكن الجميع مشغوللين و هي وحدها من لا عمل لديها فذهبت إليه على مضض .

- ما الذي تريده مني ؟

- أهكذا يحدّث النادل زبونه هنا ؟

- أجل , خاصة إذا كان مثلك .

- سأشكوك إلى سيدك , أتساءل إن كنت ستجدين ما تأكلينه بعد أن يتم طردك ؟

- أيها اللعين .

- لسانك طويل حقا

و وقف و اتخذ خطوة نحو مدير الحانة لكنها أمسكت ذراعه و أوقفته .

نظر إلى يدها بتعال قائلا ببرود

- فعلتها مجددا ؟

فانتبهت على يدها فأبعدتها و انحنت قليلا و اعتذرت له و رجته ألا يخبر المدير .

عاد للجلوس ثانية و فخر الإنتصار باد عليه.

- سأعفو عنك هذه المرّة لكن عليك أن تعوضي ذلك .

- أعوض ذلك ؟

- أجل , عودي إلى مكانك و حين أشير عليك تعالي و رحبي بزبونك كما ينبغي .

ارتعشت يداها غضبا لكنّها وافقت و فعلت كما طلب منها و حين ناداها ذهبت إليه راسمة ابتسامة مزيفة و رحبت به بانحناءة بسيطة قائة بلطف متصنع

- مرحبا بك سيّدي , من فضلك ,هلا حددت طلبك ؟

" هذا مضحك , أليس كذلك كايبا , أن تستمتع بإهانتي يا لك من حقير "

لكن كايبا لم يضحك بل وقف أمامها و فجأة .

سقطت أرضا و هي تلمس خدّها

- لماذا ؟

- و تريدين أن تعرفي لماذا ؟ ترحيبك سيء أيتها العاهرة .

بقيت على الأرض تحاول كبت مشاعرها و حبس دموعها , أما هو فمرّ بجانبها و همس بحيث تسمعه

- هذا جزء من جزائك و حسب .


و غادر تاركا الفتاة تبكي رغما عنها بعينيها الجاحظتين .

كل ما فكرت فيه آنذاك هو " كم هو مخيف ؟ "

انتهت تلك الليلة على أسوء حال غير أن إدوارد بدا سعيدا باتخاذ قراره .

في الصباح , اجتمع جميع الطلبة في قاعات الدروس .

اثنان منهما بدت عليهما علامات السهر .

و حين أتى الأستاذ , قدّم الأخوين ستيف و منحهما مقعدين .

و حدث أن جلس إدوارد بجانب لوراس و صوفيا بجانب كايبا.

- صباح الخير لوراس .

رحب بها إدوارد بسعادة و لكنها لم تجبه فاعتقد أنها غاضبة من تصرفه الغبي ليلة أمس لكنه لاحظ هالة حمراء تلف عيناها فظن أن غضبها وصل حد البكاء فلام نفسه و أصرّ على تحقيق ما عقد العزم عليه.

قريبا من كايبا , كانت عينا صوفيا تحدق به بلا ملل و هي تتساءل عن سبب عبوسه طوال طريق العودة إلى المنزل أمس حتى أنه لم ينم كما بدا عليه.

حين انتهى النصف الأول من الدوام , جمعت تيا فتيات صفها و لم تنسى الترحيب بصوفيا و دعتهن إلى لعبة لتزيح الجو الكئيب عنهن .

أجبرت لوراس على الإبتسام و شاركت رغما عنها في اللعبة بعد أن أصرت صوفيا على ذلك.
غير أن نظرات البقية إليها أشعرتها بالذنب لقبول المشاركة.

فجأة صرخت تيا معلنة عن المسابقة .

- إنها لعبة الإعتراف .

ظن الجميع أن المقصود هو الأسرار لكنهن دهشن حين رأين تيا تكتب أسماء زملائهم الفتية على أوراق ثم طوتها.

بعد ذلك خلطتها و رمتها فتلاقفتها الفتيات بسرعة.

كانت لوراس طوال الوقت شاردة و لم تنتبه على اللعبة حتى أيقظتها صوفيا و أعطتها الورقة المتبقية .

- تفضلي لوراس , إنها ورقتك .

أخذتها بعد أن أعدن تفسير اللعبة لها.

لما فتحتها , صدمت و أرادت تمزيقها أو إخفاءها و لكن تيا كشفتها .

- لا تخفي عنا الأمر لوراس , ترى من هو ؟

حاولت صوفيا الرفع من معنوياتها قائلة

- هيا , إنها مجرّد لعبة حتى أني سأعترف لأخي .

- إنه فقط أخوك .

- لن أتزوج أخي صحيح ؟

- لما تربطين الأمر بالزواج ؟

- من يدري لربما تصبحان عصفورا حب حقيقيين .

فسخرت لوراس من كلامها هامسة

- و لا في الأحلام حتى .

و أثناء شرودها , غافلتها صوفيا و افتكت الورقة فارتجفت يداها و هي تقرؤها

- سيتو كايبا
" أنا من أعطاها هذه الورقة "

سرت الغيرة في قلبها و لكنها تشجعت بقولها " كأن كايبا سيحب فتاة مثلك "

و ابتسمت للوراس بتصنع قائلة

- فلتبذلي جهدك

لكنها ردت بحقد طغى على كلامها بمستحيل إلا أنها أجبرت كالعادة .

و بعد أن علمت كلّ فتاة شابها انتظرن انتهاء الحصص للإعتراف .

و في الموعد المحدد , اختبأت تيا و صوفيا وراء حائط و أخذا يرقبان بتمعن .

كانت صوفيا تتمنى أن يرفض كايبا اعترافها مباشرة .

و أما تيا فكانت تتمنى العكس تماما .

و في نفس المكان أين تشاجرا أمس , وقفت لوراس أمام كايبا و لم تبتعد .

- أعلم أنك تريدين قتلي , لكن إن كان سد الطريق طريقتك فأظنك أخطأت .

تمنتا لو كانتا أقرب لسماع حديثهما و لكن هيهات .

كانت مرتبكة و لا تعرف من أين تبدأ .

أتخبره أنها مجرد لعبة ؟ لكن قواعد اللعبة لا تنص على ذلك إلا بعد الإعتراف و معرفة وقع الصدمة على الشاب.

ظلت تتساءل " ماذا عليها أن تفعل؟ " و فكرت في الإنسحاب حتى و لكنها لم تستطع كي لا تخسر صداقة تيا أو صوفيا .

أما كايبا فقد كاد يذهب و لكنه توقف حين سمع بعض الفتيات يسخرن منها و هن يقلن

- تظن أنها قادرة على التقرب من كايبا إن فعلت ذلك .

- تريد ثروته تلك الطماعة .

- لو كنت مكانها لخجلت من نفسي و انسحبت .

سمعتهن و كادت ترحل لو لا أن أوقفها و قد أمسك بذراعها قائلا

- أظن أن لسانك السليط و كفك القاسية لا ينفعان إلا معي .

شردت في ملامحه الباردة قليلا و أفلتت ذراعها قائلة بسخرية

- لقد لمستني من تلقاء نفسك .

- أنا أفعل ما يحلو لي و الآن ماهو ذلك الأمر الذي يتحدثن عنه؟

ابتلعت ريقها و خفضت رأسها و بدا في نبرتها الخجل .

- لا تهتم كثيرا لما سأقول

- أنا لا أهتم بك أصلا , تكلمي الآن فلدي أعمال تنتظرني .

لم ينهي كلامه حتى قالتها بسرعة لم تخلو من الإرتباك

كايبا , أنا أحبّك

ظلت تخفض رأسها و لا تريد رؤية ملامح وجهه الساخرة و استعدت لوابل من الكلام المؤذي لكنه لم يقل شيئا.

لقد كان مصدوما تماما كذلك الشاب الأشقر الذي أحظر وردة حمراء ليعترف لها و صدم باعترافها لشخص آخر .


" أقالت إنها تحبّني ؟ "

" أقالت إنها تحبه ؟ "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


انتهى .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فقرة الأسئلة
ـــــــــــــــــــــ

1- هل أعجبكم الفصل الثاني ؟

2- ما الجزء الذي شدّكم ؟

3- ما رأيكم في مسار الأحداث ؟

4- و هل يطغى طابع الإثارة عليها أم لا ؟

5- ماهي أهم توقعاتكم ؟

6- و هل من طلبات أو أفكار تطرحونها لتحسين القصة ؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أنتظر ردودكم العطرة بشوق .

في أمان الله جميعا .






اوسمتي



آخر تعديل Seto_Ken يوم 2014-08-22 في 02:11 PM.
رد مع اقتباس
#14  
قديم 2014-08-22, 02:47 PM
IKRAM!!
I'm your clarity
كبار الشخصيات
IKRAM!! غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
I know I'm beautiful and attractive :D
but please don't stare at me like that...it makes me blush
like crazy :D
اوسمتي
المركز الثالث مصممه مبدعه وسام المشرفة المميزه عاشقة يامي 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6650
 تاريخ التسجيل : Apr 2014
 الإقامة : IDK...OMG DAMN XD
 المشاركات : 6,690 [ + ]
 التقييم : 1729
 معدل التقييم : IKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant futureIKRAM!! has a brilliant future
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: أحبك



السلام عليكم


هااااااااااااهاهاهااةااوواواااه و كالعادة انا الاولى التي ارد ^^

باارت طويل و منسق و جميل....مذا تريدين اكثر من هذا


انا اصلا كنت اكره كايبا و الان زاد كرهي له

لمذا يعامل لوراس هكذا؟؟؟حقا انه وقح^^<<قوية ^^


و الان ننتقل للاسئلة ^^

1- هل أعجبكم الفصل الثاني ؟

اعجبني و بشدة ^^

2- ما الجزء الذي شدّكم ؟

- أنا أفعل ما يحلو لي و الآن ماهو ذلك الأمر الذي يتحدثن عنه؟

ابتلعت ريقها و خفضت رأسها و بدا في نبرتها الخجل .

- لا تهتم كثيرا لما سأقول

- أنا لا أهتم بك أصلا , تكلمي الآن فلدي أعمال تنتظرني .

لم ينهي كلامه حتى قالتها بسرعة لم تخلو من الإرتباك

كايبا , أنا أحبّك

ظلت تخفض رأسها و لا تريد رؤية ملامح وجهه الساخرة و استعدت لوابل من الكلام المؤذي لكنه لم يقل شيئا.

3- ما رأيكم في مسار الأحداث ؟

صراحة كل بارت تفاجئينا باحداث جديدة و انا ارى انها متسلسلة ^^

4- و هل يطغى طابع الإثارة عليها أم لا ؟

اكيد انت دائما تحمسينا لمعرفة الاحداث القادمة ^^

5- ماهي أهم توقعاتكم ؟

اظن ان كايبا سيوبخ لوراس بعد ان اعترفت له بحبها و سيجرح مشاعرها مرة اخرى ^^

6- و هل من طلبات أو أفكار تطرحونها لتحسين القصة ؟

لا..لا شيء ^^


اتمنى ان تقبلي مروري البسيط

انتظر البارت القادم

انتظر سلااااااااام




اوسمتي


رد مع اقتباس
#15  
قديم 2014-08-22, 03:12 PM
Runaway girl
مشرفة قسم مجلة كوربيكا
Runaway girl غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام العضو المميز وسام التخرج 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 6678
 تاريخ التسجيل : May 2014
 الإقامة : عمان
 المشاركات : 454 [ + ]
 التقييم : 225
 معدل التقييم : Runaway girl has a spectacular aura aboutRunaway girl has a spectacular aura aboutRunaway girl has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: أحبك



[COLOR="rgb(65, 105, 225)"] احم احم
ماذا اقول وماذا افعل لوراس المسكينة
قلبي ما بتحمل معاناتها بس شو اسوي الرواية مذهلة مثل صاحبتها
وكايبا اه يا كايبا التعجرف وبرودة الاعصاب يا ويلي صرت اخف منه احم ارجو الى تزيدي قسوة كايبا فأنا من احد معجبي سيتو كايبا قد تتسببين بحذف سيتو من قائمة المفضلين لي>>>امزح
لللنتقل للأسئلة
ـــــــــــــــــــــ

1- هل أعجبكم الفصل الثاني ؟
نعم جدا جدا جدا جدا جدا

2- ما الجزء الذي شدّكم ؟
جزء الحانة والنقاش الذي جرى بعد ذهاب ادورد

3- ما رأيكم في مسار الأحداث ؟
رائعة لاكن انا حزينة على لورانس

4- و هل يطغى طابع الإثارة عليها أم لا ؟
جدا جدا جدا نعم يطغى طابع الاثارة على كله

5- ماهي أهم توقعاتكم ؟
اظن ان كايبا سيواصل مضايقت لورانس وسيستغلها بسبب لعبة انزو اه منك يا انزو

6- و هل من طلبات أو أفكار تطرحونها لتحسين القصة ؟
ارجو ان يصبح هناك تحدي بين لوراس وكايبا ليصبح البارت القادم مشوقا

وانا انتظر البارت القادم احر من الجمر المشتعل

جانا/COLOR]




اوسمتي

مواضيع : Runaway girl


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحبك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: أحبك
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأرواح المشتتة Seto_Ken قصص وروايات Yu-Gi-Oh 93 2016-09-10 06:40 AM
!AT-EM-OH *Butterfly* قصص وروايات Yu-Gi-Oh 625 2016-08-11 01:32 PM
love rain ==>حب الشتاااء freak angel قصص وروايات Yu-Gi-Oh 141 2014-09-15 04:57 PM


الساعة الآن 07:26 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كورابيكا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

Security team