جديد المواضيع اخر عشرة مواضيع :         وصل لـ10 وحط الشامبو في عين أي عضو (اخر مشاركة : برشا - عددالردود : 17 - عددالزوار : 422 )           »          لإجازة ممتعة ابتعد عن الإنترنت ..~ (اخر مشاركة : سافيتا - عددالردود : 10 - عددالزوار : 423 )           »          شرح أدوات الفوتوشوب (اخر مشاركة : برشيليا - عددالردود : 25 - عددالزوار : 2057 )           »          موبايلك اصلي لو لا؟؟ (اخر مشاركة : راشى - عددالردود : 7 - عددالزوار : 401 )           »          ادركت ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الثامن (اخر مشاركة : بانى - عددالردود : 19 - عددالزوار : 707 )           »          وقفات مع مغسلة الاموات (اخر مشاركة : سندريلا - عددالردود : 16 - عددالزوار : 407 )           »          درس فورمات الحاسبة بدون قرص ويندوز (اخر مشاركة : كاشي - عددالردود : 20 - عددالزوار : 1994 )           »          تعليم اللغات ..كوري ..ياباني ♥ (اخر مشاركة : كوشي - عددالردود : 56 - عددالزوار : 112 )           »          [DEXTER] يقدم الحلقة الأخيرة من Another مترجمة عدة جودات و أحجام مختلفة حصريًا على منتديات كورابيكا (اخر مشاركة : مازن - عددالردود : 4 - عددالزوار : 805 )           »          صور متحركة (اخر مشاركة : عاشق حبيبي انا - عددالردود : 31 - عددالزوار : 2166 )           »         





عرب شيرنج
قصص وروايات Yu-Gi-Oh قسم يختص بعرض قصص وروايات انيمي يوغي يو

مركز رفع الصور والملفات
همسات كورابيكا


28 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#11  
قديم 2015-02-24, 10:54 AM
ميلودي يوغي
:: عضو فعال ::
ميلودي يوغي غير متواجد حالياً
لوني المفضل #00378f
 رقم العضوية : 6797
 تاريخ التسجيل : Aug 2014
 المشاركات : 25 [ + ]
 التقييم : 29
 معدل التقييم : ميلودي يوغي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رحلة إلى الماضي - قصة عن يوغي يو



صباح الخير يا اصدقاء ...كيف حالكم اليوم؟
عزيزتي دايمند روز شكرا لك على ردك الرئع هداك ههههه فرحتيني فيه...لكنك خوفتيني كمان هههه ليش بدك تكونيلي بالمرصاد؟؟ حرام عليك !!! شو عملتلك !!! ههههههه و ملتحظاتك اكيد مهمة جدا بالنسبه لي...منك انت و من جميع المتابعين لقصتي هدي...لكن بحب اخبركم كلكم...لاتتاملوا كتير من قصتي القصيرة هادي...انها مجرد فكزة خطرت في بالي لا اكثر...رح تلاحظوا بعدين يمكن نقص في بعض النقاط او اختلاف في شخصية اتيم مثلا او القسيس سيتو....لذا ارجوا المعذرة لكني بلاقي انو صعب اقدر اتحكم في شخصية كل الشخصيات هههههه
لكن على العموم رح احاول....و بشكرك مجددا صديقتي دايمند روز على ردك الجميييييل و على مساعدتك لي في النشر....
شكر جزيل لك و لحبيبتنا توليني .......




رد مع اقتباس
#12  
قديم 2015-02-28, 03:21 PM
diamond rose
مدير عام سابق مكرم
diamond rose غير متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~ [ + ]
الخيال ...
هو أجمل شي في الدنيا

لولاه لم استطعنا متابعة الكفاح
في هذه الدنيا الفانية


اوسمتي
الكاتبه المتألقه افضل ملف شخصي 3 وسام الادارية المتميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 5809
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 الإقامة : السويد
 المشاركات : 5,230 [ + ]
 التقييم : 973
 معدل التقييم : diamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to beholddiamond rose is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رحلة إلى الماضي - قصة عن يوغي يو



مرحبا صديقتي أخيرا صار عندي الوقت يلي رد عليك فيه

ما خيبت ظني بالقصة أبدا صديقتي أحسنت بالفعل شعرت
إني بتابع حلقة من مسلسل يوغي ببداية فصلك
شعرت فيها بقوة كمان المواقف حلوة كتير و لطيفة جدا


صحيح أتيم ظهوره بسيط لكن لا بأس أنا أعلم
أنك من أكبر عشاقه و لن تخيبي ظني بك قط

تلك الفتاة التي دخلت تبدو لي رائعة جدا لكن لما شعرت
أنها خيرة بالبداية ثم اكتشفت أنها تدمر فحسب وصفك المبارزة انقلبت حقيقية

تشوقت كثيرا و بشدة للفصل القادم
أسلوبك جميل و مشابه للانمي

تحتاجين فصل الأحرف و الكلمات عن بعضها فقط حتى يتضح للقارئ ما يقرأ
أنا أدرك أنك تتبعين أسلوب معظم الأجانب بكتابتهم و خلطهم للوصف و الحوار
وانا أعرف هذا الأسسلوب جيدا , لكنه بالحقيقية مزعج للنظر

أنا تعجبني قصص الأجانب التي يفصلون بها الحوار
عن السرد أراها مريحةو قابلة للفهم أكثر


لا تعليق لي عن هذا الفصل و كونه الاول و كونه أيضا بداية لك
كل ما هنالك أن تشويقي ازداد تشويقا بسبب الأحادث

أنا أكيد بانتظارك و لا تيأسي مهما كان الإنسان
يبدأ من الصف و يصعد خطوة خطوة
و أنت تملكين مؤهلات قوية حتى الأن ككاتبة

تحياتي لك صديقتي و انضمامك لنا أحد جلبت لنا
نجما جديدا سيلمه بسماء قسمنا و بسماء أبطالنا




اوسمتي

مواضيع : diamond rose


رد مع اقتباس
#13  
قديم 2015-03-04, 04:51 PM
EREZ
مشرفة قسم كونان والادباء والشعر
EREZ غير متواجد حالياً
Palestine     Female
SMS ~ [ + ]
Mew..Mew



I'm a cat!
اوسمتي
وسام التخرج وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Gray
 رقم العضوية : 6337
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 الإقامة : في غرفتي xx
 المشاركات : 1,453 [ + ]
 التقييم : 477
 معدل التقييم : EREZ is a glorious beacon of lightEREZ is a glorious beacon of lightEREZ is a glorious beacon of lightEREZ is a glorious beacon of lightEREZ is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رحلة إلى الماضي - قصة عن يوغي يو



السلام عليكم
كيف حالك ميلودي؟

اتصدقين أنني قرأة الفصل اول نزوله
ولكنني كنت مشغولة والأن انا هنا لارد
واضطررت لاعادة قرأة الفصل لارد بشكل صحيح
ولكن هذا جيد فقرأة فصلك مرة اخرى امر رائع

مقدمة لا بأس بها كلنا نجد صعوبة بالمقدمة
وصفك جميل جدا واعجبني وصفك البسيط السلسل للشخصيات احيكي على هذا

لفت انتباهي باسلوبك انكي تدخلين الوصف ثم الكلام ثم تكملين الوصف
اي انك تخلطين المباشر بغير المباشر
ومن الجيد أنني قرأة رد دايموند فهذا اسلوب اجنبي كما فهمت
هو مزعج قليلا ومشتت
ولكن بما أننا نكتب عملا ادبيا عربيا
لما لا نكتب باسلوب عربي اي مباشر او غير المباشر؟
ولكن اسلوبك جميل جدا
ولكنني عندما اقرأ انسى انكي تكتبي هكذا و اتفاجأ بتكملت وصفك واتشتت واعاود قرأة السطر مرة اخرى
لذلك هو مزعج قليلا
ولديكي مفردات جيدة جداو اسلوب ووصف جميل
ولكن تحتاجين لترتيب قليلا بين جمل وصفك فانا اراها متداخلة قليلا

وانتبهي للاخطاء الاملائية هي قليلة ولكن انتبهي لها
و رأيت خطأ وهو انزو ودومينوا ودجوي
هي لا تكتب هكذا اليس كذالك؟
بل جوي ،دومينو،انزو

اكون انهيت ملاحظاتي وانتقاداتي
ودعينا ندخل للفصل
تمنيت ظهور اكبر ليامي/اتيم/فرعون بالفصل ولكن لا بأس بما انها المقدمة
وفكرة اكمال السلسلة من منتصفها فكرة فريدة وجميلة جدا جدا فكما قلت سابقا ربما تغيري تلك النهاية المأساوية

انزو ويوغي ثنائي لطيف !
واعجبني محافظتك على جو الشخصيات الاعم مثل جوي بمرحه
اعجبني ادخال باكورا هنا
وفكرة وجود حصة لتعليمهم المبارزة امر رائع وفكرة رائعة
سعيدة لانك ستحافضين على جو المبارزات المعهود

وامر تلك الفتاة غريب للغاية تبدو شريررة
ونهاية الفصل مشووووووووق
ماذا حصل؟وكيف؟واين هو يامي؟؟!!!

انتظر الفصل القادم بشووق فانا متحمسه للغايةةة!!
لا تتأخري علينا
مع السلامة




اوسمتي

مواضيع : EREZ


رد مع اقتباس
#14  
قديم 2015-03-20, 03:23 PM
yami story
مشرفة قسم يوغي أوه
yami story غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
قطرة المطر تحفر بالصخر ...

...ليس بالعنف بل بالتكرار

حتى ولو فشلت ...يكفيك شرف المحاولة
اوسمتي
الكاتبه المتألقه وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Lightgreen
 رقم العضوية : 5583
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 الإقامة : عمان
 المشاركات : 1,241 [ + ]
 التقييم : 138
 معدل التقييم : yami story will become famous soon enoughyami story will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رحلة إلى الماضي - قصة عن يوغي يو



ميلودي شو المسألة بهاي الكلمة يعني

To be continued

متى التكلمة يابنت ؟؟؟ معك حق تنقطعي بس مو لهدرجة بدنا التكملة

بس أخلص رد على الفصل الأول أوك

البداية جميلة جدا ,,,وبسيطة وحلوة ...وبريئة

وكلامك عن وجود يامي بالأحجية حمسني جدا قصة ويامي بالأحجية

هههههههييييي

انبسطت كتير بقصتك صديقتي وانبسطت بخروج الشخصية الجديدة وتفاجئت كتير من كلامك أخر سطرين كانو ملفتين للإنتباه انو فقرة التشويق بدت

وبدت المشاكل مع هالبنت والألفاظ حلوة ...وموقف الأصدقاء مع يوغي جميل جدا

أنا بنتظارك ميلودي لا تتأخري صديقتي

بنتظار الفصل الجاي على أحر من الجمر




اوسمتي

مواضيع : yami story


رد مع اقتباس
#15  
قديم 2015-03-22, 03:57 PM
ميلودي يوغي
:: عضو فعال ::
ميلودي يوغي غير متواجد حالياً
SMS ~ [ + ]
لوني المفضل #00378f
 رقم العضوية : 6797
 تاريخ التسجيل : Aug 2014
 المشاركات : 25 [ + ]
 التقييم : 29
 معدل التقييم : ميلودي يوغي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رحلة إلى الماضي - قصة عن يوغي يو






السلام عليكم أصدقائي أتمنى تكونوا بخير و صحة و سعادة

أتيتكم بالفصل الثاني أتمنى أن تستمتعوا به ,




الفصل الثاني : شر جديد من ماض سحيق

بعد مده من الزمن....في قاعة المبارزه تلك،ادخان يتصاعد من بعض الاماكن نتيجة للدمار، نصف السقف كان قد وقع و الحطام والخراب واضح تماما،كما لو ان هزه ارضيه قويه حلت بالمكان،ولا احد موجود سوی تلك الفتاة التي تقف فوقدالحلبه بثبات و ابتسامتها الشريره الخبيثه لم تغادر وجهها تنظر بنظرات متعطشه للقتل و الدماء لمن امامها و يدها علی خصرها قائلتاً باستهزاء واضح:

«يؤسفني حقا انني لم اری دمائك تغطي الحلبة بعد....يا فرعوني العزيز»


من بين الدخان المتصاعد ظهر الشاب ذا الشعر الشائك يلهث باستمرار و العرق يتصبب منه واضعا يده علی صدره متألما....بدی عليه كما لو دخل في عراك كبير....رفع ناظريه بعينيه الحادتين قائلا محاولا تمالك نفسه و البقاء ثابتا بنبرة قوية قدر المستطاع فيها الحيره :

«من انت يا هذه؟! من تكونين ؟ تكلمي فورا !!»
فزادت بسمة الفتاة ذات العينان الياقوتيتين وقالت بنبرة استهزاء وفرح واضح:

«اذا !! فما قد سمعته عنك صحيح ! عاد فرعون مصر للظهور،ذاك الفرعون العظيم،لكنه عاد بلا ذاكرته!»
و انهت جملتها بضحكه عاليه استهزائيه ثم اكملت قائلتاً :

«وهذا سيسهل علي القضاء عليك هذه المره،بالرغم من انني وددت لو تذكرني حتی تعلم من الذي قضی عليك هذه المره»

كلامها ذاك زاد من حيرة الشاب فشد علی قبضتيه قائلا بحزم و ثقه مطلقه وصوت قوي :

«ايا كنت يا هذه،فالتعلمي انني لن اسمح لك بتنفيذ مآربك مطلقا»

فردت عليه الفتاة قائلتاً:« لازلت كما كنت،واثقٌ من نفسك دائما،قل لي الا زلت مستعدا للتضحيه بروحك مجددا لحماية العالم كما فعلت قبل الفيات !؟»

ماقالته فاجئ الشاب الا انه تدارك الامر بسرعه و قال:« لاشك في هذا،ان كان هذا يعني تخليص العالم من امثالك»

عندها علت ضحكتها في ارجاء المكان....ضحكة سخريه من القلب....ثم مسحت دمعتها و قالت بنبره فيها الضحك:«سنری بشأن هذا عندما يتعلق الامر بشريكك،اقصد.....الفتی يوغي موتو»

فاتسعت عينا الشاب صدمة وقال بصوت عالي:«ما الذي تتحدثين عنه؟!»

في حين كتفت الفتاة يديها قائلتا بابتسامة تكبر:

«انا اعلم انك ستضحي بنفسك من اجل انقاذ الجميع مجددا لو تطلب الامر ذالك،و خاصة ان كان ذالك يضمن لك نجاة شريكك.....

لكن ماذا عنه هو؟! في النهاية هو مجرد فتی في الخامسة عشر من عمره صغير و ضعيف لم يعش ألفيات مثلنا و يواجه الخطر الحقيقي بنفسه دون مساعده من قبل، لم يجرب ولو لمره ان يكون علی حافة الموت،انه لايعرف بعد معنی المعاناة و الالم للحقيقي،لم تمرّ عليه تلك اللحظات التي يسمونها....حلاوة الروح،هو لازال طفلا رضيعا،لازال بريئا رقيقا لم يخرج بعد من بيضته ليتجرع من الحياة عذابها و مرارتها....لم يسبق له ان مرت عليه الدقائق كسنوات يتمنی فيها الموت السريع....في حين كلانا مرَّ بكل هذا مراتٍ عديده،خاصة انت....يا سليل النور»


أثناء كلامها ذاك كان الشاب قد امسك علی القلاده الذهبيه حول عنقه تلقائيا بكل قوته كمن يحاوطها لحمايتها و كلامها ذاك كان كالصواعق تصيبه في كيانه شاعرا انها مقدمه لما هو قادم لاحقا،كل حرف قالته اخذ يرن في اذنيه لتتركه شارد الذهن في عالم اخر....عالم من الندم العميق و الخوف لعودة ذكريات ولا اسوء...

قائلا في نفسه:«لا....لن يحدث...يستحيل...يست..حيل ان افقده....ليس مجددا....ليس مجددا...لن اسمح لهذا بالحدوث مهما كان الثمن»

في حين اكملت بابتسامه مخيفه شيطانيه:« لكن لاتقلق من ذالك يا فرعوني الغالي،سأصقل الفتی الصغير من اجلك »

ما ان سمع الشاب هذه الجمله حتی اضطربت نبضات قلبه مصابا بالصدمه و يشعر بالبرد القارص يغزوا اطرافه و تتعلق نظراته الخائفه بتلك الابتسامه المختله التي تقشعر لها الابدان

لكن رغم قوة وقع كلامها عليه الا انه أجبر نفسه علی الثبات قائلا بنبرة حاده مهددا واثقا:« لن اسمح لك بالاقترابزمنه مطلقا،اليد التي ستمتد عليه....سأقطعها بلا تردد،أفهمتي!»

عندها تنهدت الفتاة بأسی ثم نظرت له قائلتا رافعتا حاجبيها:«يا لك من ناكر للجميل !!! جئت محاولتا المساعدة و انت ترفضها و تمنعها ايضا !!! حقا انك لمتعجرف»

و رفعت يدها للاعلی قائلتا بابتسامه شريره واثقه:« هيا يا وحشي التنين الاسود انهي المبارزه بهجومك النار السوداء!!»

عندها قال الشاب ذا العينان البنفسجيتان :« ليس بهذه السرعه،سلايفر تصدی له بالبرق الازرق»

و سمع في السماء صوت التنينين و قد نفذ كل منهما الهجوم بأمر من سيده مما ادی الی حدوث تصادم قوي أدی الی انهيار ما تبقی من اساس القاعه الصامد ليتحول المكان الی خراب تام راميا كلا المتنافسان امتارا للوراء،فإستظم الفرعون الشاب بالحائط خلفه بقوه ليسقط ارضا،في حين ان الحطام اللذي سقط فوق ارض حلبة المبارزه خربها فأدی الی ايقافها و من المفترض عندها اختفاء كلا الوحشين الا انهما لم يختفيا بل ظلا موجودين يتقاتلان في السماء بقوه و احتداد مولدين انفجارات ناريه قد لفتت انظار الجميع في تلك المدينه فأخذوا ينظرون للتنينان وهما يتعاركان بكل صدمه و اندهاش و رهبه....

من ضمنهم كان الاصدقاء يراقبون المبارزه تزداد خطرا و صعوبه فلا احد من الطرفين مستعد لايقاف المعركه رغم توقفها آليا،لكن بما ان قواهما اكبر من ان تلتزم بالانظمه الاليه فهي اذا لاتخضع لقوانينها ايضا.....أنزوا بخوف اجتاح قلبها علی صديقها:« يا رفاق علينا فعل شيء ما قبل ان تزداد الامور سوءا اكثر» فشد دجوي علی قبضتيه اكثر قائلا محاولا تثبيت اعصابه :« تبا !!» و ركض عائدا متجها للقاعه....او ما تبقی منها !! وقد لحقه كل من أنزوا ، باكورا و هوندا.....



في موقع المبارزة كان يقف كلا المتبارزان منحنيان للامام قليلا يلهثان تعبا و العرق يتصبب من كلاهما،فقالت الفتاة بابتسامه عريضه لاهثه :« اذا...لن تستسلم؟!»

فاجابها الفرعون الشاب قائلا لاهثا هو الاخر:« انا اعند من ان استسلم في هذه المرحله،وقد قاربت الانهاء عليك»

فضحكت الفتاة بتعب قائلتا:« كل هذا....من ....من اجل الصغير ؟!!»

فقاطعها الشاب بنظرات زادت حده و جديه:« انت لاتعرفين بعد ما اصبح عليه او ماقد افعله من اجل حمايته»

عندها ازدادت بسمة الفتاة عرضا و قالت:« اوه !! بدأت الامور تصبح اكثر تشويقا !! حقا أتوق لاری ما ستفعله حيال الساعات المتبقيه لديك معه»

فاتسعت عيناه صدمة اكثر قائلا بصوت عالٍ:« ما الذي تهترفين به الان؟!!»ً

في حين اخذت الفتاة نفسا عميقا و وقفت بثبات رافعتا يدها مجددا ليختفي وحشها تماما ثم نظرت بعينيها الحمراوان تشتعلان تعطشا للقتل قائلتا له :« وداعاً....فرعون»



وقد اختفت من امامه كالضباب تماما تاركتا الفرعون الشاب مصدوما يقول صرخا:« لا !! لاتهربي يا جبانه !!! عودي حالا !!! اظهري هياااا !!!!»

في هذه اللحظه ظهر الی جابنه من العدم ذاك الفتی بوجهه البريئ....و من غيره !! الصغير يوغي،الا انه كان طيفا فقط لا يراه و يسمعه سوی الشاب ذا العينان الحادتين....

كان الفتی يقف و الدهشه و الخوف كل ما تعلوا وجهه ناظرا للمكان الذي كانت تظهر فيه تلك الفتاة و علی ما يبدوا كان شاهدا لكل ما حدث و سمع كل ما قيل،اخرجه من صدمته هذه انهيار شريكه علی ركبتيه متألما يشد يده علی صدره

فالتفت اليه بسرعه و امسكه بفزع قائلا بخوف واضح :«فرعون!!تماسك ارجوك ! فرعون!!»

ففتح الشاب احدی عينيه قليلا بصعوبه و قد قال بصوت متقطع خافت :« أ....أي....أيبو...آه !!»

و بالكاد لفظ ذالك الاسم حتی انهار علی الارض تماما فاقدا لوعيه مما زاد من فزع الصغير و هلعه فأخذ يهزه من كتفيه مناديا عليه بخوف و الدموع غزت عيناه الجميلتان بقلب يقصف رعبا:«فرعون!!فرعون!!ارجوك استيقظ!! استيقظ هيا اجبني !! موهيتورينوبوكووووو !!!!!!!!»

في حين لم يستجب الشاب المنهار ارضا و قد بدی بحالة سيئه،متألما،متعبا،مرهقا و العرق يتصبب منه...خائرٌ من القوی تماما مما جعل سلايفر التنين السماوي الاحمر يختفي امام انظار الجميع بعدما اطلق زئيرا قويا كما لو كان حزينا علی سيده.....



خرج الاصدقاء من غرفه برقفة الطبيب الذي اغلق الباب خلفهم فور خروجهم منها قائلا يطمئنهم :«لاداعي للقلق عليه،سيكون بخير،وظائفه الحيويه و الفحوصات اظهرت ذالك،هو فقط مصاب ببعض الرضوض،يبدوا انه تعرض لنوع من الصدمات او الضغط النفسي الكبير مما جعله يفقد الوعي،لقد اعطيته خافظا للحراره و مسكنا ايضا،هذا سيريحه قليلا»

دجوي بقلق واضح في عينيه:«و متی سيستعيد وعيه؟!»

الطبيب:« ربما بعد بضعة ساعات،افضل له ان يبقی هذا اليوم في المشفی هنا،تحسبا لاي امر»




و ذهب تاركا الاصدقاء الاربعه يقفون بصمت و قلق واضح و اكثرهم الجميله انزوا التي سارعت بمسح دموعها النقيه التي سقطت من عينا اللازورد بلا اراده فالتفت لها باكورا و قال محاولا جعلها تطمئن:«انزوا لاتخافي عليه،سمعتي الطبيب قال انه سيكون بخير،هيا....جففي دموعك يا فتاة»

فأومأت براسها قليلا محاولتة اجبار باقي دموعها علی الانسحاب بينما قال دجوي ذا الشعر الاشقر بابتسامه دافئه
يطمئنها اكثر:«هل نسيتي انه يوغي! انه اقوی من ان يسمح لفتاة مختله ان تنهي عليه،سيكون بخير كما كان دائما»


هوندا يدعمه بابتسامه واثقه:«انه فتی قوي انزوا ثقي به كما يثق بك»كلامهم ذاك جعل ابتسامه بريئه جميله ترتسم علی وجهها مطمئنه علی محبوبها.....



خلف ذاك الباب،داخل تلك الغرفه البيضاء الهادئه،فوق السرير كان يستلقي ذاك الشاب ذا الشعر الشائك بملامحه الهادئه المتعبه فاقد لوعيه،و علی جبهته لسقة جروح،و يده اليسری هارج الغطاء مضمضه من المعصم و موصوله مع ابرة توصيل السيروم.....


في جو من الهدوء ظهر ذاك الطيف الشبيه به....الفتی يوغي،اقترب من الفرعون الشاب واقفا علی مقربة منه ينظر له بعينان تلمعان حزنا و قلقا شاعرا بحالة شريكه الحرجه،قائلا بينه و بين نفسه بحيرة و خوف:

«تلك الفتاة....تری من كانت ؟! بدی واضحا انها تعلم بهويته تماما،لكن ما الذي تريده منا بالضبط!! كلامها ذاك دب رعبا كبيرا في قلبي،لكن...لم يكن بقدر الرعب الذي اصاب الفرعون...الامر لانقاش فيه ابدا،هو لم يتخطی الی الان ما حدث قبل بضعة اشهر...لازال خائفا،لازال يعاقب نفسه و يشعر بتأنيب الضمير،لم يعد يثق بنفسه كما كان....رغم كل محاولاتي لمساعدته لازال لم يستعد توازنه الداخلي مجددا لازال في حالة من الضعف و الخوف...انه بحاجة لمزيد من الوقت...لكن الحياة لا تمنحه اياه»


و اكمل ناظرا للسماء بقلق قائلا:«بدت الفتاة انها تعني كل كلمة قالتها،لكن....ما الذي عنته بكلامها ذاك؟! ولما قالت له ان كل ماتبقی له معي بضع ساعات فقط؟!! يا الاهي !!! ما الذي سيحدث هذه المره ؟»


ثم جلس الی جانب الشاب و امسك بيده قائلا ناظرا له بحزن:«لست قادرا علی التواصل معه حتی عن طريق الرابط الذهني،وهذا غريب جدا فهو لم يحدث لنا سوی عندما فقدني في مبارزة اوريكالكوس !!! ربما....لانه مرهق جدا الان!! يامي...تی ما الذي حدث لك قبل ان تفقد وعيك هكذا ؟!! ما الذي سبب لك ذاك الالم الكبير !!!؟؟ هذه المبارزه لم تكن كأي مبارزة خضناها من قبل، لقد فاتنا شيء ما خلالها، انا واثق من هذا»………


To be continued......


أنتهى الفصل الثاني
اتمنى يكون أعجبكم
لا تنسوا أرائكم و تعليقاتكم

بأمان الله حفظه و رعايته






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الماضي, يوغي, رحلة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: رحلة إلى الماضي - قصة عن يوغي يو
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير كامللل (: pairo قسم تقارير Hunter×Hunter 3 2018-01-24 07:35 AM
عصفور أسير بين قفصين {"تابعة لمسابقة يوغي يو"} yami story قصص وروايات Yu-Gi-Oh 15 2014-12-12 08:03 PM
خفاش الظلام (( تابع لمسابقة يوغي يو )) Black Rose قصص وروايات Yu-Gi-Oh 8 2014-11-30 07:54 PM
(مشاعر الماضي ...مرآة المستقبل ) روايتي ليوغي- يو - من تأليفي yami story قصص وروايات Yu-Gi-Oh 92 2014-08-28 11:24 PM
ستوب للتدخين وقف عندك sayuri93 المنتدى الاسلامى العام 1 2014-02-01 06:56 AM


الساعة الآن 02:33 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كورابيكا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

Security team