جديد المواضيع اخر عشرة مواضيع :         تقرير عن فيلم x-men3 (اخر مشاركة : كاشي - عددالردود : 22 - عددالزوار : 172 )           »          مقابلة من انشائي (اخر مشاركة : فدية - عددالردود : 22 - عددالزوار : 1677 )           »          عدو من1الى5 وضرب احدى شخصيات اني بي بالون من الدهان (اخر مشاركة : برشا - عددالردود : 1373 - عددالزوار : 3703 )           »          ارمي البيضة على راس اي عضو (اخر مشاركة : حنانى - عددالردود : 417 - عددالزوار : 2477 )           »          وصل لـ10 وحط الشامبو في عين أي عضو (اخر مشاركة : برشا - عددالردود : 17 - عددالزوار : 422 )           »          لإجازة ممتعة ابتعد عن الإنترنت ..~ (اخر مشاركة : سافيتا - عددالردود : 10 - عددالزوار : 423 )           »          شرح أدوات الفوتوشوب (اخر مشاركة : برشيليا - عددالردود : 25 - عددالزوار : 2057 )           »          موبايلك اصلي لو لا؟؟ (اخر مشاركة : راشى - عددالردود : 7 - عددالزوار : 401 )           »          ادركت ادركت الان الجزء الثاني بعد اللقاء البارت الثامن (اخر مشاركة : بانى - عددالردود : 19 - عددالزوار : 707 )           »          وقفات مع مغسلة الاموات (اخر مشاركة : سندريلا - عددالردود : 16 - عددالزوار : 407 )           »         





عرب شيرنج
قصص وروايات Yu-Gi-Oh قسم يختص بعرض قصص وروايات انيمي يوغي يو

مركز رفع الصور والملفات
همسات كورابيكا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 2012-03-25, 10:48 PM
shisa chan
♥ byakuya
مشرفة
shisa chan غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
BLEACH

لم يفشل يوماً

في اسعادي
اوسمتي
وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 3964
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : ßĿЄÂĈĦ ƚĦЄ ЩÂRĿÐ
 المشاركات : 2,700 [ + ]
 التقييم : 616
 معدل التقييم : shisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي زدت الجرح الجزء 9 لعيون يامي سمايل ^^




بسمك تعالى

اولا :: اشكر العضوة يامي سمايل عل التشجيع في وضع
بافي القصة فشكرا ^^


ثانيا :: اتئسف من كل عضوة كانت تقرا زدت الجرح لاني
كذبت عليكم اني انا مؤلفتها ولكذا وقفت عن تنزيل الرواية


ثالثا :: اسم العضوة الفاضلة الرائعة :: اسلوبي عذب غيري

واتمنى انكم تسامحووووووووووووني


رابعا واخيرا :: البارتات هدية ليامي سمايل ^^

البارتات

البارت 6عشر كان الملل يغلب على أصدقائنا لطول المسافة
جاك:ما رأيك أن نتوقف عند المحطة القادمة فلقد بدأت اشعر بالجوع
مايكل:لا مشكلة ونريد أيضا أن نملأ السيارة بالوقود
اتصل مايكل على الكس ونيكولاس في السيارة الثانية واخبرهم واتصل على سام واخبره وانحرفوا إلى أول محطة واجهتهم للتزود بالوقود وانحرفوا بعدهم الباقين
كايبا نزل من السيارة:مالامر؟
سام:الوقود والطعام
نيك يهمس لألكس:لماذا لم تنزل مادي فالجميع نزل من سيارته
الكس:لا فكرة لدي
نيك:أحس بأن انجل أصبحت انعزالية بعض الشئ
الكس:تتوهم
نيك:بلى...فهذه أول مرة تقود لوحدها كل هذه المسافة الطويلة
الكس:انظر هاقد ترجلت من السيارة
نزلت مادي من السيارة واتجهت إلى المطعم وطلبت ما تريد أكله واتجهت إلى الجلوس على إحدى الطاولات حتى يجهز طلبها ونظرت من النافذة الكبيرة ووجدت الجميع منشغل ...كايبا يتكلم مع سام واريك ومعهم فانيسا وموكوبا...ويل مع نيك والكس ومن الواضح أن ويل والكس يزعجان نيك...ومايكل دخل إلى ورشة تصليح السيارات
مادلين بهمس:غريب لا اثر للفتيات...
لم تكمل كلمتها حتى أحست بضربة على ظهرها
سمانثا:ماهذه السيارة يا فتاة؟ إنها جميلة للغاية
مادلين:إذا كنتي تريدينها خذيها
سمانثا تجلس أمامها:لا شكراً
رايتشل:لا عليك لديها الكثير منها
سارا:لا تقولي لي أن مادي مازال لديها حب السيارات
رايتشل:بل تطور إلى هوس
مادي:ليس ذنبي أن لدي قلب يعشق السرعة
جوليا بقصد:إن حب السيارات يكون عادة للرجال لا للفتيات
نظرت إليها مادلين ببرود ولم ترد فغضبت رايتشل من برود مادي
رايتشل:في بعض الأحيان لا يستحق الرجال ما لديهم
صدموا جميعاً وعرفوا بأنها تقصد كايبا بامتلاكه مادي بدون استحقاق
جوليا:أنتي محقه فمن الواضح أنهم يأخذون أشياء ليست من مقامهم
نظرت رايتشل بسخرية إليها من الأعلى إلى الأسفل:أنتي محقة تماماً
وعندها أدركت جوليا زلة لسانها
سمانثا تغير الموضوع:جوليا تعالي اجلسي
جلست جوليا واتى النادل ووضع الطعام أمام مادلين واوصينه الفتيات بطلباتهن وذهب
بدأت تأكل مادي بصمت ولاحظت رايتشل شرودها بكثرة فأرادت أن تغير جوها فأخذت صحنها وملعقتها بدون استئذان وبدأت تأكل
مادي:أريد أن اعرف لم عليك دائماً أن تأخذي طعامي
رايتشل:لا اعلم لكنك تعطين للطعام لذة
مادي بسخرية:نعم صدقتك...ويقول مايكي لماذا لا اسمن ليته يعرف انك من تأكلين طعامي
رايتشل:إن هذا لصحتك...فإذا سمنتي لن ينظر لكي ...
توقفت رايتش وانتبهت لوجود جوليا
مادي:من هو الذي لن ينظر إلي؟
رايتشل بكذب:مايكل
مادي:هو لا يفعلها أبداً
وضع الأكل وبدؤوا جميعاً بالأكل واتين تيا وسالي
تيا:ابتعدن فنحن ضيفاتكن اليوم
مادي:تعالي مكاني فقد شبعت...سأذهب لأتمشى قليلاً
ذهبت مادي وتركتهم وجلست سالي مكانها بمرح لكن أثار استغرابها شئ ما
سالي:كيف لها أن تشبع وهي لم تمس صحنها ابداً
رايتشل بحزن أخفته:لا عليك لابد أنها سبق وأكلت
سالي:أرجو ذلك
عند مادي خرجت لتتمشى فقد أحست بأنها ستختنق في ذلك الجو وفي أثناء التفافها حول المطعم وجدت قطة صغيرة تبحث عن طعام في القمامة فاقتربت منها بهدوء لكي لا تهرب واثنت قدميها قليلاً
مادي:مابها الصغيرة أتبحث عن شئ لتأكله؟
سكتت قليلاً ثم أردفت بحزن:أنتي محظوظة للغاية فأكبر همومك هو البحث عن الطعام فقط...ليت كان ذلك اكبر همومي
أردفت بمرح:انتظريني قليلاً
ذهبت مادلين لمتجر قريب لبيع الغذاء وأخذت علباً كثيرة من التونة وخرجت وذهبت إلى مكان القطة ولم تجدها ففتحت علب التونة جميعها ووضعتها على الأرض فخرجت نفس القطة ومعها أخرى عند شمها الرائحة وتبعها اثنتان
مادلين:يبدو أن لديك عائلة كبيرة
مدت مادي يدها بهدوء للمسها وهي تأكل لكن كان هناك من امسك بيدها بقوة لمنعها وقد كان كايبا
مادلين باستغراب: مالامر؟
كايبا:لا أنصحك بلمسها فمن المحتمل أن تكون محملة بالأمراض
نظرت مادي للقطة وانتظرت قليلاً ليترك يدها لكنه لم يفعل وعندما نظرت إليه وجدت على وجهه نظرة غريبة
مادلين:يدي!!
بقي كايبا يحدق بها بنظرة هادئة ثم ترك يدها بهدوء
كايبا وقد استدار وهو يمشي:هيا بنا
لحقت به مادلين وأكمل هو طريقه إلى السيارة أما هي فدخلت إلى المتجر مرة أخرى واشترت الكثير من المشروبات الغازية ورقائق البطاطس والشكولاته وعادت للسيارة محملة بالأكياس فلم يستطع نيك عدم التعليق
نيك بسخرية:يبدو أن احدهم يقيم حفلة في سيارته
جاك:لا تنسى ما وعدنا مايكل به
نيك:اجل اجل لقد وعدناه بأن لا نكلم انجل...لقد فهمت
اتى مايكل ومعه اجهزة اتصال هاتف بلوتوث للسيارات
جاك:ماحاجتنا لهذا؟!!
مايكل:اريدك ان توزعه على الباقين ليضعوه في سياراتهم لكي نتواصل في الطريق
كان جاك سيأخذه لكن سبقه نيك
نيك:دعني انا افعل ذلك
اخذها نيك وبدأ بتركيبها في سيارات الباقين بحيث تكون تحت المسجله وعندما وصل لسيارة مادلين وجد انها تأكل من كيس ملئ بكرات الشكولاته(مالتزرز) فقام بتركيب الجهاز بصمت وعندما خرج سحب منها الكيس وبدأ بالاكل منه والمشي مبتعداً بثقة كانت ستتكلم لكن توقفت عندما وجدت كايبا ينظر لها فركبت سيارتها
مادلين بغيض:سأريك يا نيكي
&&&&&&&&&&&&&&
اقبل نيك على الباقين
مايكل:ماهذا الذي بيدك؟
اخفى نيك الكيس خلف ظهره مباشرة كالطفل
نيك ببراءة:هل ترضى بأن يشتهي اخاك شيئاً وتمنعه منه
مد مايكل يده ليأخذ الكيس:اجل...ثم كم من مرة قلت لك أن تقلل من السكريات وألان اعطني إياه
اخذ مايكل الكيس واعطاه جاك وبدأ جاك بالاكل منه إغاظة لنيك لكنه لاحظ تغير وجهه لذا قام برميه في القمامه
جاك:لقد كنت امزح معك...فانا لن اكل شيئاً تشتهيه
نيك:سأردها لك لا تخف
جاك يربت على رأس نيك:سنرى يا صغير
ابعد نيك يد جاك بغضب لكن تلاشى غضبه عندما لمح فتاة يعرفها جيداً تنزل من سيارة جيب
انتبه جاك الى وجه نيك ووجه نظره لما يحدق به ووجد فتاة ذات شعر برتقالي
جاك:الن تعقل؟
نيك بسرحان:اطلاقاً
اتجهت تلك الفتاة لمادلين ومفاجأتها وقامت بضمها
مادي:لقد اشتقت اليك
كلير:وانا كذلك...اين هو موكوبا؟
مادي:مع اخيه..بالمناسبة مارأيك بسيارتي؟
نظرت كلير لسيارة مادي:مذهله
عند جاك ونيك
جاك:هههههههههه...لا تفكر في ذلك انها صديقة مادلين
نيك بتحطيم:لماذا على مادلين ان تصاحب جميع الفتيات الجميلات؟...على الاقل لما هذه؟
جاك:انسى امرها ام انك نسيت العهد بينك وبين انجل
نيك:لا لم انسى
اتى الكس وويل
الكس:مابكم؟
جاك وهو يشير على كلير:انظر
الكس:انها فتاة جميلة...مابها؟
نيك:اياك وان تفكر فيها حتى
الكس:اذا كنت تريدها فادعوها للخروج
جاك وهو مبتسم:انظر من صديقتها
نظر الكس وبدأ بالضحك بعدها
الكس:الم تجد الا صديقة مادي
نيك باستياء:هذا يكفي شباب
جاك:واخيراً وجدنا فتاة لا يستطيع نيك مواعدتها
ويل:وهل لي ان اعرف لماذا؟
الكس:لقد تعاهد نيكولاس ومادلين على الا يواعد احدهما صديق الاخر مهما كانت الضروف
ويل:وماذا في ذلك...انها مجرد فتاة
الكس:الم تسمع بالمثل الذي يقول كل ممنوع مرغوب ان نيكولاس اذا صعبت عليه فتاة مستعد لفعل أي شئ للحصول عليها
نيك:لا اعرف لما تتكلمون عني وكأني لست موجوداً
جاك:ومن يستطيع تجاهلك؟!!
&&&&&&&&&&&&&
مادلين:لم تأخرتم؟
كلير:لقد اتينا انا والحراس فقط فلقد بقي جيريمي هناك لانه مريض
مادلين:حقاً مابه؟
كلير:ارتفاع في درجة الحرارة لا اكثر
رايتشل:مرحباً
كلير:اهلاً
مادلين:رايتشل اعرفك بكلير كلير رايتشل
رايتشل:اجل لقد رأيتها من قبل
مايكل بصوت عالي ليسمعه الجميع:فاليركب الجميع سياراتهم سننطلق
فعل الجميع ما قال وانطلقوا
وفي اثناء السير توقفت سيارة يوغي فاوقف الجميع بعده
نزل كايبا:الان ماذا؟
جوي:يبدو ان السيارة تعطلت
كايبا:استطيع رؤية ذلك ايها الغبي
جوي:لم اكلمك ايها الثري
فتحوا غطاء المحرك وكان من الواضح ان كل شئ سليم
جوي بغباء:اتظنون ان المشكلة في الايطارات
يوغي:بالطبع لا
القى مايكل نظرة عليها وابتسم لفكرته ثم التفت لأخوته
مايكل:من يستطيع اصلاح السيارة ومعرفة المشكلة سأسمح له بتجريب جميع السيارات التي تصل للشركة
جاك بدهشه:هل انت جاد؟ّ!!...حقاً
نيك:لماذا؟
مايكل:فالتعتبروه تحدياً
الكس:انا سأكون الاول
سحبه جاك:انا الكبير سأكون أولاً
تقدم جاك وحاول تشغيل السيارة لكن فشل
ثم حاول نيك والكس لكن فشلوا كذلك وقام الجميع بتقديم بعض الاقتراحات والمساعدات
مايكل:ارى ان لا احد عرف المشكلة
جاك:انا متاكد بان الصلاحية منتهية
نيك:مضحك جداً
مايكل:حسناً اذا ان المشكلة هي...
قاطعته مادلين:توقف لم يحن دوري بعد فأنا لم أحاول
نيك بسخرية وأغاظه:وهل الصغيرة المدلله تستطيع تشغيلها
مادلين:اجل وبكل سهولة
مايكل مبتسم:اخوتك لم يستطيعوا فكيف تريدين انتي فعل ذلك؟
مادلين:هذا لانني انجل
مايكل:اذاً اريني مالذي تستطيعين فعله
تقدمت مادي من غطاء السيارة
سام:هل انت جاد؟...انها فتاة
مايكل وهو مبتسم:ليست أي فتاة
كايبا بسخرية:يبدو اننا سنطيل البقاء هنا
مادي:اطلاقاً
قامت مادي بأخذ ربطة شعرها ولفها حول البطارية وانبوب بجانبها ثم اقفلت الغطاء بعد ذلك وهي تنظر لهم بحيث انهم بالكاد يستطيعون امساك ضحكاتهم
مادي:اذاً أي سيارة تصل للشركة؟
مايكل:أي سيارة
مادي:حتى لو كانت لك؟
مايكل:حتى لو كانت لي
مادي باستفزاز:متأكد
مايكل:انا عند كلمتي
اتجهت مادي الى المقود لتشغل السيارة
كايبا:لن تعمل هيا بنا
لكن تفاجأ عندما اشتغلت السيارة ونظر اليها بصدمة وهي مبتسمة
جاك:كيف هذا؟
الكس:مستحيل
مادلين:ان هذا النوع من السيارات وبالتحديد المصنوع في سنتها خاصة من شركة كاديلاك يكون لديها مشكلة في البطارية وتعالج بلف شئ قوي حولها
ثم اردفت بشماتة ونصر:كيف لكم ان تعملوا في شركة مايكي وانتم لا تعرفون معلومة بسيطة مثل هذه
مشت بكل ثقة ومن جانب كايبا وذهبت الى سيارتها
جاك:أرايت ماذا سبب دلالك لها هاهي الان تشمت بأخوتها اما الناس
مايكل:وهذا هو المطلوب فتاة صغيرة لم يتوقع منها الجميع ان تصلح سيارة عجز عنها 9 رجال
ركب الجميع سياراتهم اما مادي فقد كانت مبتسمة بانتصار فقد ارتهم انها ليست بفتاة صغيرة مدلله
&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد ثلاث ساعات وقد حل الظلام كان كل منهم في سيارته لكن كان الطريق امتع من قبل لانه الان يستطعون الحديث مع بعضهم في الجهاز اللحق في السيارة وقد كانت بعض الفتيات قد نمن
_كايبا وجوليا وموكوبا
_اريك وويل وسارا وسالي وسمانثا
_يوغي وجوي وتيا
_مايكل وجاك
_نيكولاس والكس
_مادلين
نيكولاس:كم بقي على الوصول
مايكل:ليس الكثير
كايبا:ارجوان يكون ذلك يستحق العناء
مايكل:صدقني انه يستحق...على فكرة سنتوقف في المحطة القادمة لشراء مايلزم للذهاب ونلحق بكم فوراً
سام:لا بأس يمكننا الانتظار
مايكل:لن نطيل
وانقسموا الى فريقين فريق مايكل وجاك ونيكولاس والكس ويوغي وجوي وتيا اما الباقين فأكملوا الطريق
اثناء الطريق كانت مادلين تراقب سيارة سام فقد احست فيها ببعض الغرابه وعندما رأت شاحنة مقبلة توقعت منه ان ينحرف لكن تفاجأت عندما ظل يمشي متجهاً لها
كايبا باستغراب:سام هناك شاحنة امامك الا تراها؟
فتأكدت مما احست به فلم يكن هناك وقت للتفكير فقامت باسراع وصدم سيارة سام من الجانب مما جعل سام يستيقظ لكن فات الاوان فكل ما رأه هو سيارة مادلين تتقلب امامه واستقرت على الكفرات فأوقف كايبا سيارته بقوة ونزل منها لتفقد مادي وهو يأمل ان لم يحصل لها شئ فحادث كهذا لن ينجو منه احد


.]j hg[vp hg[.x 9 gud,k dhld slhdg ^^





اوسمتي


رد مع اقتباس
#2  
قديم 2012-03-25, 10:49 PM
shisa chan
♥ byakuya
مشرفة
shisa chan غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
BLEACH

لم يفشل يوماً

في اسعادي
اوسمتي
وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 3964
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : ßĿЄÂĈĦ ƚĦЄ ЩÂRĿÐ
 المشاركات : 2,700 [ + ]
 التقييم : 616
 معدل التقييم : shisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: زدت الجرح الجزء 9 لعيون يامي سمايل ^^



التكملة
جرى سيتو بسرعة وفتح باب السائق بصعوبة لأنه كان قد سحق وحمل مادي بين يديه وجثى على الأرض واسند رأسها على صدره
كايبا وهو يضرب خدها بخفه:مادي هل تسمعيني؟...افتحي عينيك
اتى سام بسرعة:هل هي بخير؟
كايبا بشتات:لا اعلم فهي لا ترد علي
فتحت بالكاد مادلين عينيها وبهمس:اااااه
سام:مادلين هل أنتي بخير؟
مادلين:مايكل
كايبا:مالذي يؤلمك؟
مادلين بألم:كل شئ

&&&&&&&&&&&&&&&
مايكل:إذاً...كيف تخلصت من هذه المترصدة؟
جاك:يارجل...لقد كان ذلك بمعجزة
نيك:انظروا انه حادث على الطريق
تيا:كان الله في عونهم
مايكل بصدمه:هذه سيارة انجل
أوقف السيارة بقوة ونزل مايكل وهو يركض وتبعه الباقين وعندما وصل وجد مادلين قد وقفت بمساعدة سام وكايبا فقام مايكل بإبعادهم
مايكل يسندها عليه:هل انتي بخير؟
مادلين:أنا بخير
مايكل:مالذي تشكين منه؟
مادلين:قدمي تؤلمني جداً
مايكل:هيا إلى المستشفى
الكس:ذلك سيستغرق وقتاً...أنا سأفحصها هنا
أردف:نيك هاتي علبة الإسعافات الأولية من السيارة
نيك بصدمة:الدم على وجه انجل
مايكل بصراخ أرعب الجميع:تحرك نيكولاس
نيك استفاق:ححسناً
وذهب نيك بسرعه أما مايكل فحمل مادلين ووضعها على غطاء محرك سيارتها وقد كانت هناك دماء تسيل من الجانب الايسر من جبينها وعلى امتداد وجهها وقد كانت هناك بعض الخدوش السطحية في جسدها
مايكل:كيف حدث ذلك بحق الجحيم؟
مادي:لقد فقدت السيطرة على السيارة
مايكل:انجل اصدق بأن الجميع يفقدون السيطرة على سيارتهم أما انتي فلا ...فأنتي امهر من ذلك
مادي:صدقاً
مايكل بقلة صبر:لا تكذبي علي
سام بإحراج من نفسه:لقد اصطدمت بسيارتي عندما غفوت لتبعدها عن شاحنة لكنها واجهت تل صغير فافقدها السيطرة على السيارة وانقلبت بها
نظر مايكل إلى مادي بغضب:كم من مرة قلت لك ألا تقومي بأعمال بطولية
اتى نيكولاس وأعطى الكس العلبة وبدأ الكس عمله بفحص قدمها فهو خريج كلية طب
مادي:أعلم لكن اختي كانت في تلك السيارة
مايكل بصراخ:أنا لا اهتم ...رايتش فتاة كبيرة وتستطيع الاعتناء بنفسها اما انتي ف...
سكت مايك ليهدئ من انفعاله ومسح وجهه بكفيه
مايكل بهدوء:الى متى ستظلين تتصرفين بدون تفكير؟ الى متى علي ان اقلق عليك كالفتاة الصغيرة
مادلين ببرود:أتريد الصراحة...لوقت طويل
ضرب مايكل على غطاء السيارة بغضب
واردفت بهدوء:عندما تنتهين من عند الكس تعالي الى السيارة
ثم وجه كلامه لأليكس :تعال معنا فسام ورايتشل سيركبون مع نيكولاس في السيارة الاخرى
الكس:كما تريد
ذهب مايكل للسيارة
الكس:هذه اول مرة يكون مايكل غاضباً هكذا
نيكولاس بلوم:أتسائل لم؟
الكس:توقف نيك
نيك:انا جاد لم عليها أن تكون متهورة...لماذا تفكرين بمصلحة غيرك دائماً...لم يجب أن يكون لديك قلب طيب دائماً
مادلين بعد سكوت طويل:لأن هذا ما تعلمته من مايكل ومن الصعب ان اغيره
ابتسم الكس بفخر وهو ينظف جرح جبينها ثم نظر الى نيك
الكس:كلمة واحده منها عن الف كلمة منا
نيك:جيد والان انت تشجعها...يوماً ما انجل سوف تتسببين بنوبة قلبية لنا
ثم اردف بسخرية:اوه لحظة واحده لقد سبق وفعلتي ذلك بمايك من قبل
جاك:نيك يكفي
نيك:انا اتكلم لمصلحتها
مادي:انظروا من يتكلم اذا كان هناك من لا يعرف مصلحته فسيكون انت
جاك:يكفي انتما الاثنان
اقترب نيك من مادي وامسك برأسها وقبله:عزيزتي تعرفين ان مايكل وانا وجميعنا نخاف عليك ونحن نوبخك الان لمصلحتك لكي لا تفكري مستقبلاً في إنقاذ احد رجاءً دعي ذلك لنا اتفقنا
مادلين:عادة اذا قمتم انتم بتوبيخي الجأ الى مايكل لكن اذا وبخني مايكل لمن الجأ
جاك:لا عليك من المحتمل الان ان يكون هدأ ويشعر بالندم على ماقاله
مادي:هل يمكنني المشي الان؟
امسك الكس بيدها:اجل فقدمك ليست مصابة بأي شئ فقط رضه بسيطة
مشت مادلين قليلاً بمساعدة الكس ثم تركها لكي تكمل لوحدها واتجهوا للسيارة وركبوها بصمت اما كايبا فظل ينظر اليهم فقد حصل آخر شئ يتوقع
كايبا(إذن هم حقاً يهتمون لأمرها لقد كان ذلك مفاجئاً بحق...اذاً ما كل ذلك التمثيل بأنهم لا يهتمون بها ...علي القول لقد أقنعوني حقاً)
ركب الجميع سياراتهم وهم يتحمدون على سلامة مادي أما رايتشل فقد بقيت صامتة طوال الحدث كله
في سيارة مايكل كان الجو هادئ للغاية بل في كل السيارات فلا احد يجروء على الكلام اما مادي فقد كانت تنظر في المرآة الى عيني مايك وتنتظر منه ان يرفعها واخيراً فعل ونظر اليها لكن سرعان ما حول نظره الى الطريق
مادلين بغباء وبراءة:مايكي هل انت غاضب؟
نظر جاك الجالس في المقعد الامامي الى مايكل ووجده يبتسم فلطالما اضحكته مادلين بأسلوبها الطفولي هذا
مايكل يثبت صوته بحزم ويخفي ضحكته:اجل
مادلين:لم؟
سكت مايك ولم يرد لانه لو فعل سيضحك
مادي باسلوب درامي:اخي اردت فقط ان اقول لك بأنه
اردفت بمرح واستهتار:ان لم تضحك ستصاب بسكتة قلبيه
عند هذه اللحظة لم يستطع مايكل إمساك نفسه عن الضحك بصوت عالي أما جاك فضحك بخفة
جاك وهو يضحك:ارايت كل مرة تغضب من مادلين تستعمل اسلوبها البرئ هذا لأضحاكك ...عليك ان تكون حازماً معها
مادلين:وما دخلك انت؟...كل هذه غيرة
جاك:اجل غيرة الديك مانع؟
مادلين:اجل ...مايكي انظر اليه وكأن ما ينقصني هو مضايقته لي
مايكل:جاك اليك عن اختك
جاك:لم عليك دائماً ان تقف في صفها فنحن اخوتك ايضاً يا مايكل
مايكل:لكنكم لا تساوون أي شئ من مادلين
مادلين:وهذا هو الكلام الصحيح
أردفت تكلم جاك:اذهب وابحث عن أخ آخر لك
جاك:لا يهم
اريك:هل انتم هكذا دائماً
الكس:لدينا لحظاتنا
بقي الجميع يتحدث ويعلق
الكس بهمس:الا تظنين اننا خرقنا قانون عدم مكالمتك
مادلين بهمس:لا يهم فلحظات كهذه لا تعوض ابداً
الكس:اظن ان كايبا الان يحترق في مكانه
مادلين:لا يهم
الكس:ههههههههه أنتي انجل ولا تتغيرين
مادي:هذه متعة الحياة
نيك:وهاقد وصلنا اخيراً
نظروا جميعاً الى المزرعه واذهلهم ما رأوا فقد كانت كبيرة للغاية وكانت عند سفح جبل عالي جداً وعندما اوقفوا سياراتهم ونزلوا منها متعبين للغاية ودخلوا المزرعه ولم يكن هناك طاقة للتأمل فدلهم الكس على غرفهم وناموا جميعاً بتعب
نهاية البارت
اتمنى انه عجبكم
_ما اكثر شخصية من اخوة مادي عجبتكم؟
_ما توقعاتكم سيحصل في البارت القادم؟
اتحفوني بالاجوبه




اوسمتي


رد مع اقتباس
#3  
قديم 2012-03-25, 10:50 PM
shisa chan
♥ byakuya
مشرفة
shisa chan غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
BLEACH

لم يفشل يوماً

في اسعادي
اوسمتي
وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 3964
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : ßĿЄÂĈĦ ƚĦЄ ЩÂRĿÐ
 المشاركات : 2,700 [ + ]
 التقييم : 616
 معدل التقييم : shisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: زدت الجرح الجزء 9 لعيون يامي سمايل ^^



البارت السابع عشر
الساعة السادسة فجراً
استيقظت مادلين وفركت قدمها قليلاً لانها احست ببعض الالم من الحادث البارحه ثم بدلت ملابسها وارتدت جينز ابيض وبلوزة صوف بيضاء طويلة الأكمام برقبة وجوارب بيضاء فالجو بارد قليلاً ونزلت للأسفل ولم تجد احداً فلربما مازالوا نائمين من التعب فقررت أن تعد الفطور الى أن يستيقظوا فمن عادة مايكل ان يمنع دخول الخدم والسائقين الى المزرعة منعاً بتاتاً فكل شئ يقومون به هم بأنفسهم
امضت تقريباً اكثر من نصف ساعة في المطبخ لكي تعد جميع الاصناف لتناسب جميع الاذواق وعندما انتهت وضعت الفطور على طاولة في الحديقة وانتظرت قليلاً على امل ان يأتي احد ويأكل معها لكن لا فائدة فهي لا تحب الاكل لوحدها لذا قامت وعادت للاعلى في طريقها الى غرفة مايكل ليفطر معها لكن سمعت صوت قادماً من إحدى الغرف ففرحت لان هناك من هو مستيقظ فقامت بطرق الغرفة فسمعت صوت كايبا قادماً من الغرفة وقد سمح بالدخول
مادلين(تباً...من بين الغرف جميعها لم اجد اطرق غير باب غرفة كايبا...ياللهي الان مالذي علي ان افعله؟)
كايبا:يمكنك الدخول يامن عند الباب
فُتح الباب بهدوء ودخلت مادي فوجدت كايبا جالساً مع حاسوبه المحمول على السرير وهو يرتدي جينزاً بدون قميص
اُحرجت مادي وتمنت لو انها لم تطرق الباب ابداً
رفع كايبا عينه من الحاسوب وقد كان منهمكاً واستغرب وجود مادلين
كايبا:اجل؟!!
مادلين بأرتباك:لقد قمت بأعداد الفطور لكن الجميع نيام لذا كنت اتسائل إذا كنت تريد أن تأكل معي
اعاد كايبا نظره للحاسوب:لا رغبة لي في ذلك
استدارت مادلين لتخرج لكن التفتت مرة اخرى لأقناعه
مادلين:لم لا تأتي على الاقل فقد تفتح شهيتك
كايبا بعد تحديق طويل:حسناً
مادلين بأبتسامه:جيد...سأنتظرك في الحديقة اماميه
بقي كايبا يحدق فيها بغرابه مما زاد من ارتباكها من عادته ان يحدق بها لكن هذه المرة طال ذلك
مادلين بارتباك:اتريد شيئاً مخصصاً للفطور ام اذهب
اعاد كايبا نظره للحاسوب ويمثل الانشغال:لا...يمكنك الذهاب الان سألحق بك بعد قليل
مادلين:حسناً
خرجت مادي من الغرفة ووضع كايبا الحاسوب جانباً واستقام ليرتدي قميصاً وهو يفكر
كايبا(مالذي حصل لي للتو؟...منذ ان ابتسمت وانا لم استطع إبعاد عيني عنها لدرجة انها شكت بنفسها...علي ان انتبه لتصرفاتي في المرة القادمة)
عند مادي
نزلت للحديقة وجلست على احد كراسي الطاولة واخذت كوب كابيتشينو ساخن ونفخت فيه لتبرده وبقيت تتأمل جمال المزرعة باشجارها العالية الى عشبها الاخضر وانسلال الماء ألامع بين العشب فالان هو وقت رش العشب
عادت لها ذكريات قديمة في هذه المزرعة

(كانت مادلين تلعب من حول ابيها حيث انه كان يشرف على العمال الذين يبنون المزرعه
مادلين:بابا...هيا بنا الى الاعاب
ضحك اباها:اعاب...اسمها العاب...هيا قوليها العااااب
مادلين وهي تمدها:اعاااااااااااب
ابيها:هههههههههههه
مادلين بعبوس وبرائه:لماذا علينا ان نأتي الى هنا دائماً...لما لا يأتي عمي وابنه
الاب وهو يمثل الهمس:هذا لأننا اذكى منهم لذا اووووششش لا تخبري احداً بهذا السر
مادلين مثلت الجدية:سيكون ثرك في بئر
الاب:هههههههه...سررررك
مادلين:ثررررك
يمسك ابيها رأسه:ياللهي ستصيبني هذه الصغيرة بسكته)
ابتسمت مادلين بعذوبة وهي تتذكر هذه الذكريات الجميلة وعيناها تتلألاء
كان كايبا نازلاً وأيقن انه لا يوجد احداً مستيقظ فاتجه الى الحديقة الاماميه فتوقف بدون سابق إنذار فقد رأى وجه ملاك امامه لكن ما جذبه اكثر هو ابتسامتها العذبه والرقيقه فقد كانت تمثل الشمس في إشراقها وتطاير شعرها من حولها عندما هبت نسمة هواء عليل
انتبه كايبا لنفسه وتقدم منها بهدوء تام فانتبهت له مادلين وابتسمت على غير عادة برقه
مادلين:اهلاً
جلس كايبا بهدوء ووضع رجلاً على الاخرى وظل ينظر اليها فبادرت مادي باخذ قطعة خبز محمص ودهنها بالزبدة ومدتها اليه
كايبا:لا اريد
مادي:اذن مالذي تود اكله؟
كايبا:لا شئ اطلاقاً
استغربت مادي من ذلك وتوارد سؤال على ذهنها(لما اتعب نفسه واتى اذا إن لم يكن يريد الافطار)
همت مادي بسكب كوب قهوة له فهي تعرف انه يفضلها على الصباح ومدتها اليه لكنه لم يأخذها ايضاً وظل ينظر اليها
مادلين:اعلم انك تفضلها في هذا الوقت لذا لا تقل لي انك لا تحبها
تقدم كايبا من الكأس وامسك به وهو ينظر الى عينيها مباشرةً:بلى احبها
للحظة احست مادلين بأنه لم يكن يتكلم عن القهوه بقوله ذلك
اخذ منها القهوه وبدأ يرتشف منها بهدوء
مادلين:هل اعجبتك؟
كايبا بهدوء:لا بأس بها
سكتا كلاهما وقد كان كايبا يرتشف القهوه بهدوء فللحق اعجبته جداً أما مادي فأكملت فطورها
كايبا يقطع الصمت:لم يستيقظ احد صحيح؟
هزت مادلين رأسها بالنفي
كايبا:اذاً مالذي ايقظك الان؟
مادي:لا شئ فقد شبعت من النوم وقد فكرت في إعداد الفطور
استغرب كايبا ورفع احد حاجبيه فعرفت مالذي سيقوله
مادي:قبل ان تسأل اجل لا يوجد خدم هنا لأن مايكل يمنع دخولهم للمزرعه
كايبا:اتعنين انك من اعد القهوه؟
مادلين باستغراب:اجل
اعاد كايبا نظره للقهوه
مادلين:لا تقلق فأنا لم اضع فيها سماً
كايبا:ليس هذا ما عنيته فهي جيدة
مادلين بمكر:جيدة بمعنى انها رائعه والذ قهوة تذوقتها في حياتك ام جيدة بمعنى انها جيدة فقط
نظر اليها كايبا بنظرة وكأنه يقول توقفي عن هذا الأسلوب الاستفزازي والشيطاني:انها جيدة فقط اندرسون
مادي بهدوء وابتسامه:اهاااا
ارتشف من كوبه قليلاً واردف:اذاً قلتي إن اخاك لا يحب أن يدخل الخدم الى المزرعه
مادلين:اجل فهو هنا يريد من كل منا عمل شئ ما فالفتيات يعددن الطعام وهم يقومون بالاحتطاب
كايبا:يبدو كالعصور الوسطى
مادلين:تقريباً
كايبا:ومالممتع في القدوم إلى هنا والقيام بذلك؟
مادلين بحماس:الكثير...فجوهر قدومنا هنا هو الاجتماع وركوب الخيل والغناء وكل شئ حتى إن هناك منتجع في أعلى هذا الجبل ولا يمكننا الصعود إليه إلا بالخيول وعندها نجري السباقات ومن يصل إلى أعلى اولاً يحصل على جائزة من مايكل ومن يخسر يحصل على جزاء و هناك ايضاً ال...
توقفت مادلين قليلاً وانتبهت لنفسها وأنها ردت عليه بجواب أطول من السؤال
مادلين:لقد انجرفتُ قليلاً أليس كذلك؟
كايبا بابتسامه واستغراب:اوتظنين؟
سكتت مادلين بإحراج وارجعت نفسها على الكرسي أما كايبا فقد ظل ينظر لها فهو يستمتع بإحراجها وسمعا صوت وعندما التفتا وجدا كرة تتدحرج ومن الواضح أنها رُميت من فوق السور مرت ثواني معدودة حتى سمعا صوت طفل ينادي فأتجهت مادلين الى الباب الكبير والمخصص للسيارات ورأت طفلاً امامه
الطفل:لقد سقطت كرتي عندك هل يمكنك أن تجلبيها لي رجاءً
تقدمت مادي وقامت بفتح الباب بقوة فقد كان حديدياً وضخماً
مادلين:أولاً تفضل
دخل الطفل ومشى معها وهو يتأمل المزرعة فقد كانت بالنسبة له اكبر شئ رأى في حياته ومروا من أمام كايبا الذي استغرب من الطفل
الطفل:واااااااااااااو إن مزرعتكم أجمل من مزرعتنا
ابتسمت مادي على براءته وأخذت الكرة وجثت الى مستواه
مادلين:ما اسمك؟
الطفل:جونير...يمكنك مناداتي بجوني...وانتي ماأسمك؟
مادلين:تشرفنا يا جوني انا اسمي انجل ويمكنك مناداتي بأنجي
اردفت مادي:اذا كنت تريد كرتك عليك تقبيلي اولاً
ومدت له مادي خدها فقام بتقبيله ثم اعطته الكرة
كايبا وهو يحاول إغاظة الطفل بابتسامه:انتبه لكي لا ترميها الى هنا مجدداً فتمثيلك هذا بأن تقوم برميها والمطالبة بها لكي تدخل الى هنا لن يمر علي
جوني باستياء:وما دخلك انت فأنا سأرميها كما اريد ولن اهتم لك
استقام كايبا ويمثل الغضب:ألا تعرف من انا؟
جوني بعناد:بلى اعرف انت سيتو كايبا المغرور وماذا في ذلك؟
في هذه اللحظة غضب كايبا حقاً فاقترب من الطفل الذي اختبأ خلف مادي
كايبا:سأعلمك الأدب ان لم تكن قد تعلمته
استقامت مادي في وجهه ورفعت يدها لتهدأه
مادي:اهدأ كايبا فهو مجرد طفل صغير
هدأ كايبا قليلاً
الطفل وهو يشد بنطال مادي:رجاءً انجل دعي زوجك يهدأ
كانت صدمة عظمى بل صاعقة على الاثنين رفعت مادلين عينيها الى كايبا ووجدت انه هو منصدم اكثر فتعلقت عينا كل منها بالاخر صحيح انهما لم يقولا شيئاً لكن كل منها يحاول قراءة عيني الاخر فكانت العيون تقول كلاماً ابلغ من الحديث نفسه لكن لن يفهمها إلا اناس قلة فقط
قطع هذا كله الطفل :هل يمكنني الذهاب الان؟
مادلين بإحراج وصدمة في نفس الوقت:بالتأكيد دعني اوصلك الى مزرعتك
مشت معه مادلين وخرجت من المزرعة ومشت معه ممسكة يده وهي تفكر
مادلين(سامحك الله يا جوني لقد وضعتني في موقف لا احسد عليه...ياللهي كل هذا في كفه ونظراته تلك في كفه اخرى)
وضعت يدها على رأسها وقامت بحكه بطريقة فوضوية:ياللاحراج
جوني:إحراج من ماذا؟
مادلين:انسى الامر
سكت جوني قليلاً وقام باللعب الكرة وهو يقول:كيف تتحملين زوج مثل هذا؟
مادلين:عزيزي جوني هذا ليس زوجي...انا لست متزوجة اصلاً
جوني:اذا من هي زوجته؟
مادلين:هو ليس متزوجاً ايضاً
جوني ببرائة:لم؟
مادلين:لا اعرف
جوني:اذا كنت لست متزوجة وهو ليس متزوج اذا لم لا تتزوجون؟
مادلين بتعب من المجادلة في هذا الموضوع :الامر اكبر من ذلك بكثير
جوني اعاد نظره للكرة:لو كنت كبيراً لتزوجتك فأنتي جميلة جداً
نظرت إليه مادلين بأبتسامه مجاملة:اظن ان علي الحذر منك ايها الصغير
ضحك الصغير ببراءة وأوصلته مادي الى وجهته وهي عادت للمزرعه وعندما دخلت واقفلت الباب مشت قليلاً فوجدت مايكل مع كايبا جالسين حول الطاولة ومن الواضح انهما كانا يتحدثان في موضوعٍ ما لكن اقفلاه عندما اقبلت
مادلين:صباح الخير مايكل
مايكل بهدوء:صباح الخير...اين كنتي؟
مادلين باستغراب من اسلوبه البارد:لقد اوصلت طفلاً صغيراً قد سقطت كرته عندنا
ارتشف مايكل من قهوته بهدوء:اين الستره؟
ضربت مادلين جبينها بيدها:اخخخ لقد نسيت...سأذهب الان لأرتدائها
ذهبت مادلين وارتدت سترة وقد كان لونها اسود من الجلد وعادت للجلوس معهما وكان يغلب الصمت على الجو احست مادي ببعض البرودة من هذا الصمت وعندما نظرت الى كليهما كانا يشربان القهوه بصمت
مادلين(انهما متشابهان الى حد كبير)
قطع هذا الصمت هو أن اتى نيك واخذ ورقة من مايكل
نيك يفتح الورقة:مالتحدي الجديد الان؟
تبعه الكس وجاك ببجامة النوم
نيك يقرأ عليهم بصوت عالي:الدليل الاول ستجدونه مع القمر ولكن لكي تروه عليكم تسليط الظلام عليه
ملاحظة:ان هذا القمر خاص تجده في النهار والليل
نيك بتفكير:تجده مع القمر؟
جاك بسخرية فيبدو انه مازال يشعر بالنعاس:مالذي من المفترض ان نفعله الان هل نذهب الى القمر؟
نيك:مابك هيا استيقظ ثم ماهذه البجامة التي ترتديها... لما لم تبدل ملابسك؟
جاك:لم يتسنى لي الوقت
الكس:اظن انه شئ يطلق عليه مايكل بالقمر
كايبا:مالذي يفعلونه بالضبط؟
مادلين:ان مايكل يضع لغزاً وادله لأخوتي في أول يوم نأتي فيه الى المزرعه ويقومون هم بالبحث وهذا يساعدهم على تنشيط عقولهم من خلال التفكير وحل الالغاز والفائز يسمح له بالتخلي عن الاحتطاب فيذهب اثنان فقط والاخر الفائز يعود للنوم
كايبا:ومالفائدة الحقيقية من ذلك؟
مادلين بابتسامه:متعه
نيك:اذن ما الحل؟
الكس:فالنفكر قليلاً
جاك بسخرية:ومالذي نفعله؟...نقشر بصلاً
الكس بسخرية:ها ها ها كم انت مضحك
نيك:لقد قال هنا انه مع القمر
جاك:لربما قصد احد صفات القمر
الكس:ما ابرز صفة للقمر؟
نيك:الاضاءة في الظلام طبعاً
جاك:اذاً ما نبحث عنه الان هو مصباح يضئ شيئاً كبيراً
الكس وقد وجدها:بالتأكيد... مصباح ساحة الخيل فهو اكبر مصباح هنا
ركضوا بسرعة وهم يتسابقون الى الاسطبل
كايبا:هل هم على الطريق الصحيح؟
رفع مايكل كتفيه مع ابتسامه بأنه لا يعرف
مادلين:لربما يكونون على الطريق الصحيح لكن بالطريقة الخاطئة
اتى سام واريك وفنيسا ومن الواضح انهم قد القوا نظرة على المزرعه
سام:مرحباً...اين الباقين؟
مادلين:نائمون
جلس اريك وسام اما فنيسا فشدت كم مايكل فنظر اليها
مايكل باستغراب:مالامر؟
فنيسا:هل انت صديق بابا؟
مايكل:ومن هو اباك؟!!
اشارت فنيسا باستغراب الى اريك حيث صدم مايكل
مايكل:انت لديك ابنة؟!!
اريك:ومالخطأ في ذلك؟
مايكل:انت بالكاد كنت تستطيع تحمل مسؤولية نفسك
اريك:لقد قلتها بنفسك كنت اما الان فانا اب لولد وبنت والثالث في الطريق
صدم جميع الموجودين
سام:سمانثا حامل؟!!
مادلين:في أي شهر؟
اريك:في نهاية الشهر السادس
مادلين بصدمة اكثر:ماذا؟!!...هل تمزح يا اريك؟
اريك:لماذا؟
سام:في الحقيقه انا لست خبيراً في حمل النساء لكن اليس من المفروض ان يكون بطنها كبيراً
مادلين مؤيدة له:بالضبط
اريك:لو انكم ركزتم جيداً لوجدتم ان بطنها قد كبر
مادلين:لقد لاحظت لكنني ظننت انه طبيعي
اريك:لماذا لم تسأليها؟
مادلين:ماذا لو كان هذا شكل بطنها اساساً سأضع نفسي في موقف محرج
ذهبت فنيسا للعب في انحاء المزرعه
مايكل:علي القول بأنك فاجأتني بحق...فأنت لا تبدو كمن لديه ثلاثة ابناء
كايبا:رويدك على زوجتك ففنيسا لم تكبر بعد
سام تهور:ماهذا؟!!... لايمكنك ان تمسك نفسك قليلاً
اريك ضاق ذرعاً بلومهم:ماذا افعل؟...فأنا رجل ولدي احتياجاتي الرجوليه وعلي تلبيتها
مايكل وكايبا بتنبيه عالي:هيييييييييييييييييه
قالوا ذلك وهم يشيرون الى وجود مادلين بأعينهم اما مادي المسكينة فقد كانت وجهها كقنبلة حمراء على وشك ان تنفجرمن الاحراج فهذا اليوم قد بان من بدايته ابتداء من كايبا وانتهاء باريك ومازاد الطين بلة هو انها الوحيدة فتاة بين هؤلاء الشباب
اريك وهو محرج من نفسه:عذراً
مادي:عن اذنكم سأذهب لتفقد الشباب
استقامت مادلين والتفتت لتمشي لكن للأسف كان جاك والكس ونيك عائدون اما اريك وسام استغربوا من ان جاك مرتدى بجامة النوم ونيك متسخ بالتراب
جاك:حسناً هذا يكفي اين هو ؟
مايكل:هل يأستم؟
جاك:لقد امسكتني من اليد التي توجعني
مادلين:مايكي على الاقل ساعدهم
مايكل:سأفعل ان توقفتي عن مناداتي مايكي امام الناس
مادلين:حسناً
سام:لم؟
نيك:مايك لا يحب ان يناديه احد بمايكي عدا مادي طبعاً
مادي بابتسامه:انا حالة استثنائية
مايكل يساعدهم:ان اللغز يعني انه احد صفات القمر لكنه ليس الضوء بل الجمال
الكس:اذا علينا البحث عن اجمل شئ بالمزرعه
مشى جاك قليلاً لكنه توقف والتفت لمادلين
جاك:لقد وجدته
مادلين بأنكار:مالذي تعنيه؟
جاك بأمر:قفي
مادلين:ماذا؟
جاك:قلت قفي الان
وقفت مادلين كما طلب
جاك:مدي ذراعيك
فعلت مادلين ذلك وبدأ بتفتيشها مثل تفتيش المجرمين
مادلين بسخرية:لا تتعب نفسك فأنا لا احمل أي مخدرات او اسلحة
جاك:انت فتاة ولااستطيع تفتيشك اكثر من هكذا
الكس:ماهذا التفتيش؟...هي ليست مجرمة ثم لماذا تقوم بتفتيشها؟
استقام جاك وبقي ينظر اليها ويفكر:ان اجمل شئ في عيني مايكل هو مادلين وشبهها بالقمر لانها تنافسه جمالاً
انحرجت مادي من كلامه وضحكت
مادي:بعد الكلام الجميل هذا سأساعدكم واعطيكم الدليل الاول
فسخت مادلين سترتها واعطتها جاك
مادلين:ان الدليل عليها
قام جاك بتفتيشها ولم يجد شيئاً
كايبا اندمج معهم بالتفكير:لم لا تقرأ اللغز من جديد؟
نيك: ستجدونه مع القمر ولكن لكي تروه عليكم تسليط الظلام عليه
كايبا وقد وجدها:اظن ان عليك ان تركز على الجزء الاخير
نيك وهو يفكر:لتراه عليك ان تسلط الظلام
الكس:اخي اظن انك اخطأت...لابد انك تريد ان تكتب النور بدل الظلام
نيك:وجدتها...جاك هل مازال لديك المصباح الاسود الذي يكشف الحبر السري؟
جاك:في سيارتي
نيك:سنحتاج اليه
فهم عليه جاك وذهب لفتح شنطة سيارته وجلب المصباح واناروا به على السترة ووجدوا من الخلف شئ شبيه بالخريطة وعيها علامة كنز
نيك:ماهذا؟...كنز؟
الكس:بل انه موقع الاسطبلات
توقفوا للحظة ونظر كل منهم الى الاخر
مايكل:لا تنسوا من يجلب لي ماهو معلق فوق الاسطبلات فقط ربح اليوم اجازة
قاموا الثلاثة بالركض متجهين الى الاسطبلات وكل واحد منهم يريد سبق الباقين
كانت مادي ستعود لتجلس لكن انتبهت انها ستكون بينهم الفتاة الوحيدة من جديد لذا...
مادلين:اظن انني سأذهب لإيقاظ موكوبا
كايبا:لا...دعيه فقد تأخر امس عن موعد نومه




اوسمتي


رد مع اقتباس
#4  
قديم 2012-03-25, 10:52 PM
shisa chan
♥ byakuya
مشرفة
shisa chan غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
BLEACH

لم يفشل يوماً

في اسعادي
اوسمتي
وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 3964
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : ßĿЄÂĈĦ ƚĦЄ ЩÂRĿÐ
 المشاركات : 2,700 [ + ]
 التقييم : 616
 معدل التقييم : shisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: زدت الجرح الجزء 9 لعيون يامي سمايل ^^



عادت مادلين للجلوس بتحطم فأدرك كايبا بأنها تريد الذهاب من هذا الجو ولكن الحمد لله اتت سمانثا مع سالي لانقاذ مادلين وما ان رأوها حتى اتجهت انظارهم الى بطنها فوراً
اريك:هيه انتم توقفوا لا ترغمونني على ان اندم لأخباركم
سمانثا وسالي:صباح الخير
الباقين:صباح الخير
سمانثا:لقد ظننا اننا لن نجد احداً هنا لكن بما انكم جميعاً موجودون سأتصل بالفتيات ليأتين فهم في الاعلى
مادلين باستغراب:من تقصدين؟
سمانثا:بافي وكورديليا وجينا
سام:وهل اتوا؟
اريك:اجل...في الامس مع سايمون
اتصلت سمانثا على الفتيات وقالت لهن بأن ينزلن وتجهزن الفتيات ما عدا جينا
بافي:جينا هيا بنا
جينا:امهليني بعض الوقت او اذهبي وسالحق بكن
بافي:سنكون في الخارج في الحديقة
جينا بانشغال في لبس ملابسها:حسنا حسنا
ذهبن الفتيات وبقيت هي حتى انتهت من ترتيب نفسها وقد تركت شعرها مفتوحاً على اكتافها وقامت بالخروج من الغرفة والنزول للدور الارضي وقد سمعت صوت رسالة ففتحتها ومشت وهي منشغلة بالرسالة وعندما اقفلتها ونظرت من حولها لم تعرف اين هي فالبيت كبير جداً
جينا:الى اين على الذهاب ياترى؟
مشت جينا حتى وجدت المطبخ فرجحت ان يكون به باب يؤدي للخارج وبالفعل كان هناك باب خلفي للمطبخ فخرجت منه ومشت وهي تتأمل هذه المزرعة الجميلة وعندما اقبلت على منعطف خرج منه شاب وقد كان مستعجلاً للغاية فاصطدم بها وسقط معها على الارض
جينا بهمس:ااااااااااه
رفع رأسه ذلك الشاب الوسيم ذو الشعر الاشقر والعينين العسليتين الناعستين
الشاب رفع نفسه قليلاً ورد بعذوبة:هل انتي بخير؟
نظرت اليه جينا وقد كانت مستعدة لتنزل بكرامته الارض لكن ما ان تعلقت عيناها بعينيه حتى نست كل شئ اما هو فقد رأى فتاة جميلة للغاية ولم يستطع النهوض عنها لشدة جمالها فقد كانت عينها تحتوي على سحر يجذبه
جينا باحراج:ههل يممكنك...؟
لم تكمل وفهم عليها الكس واستقام بهدوء ومد لها يده
الكس بهدوء:عذراً لم اقصد ذلك يا انسة
انحرجت جينا من لطفه الشديد وامسكت بيده لتقف
جينا وهي تنفض ثيابها:شكراً
تفاجأت من جراءته عندما ادخل يده في خصلات شعرها ومررها عليه
الكس وهو يمد الورقة امام عينيها:لقد كانت هذه الورقة عالقة في شعرك
طال السكوت بينهما وكل منهما ينتظر الاخر ليتكلم
الكس:الى اين كنتي ذاهبه؟
جينا ومازالت وجنتاها متوردة:لقد اردت ان اذهب للحديقة الامايمه لكنني اضعت الطريق
الكس بأبتسامه:تعالي معي فأنا في طريقي الى هناك
جينا :حسناً
مشيا الاثنان جنباً الى جنب ولكن بعيدان قليلاً
الكس:هل انتي احدى صديقات رايتشل؟
جينا:اجل
الكس:متى وصلتي؟... فأنا لم اراك بالامس
جينا:لقد اتينا في وقت متأخر جداً
الكس:اهااااا...ارجو ان الطريق ليس طويلاً الى هنا
جينا بتهور:اتمزح لقد تصلب ظهري في السيارة...اعني الم يكن من الافضل لو كانت اقرب للمدينة
انتظرت منه جواباً لكنه لم يرد فنظرت اليه ووجدته مبتسماً فانتبهت لنفسها وسكتت
الكس:لقد اردناها بعيدة لكي نرتاح من ازعاج المدينه
جينا:لكن ليس الى هذه الدرجة
الكس:كما تريدين في المرة القادمة سوف احاول اختيار موقع اقرب
اردف الكس:بالمناسبة لقد بدأتي بأنتقاد المكان ولم تخبريني ماأسمك؟
جينا:اسمي جينا...وانت؟
الكس:اسمي الكس...تشرفت
جينا:انا اكثر
ثم اردفت بتفكير:انت أخو رايتشل صحيح؟
الكس:صحيح
وصلوا الى الباقين ووجدوا نيك تعيس للغايه اما جاك فهو سعيد
الكس:دعني احزر...لقد فاز جاك
نيك:اوتظن
مايكل:جاك استمتع بأجازتك لليوم أما الكس ونيك فهيا اذهبا الى قطع الاشجار
نيك بتذمر:هذا ليس عدلاً
الكس بأغاظه:هيا بسرعه فليس لدينا وقت لنضيعه على الاطفال
نظر له نيك بحقد وعندها انتبه الى وجود جينا بجانب الكس
نيك:من هذه؟
الكس:انها...
سكت لم يستطع الرد فهو لا يقدر ان يقول انها صديقة فلقد تعرف عليها للتو ومن الصعب ايضاً ان يقول بأنه لا يعرف
نيك يوجه كلامه لها ويمد يده ليصافحها:مرحباً انا نيك
جينا صافحت يده:اهلاً بك وانا جينا
نيك وهو ينظر الى الكس بخبث:جينا هاه ...جيد اذاً
اردف بعد ان وضع يده على كتف الكس:اذا اعذريننا يا جينا فعلي ان اخذ الكس قليلاً فلدينا اعمال لنقوم بها
ذهب الكس مع نيك وعندما ابتعدوا عن الجميع دفع الكس يد نيك
الكس بغضب:مامشكلتك؟
نيك:ما مشكلتي انا؟!!... بل ما مشكلتك انت؟
الكس:مابي؟
نيك:لا اعرف فلقد بدوت لطيفاً جداً مع تلك الفتاة
الكس:وما المشكلة؟!!...انا لطيف مع جميع الناس
نيك:وانا لم انكر لكن للحظة احسست ان هناك شيئاً يجري بينكما
الكس:معاملتي للناس بأحسان لا يعني انني مغرم بهم فأنا عندما امزح مع ممرضتي قليلاً لا يعني انني معجبٌ بها
نيك:لكن لربما تعجب هي بك لذا احذر
نتركهم قليلاً ونذهب للباقين فقد كانوا يضحكون والجميع كان مستمتعاً عندما كان يحكي اريك عن مغامراته مع مايكل ومايكل ينهاه في بعض المرات لكي لا تعرف اختيه انه كان متهوراً
مادلين بحماس:لم اكن اعرف ان اخي كان شقياً هكذا
اردفت بعد ان التفتت الى مايكل:وتقول عني انني مشاكسة وشقيه الم تسأل نفسك عن السبب ابداً
مايكل:صدقيني لقد فعلت فوق المئة مرة
اريك:اذا لا حاجة لأخبارك عن حال الفتيات في المدرسة اولاً اريد سؤالك مادلين
مادلين باستغراب:تفضل
اريك:هل كنتي تبكين في عيد الحب ام تضحكين؟
مادلين:اضحك بالتأكيد
اريك:ان اخاك المصون كان يجعل الفتيات يبكين في عيد الحب
مادلين:لما؟!!
اريك:لقد كان الشاب الوحيد الذي اذا فتح خزانته تتناثر اوراق الحب والرسائل الحمراء والوردية فكان يأخذ الكتاب الذي يريد ويأمر عامل النظافه برمي هذه الاوراق في القمامة وعندما يسمعن الفتيات ذلك تصيبهن حالة هستيريا
نظرت مادلين الى مايكل وقالت وهي تمثل الاعجاب وتسند ذقنها على يدها:لا الومهن فوسيم مثله يستحق ان ينتحرن من اجله
قامت جينا بفعل ما فعلته مادي بالضبط:انتي محقه فلو كنت مكان احداهن لقمت باختطافه
رفع مايكل حاجبه باستغراب من جراءة هذه الفتاة لكن تأكد من انها قالت ذلك بحسن نية
جينا بمرح:بالمناسبه كم عمرك؟
مادلين:انه اكبر منك بكثير لذا لا تفكري في ذلك حتى
ضربت جينا على الطاولة بخفه:حسافه فلقد كنت اتأمل خيراً
ابتسم مايكل ابتسامة ساحرة جعلت من الفتيات ينظرن اليه ببلاهه حتى زوجة اريك
اريك:يكفي نظراً اليه فانا اوسم منه بكثير
مادي:مستحيل فلا احد يضاهي مايكي وسامة
اريك:ومن قال ان ذلك شئ جيد فلقد كنا نتعب انا وصديق لنا اخر في حمل هذه الرسايل ورميها في القمامة كل ذلك من تكبر اخيك
مايكل بمكر:وانت الم تكن تصلك أي رسائل؟
اريك بافتخار:في الحقيقة لقد كانت كـ....
سكت عندما ادرك ان زوجته موجوده
سمانثا:كانت مثل ماذا؟
اريك:مثل البحر
اردف بعشق بعد ان رأى الغضب على وجهها:لكن كل تلك السخافات لا تساوي شيئاً في عيني منذ عرفتك
ابتسمت سمانثا برضا مع تورد وجنتها
في اثناء حديثهم انتبهت مادي لعدم وجود كايبا وسام
مايكل يقطع عليهم هذا الجو:هيه انتما الاثنان لدي اختان قاصرتان هنا لذا انتبها لتصرفاتكما
نظر اريك الى مايكل بلؤم
اما مادلين فنظرت لرايتشل بأبتسامه بعد كلمة مايكل لكن سرعان ما اختفت عندما رأت شكل رايتشل العبوس وانتبهت الى ان رايتشل لم تتفوه بأي كلمة منذ ان جلست على الطاولة فأثار ذلك استغراب مادلين لكن قطع تفكيرها عندما اتى سايمون
سايمون:صباح الخير
اريك:بل قل مساء الخير فالساعة الان ال12 ظهراً
سايمون:لقد وصلنا متاخرين بالامس
نظر مايكل الى مادي وهو يريدها ان تتكلم لكي تكرم الضيف
مادلين بحسن نية:سأذهب لأحضر لك الفطور
سايمون:شكراً...اظن انه يمكنني الصمود حتى الغداء
مادلين:لا بأس فأنا لا مشكلة لدي اطلاقاً
سالي بصوت عذب:اتحتاجين الى مساعده؟
مادي:لا شكراً
ذهبت مادي وانتبه مايكل الى الفتاة الجديدة فهي لم تكن كثيرة الكلام لذا لم ينتبه لها من قبل لكن كان شكلها مألوفاً وكذلك صوتها فمايكل قوي الذاكرة ولا ينسى شيئاً ابداً
تكلم مايكل بقصد: اريك لم تعرفني على اصدقائك
اريك:هذا سايمون صديق لي وهذه كورديليا وبافي وسالي اختي وجينا الصغيرة
جينا:من الصغير ياهذا؟
بدأت مشاجرة كلامية بين جينا واريك اما مايكل فقد كان مشغولاً عنهم
مايكل(لقد كنت متأكداً فلن انسى صوت فتاة مثلها)
في المطبخ
كانت تعد مادي الفطور بصمت لسايمون وهي تفكر برايتشل وسبب سكونها الغريب لكن قطع عليها تفكيرها دخول سايمون
مادي:هل يمكنني مساعدتك؟
سايمون:لا فقط اردت القدوم للمساعده
مادي:لا عليك يمكنني تولي الامر
بقي سايمون ينظر اليها وهي تجهز كل شئ اما هي فلا تشعر بالارتباك منه بل لا تشعر بوجوده ابداً فقد كان بالها مشغولاً حتى قطع عليها من جديد امساك سايمون بيدها فنظرت اليه باستغراب
سايمون:دعيني اساعدك بتقطيع السلطة
مادلين:كما تريد
قامت مادلين بسحب يدها منه واعطاءه السكينه وقامت هي بتحضير الباقي لكن احست بوجود شخص على الباب فعندما وجهت نظرها اليه وجدته كايبا مسند كتفه على الباب فاستغربت نظراته التي كانت تحمل نوعاً من اللوم والغموض
سايمون:اهلاً كايبا
كايبا بهدوء وهو ينظر الى مادي:اهلاً
لم تعرف مادي سر نظراته تلك لكن ايقنت ان وجوده هنا وراءه امر ما
مادلين:هل اردت شيئاً من المطبخ سيد كايبا؟
لم يرد عليها لكن ظل ينظر اليها بتلك النظرة الغامضة
سايمون بحقد يخفيه بمزاح:مالأمر كايبا هل هذه اول مرة ترى فيها مادلين؟
كايبا:لربما
بدأ الخوف يسري في جسدها او الارتباك لربما
اردف كايبا بعد ان نظر الى سايمون:مالذي تفعله انت هنا؟
سايمون:لاشئ فقد كنت اساعدها في اعداد فطور لي
كايبا:فطور لك هاه؟
سايمون:اجل
كايبا:اهاااا...حسناً اذا استمتعوا لكن اريد ان اسدي اليك نصيحة
اردف وهو مبتعد:المطبخ ليس مكان الرجال
تكلمت مادلين هذه المرة:حقاً؟!!
توقف كايبا ونظر اليها بعد ان فهم ما تعنيه
كايبا بابتسامة غرور:فالنقل ان هناك حالات استثنائية
اكمل كايبا مشيه اما مادي فابتسمت من انكاره الحاد
سايمون:هل لي ان افهم ما يجري؟
مادي ومازالت على ابتسامتها:لا تشغل بالك
سكت سايمون وهو يحترق لانه لم يعرف ما تعنيه نظراتهما لبعض وابتسامتهما وبقي يفكر في طريقه لمكالمتها ثم وجدها
سايمون:ان لديكم مزرعه جميلة
مادلين:شكراً
سايمون:هل يمكنك ان تريني اياها عندما ننتهي من الافطار؟
مادلين:لا مانع لدي
وضعت مادلين الفطور على الطاولة وجلست هي معه ليأكل فأكتفت بأكل شطيرة صغيرة اما سايمون فقد كان ينظر اليها بذوبان حيث انه كان يراقب طريقتها الناعمه والرقيقه في تناول الشطيرة الصغيرة فأنتبهت اليه مادلين بانه ينظر اليها
مادلين:مالامر؟
سايمون وقد انتبه لنفسه وابتسم:لا لا شئ
سايمون(تباً...انها جميلة جداً...هذه نوع نادر من الفتيات علي ان لا اضيعها من يدي واستغل الفرصة فجسد مثير مثل هذا لا يفوت ابداً)ثم ابتسم بخبث على فكرته
سايمون:هل نذهب الان؟
مادلين:الى اين؟
سايمون:لتريني المزرعه
مادلين:اجل بالتاكيد هيا بنا
استقام الاثنان وخرجا من الباب الخلفي وبدأ الاثنان بالتمشي وقامت مادي بتعريفه على اجزاء المزرعه
سايمون وهو يشير الى مكان بعيد وجسر قديم:لم لا نذهب الى هناك؟
مادلين:لا يوجد شئ هناك فأنا بدأت انسئ مالذي يوجد عند ذلك الجسر فلا احد منا يذهب الى هناك كثيراً
سايمون بخبث:حقاً؟
مادلين:اجل
سايمون:هل هو بعيد عن الحديقة الامامية ايضاً؟
مادلين:جداً
سايمون بخبث:جيد
امسك سايمون بيدها :تعالي لنذهب الى هناك فأنا اريد رؤية المكان
مادلين بابتسامة مجاملة:في وقت لاحق
كانت مادي ستسحب يدها منه الا ان قطعا عليها شخصان
عند سام وكايبا
سام:هههههههههههه...ليتني رأيت هذا الطفل الصغير اقسم انني سألبي جميع طلباته
كايبا بغضب طفيف:اقفل فمك
هدأ سام من نوبة ضحكه والتفت لكايبا
سام :بالله عليك كايبا كيف كان شعورك عندما ظن ذلك الصغير انك زوجها؟
كايبا:لايهم
سام:هيآ...لابد انك تمنيت ذلك بشدة
كايبا:لماذا ...هل تنظنني مثلك؟
سام بهيام:ااآآآآه...ان الحب عذاب ومتعة في نفس الوقت
اردف بعد ان نظر الى كايبا مجدداً:عليك ان تجربه
هز كايبا رأسه بأسى
سام:اوه لحظة لربما انك تجربه الأن
كايبا:لن ارد عليك فأنت تعرف الجواب
سام:اذاً صف لي شعورك؟
كايبا:سأقول لك ماهو...انه لشعور جميل عندما سأقوم بسحق وجهك
سام:حسناً حسناً انكر كما تريد لكن في النهاية ستستسلم للأمر الواقع
كايبا:سخافه...انا لا اعرف حتى لما امشي معك؟
سام:انا اعرف...السبب يعود الى انك معجب بي
كايبا وهو يتنهد:هاقد بدأنا
سام:هيا لا تنكر فلا أحد تفضله على الجميع غيري
كايبا بمكر:أحقاً ...ماذا عن مادلين؟
سكت سام وهو ينظر للذين امامه فنظر اليهم كايبا وقد وجد سايمون ومادلين
مادي:ما بها مادلين؟
سام بخبث:لا أعلم اسألي سيتو
نظر اليهما كايبا ولمح سايمون ممسك بيد مادلين فرفع احد حاجبيه باستنكار وانتبه سام لذلك ايضاً فتقدم سام ووضع يده على كتف سايمون
سام بمزاح:هيا بنا فلابد ان معجبتك السرية ستجن الان
سحبه سام ليبعده عن مادلين ومشيا في المقدمة وتبعه كايبا فمشت بمحاذاته مادي
كانت مادي تمشي ومستغرقة في التفكير(علي ان افهمه الامر...يجب ان يعلم ان ماراه ليس كما يظن...لكنه بالتأكيد لن يصدق...لا يهم سأكون على الاقل بررت لنفسي)
مادلين:الأمر ليس كما تظن
كايبا بهدوء ويديه في جيبه:انا لم اسأل
سكتت مادي قليلاً من صده لكنها لم تستسلم
مادلين:كل مافي الأمر انه...
كايبا:انا لا اهتم
مادلين:يجب عليك ان تعرف ان لا شئ...
كايبا:قلت لك انني لا اهتم
واجهته مادي وجها لوجه فتوقف بعدها
مادي:لم على نقاشنا دائماً أن ينتهي بالشجار؟
كايبا وهو يمسك اعصابه:ابتعدي مادلين
مادلين:لا لن افعل قبل ان اعرف لمَ لا تريد سماع أي كلمة مني؟
كايبا بغضب:لربما لأنك لا تستحقين
بقيت مادلين صامتة وتنظر اليه بلوم فشعر ببعض الندم لانه قال ذلك فمهما كان لم يكن من حقه ان يصغر من شأنها فهي لم تقل شيئاً غير انها سألته وارادت من جواباً
مادلين وهي توجه له نظرات ممزوجة بين التحسر والحزن:صحيح فمن يستحق نقاشك هو بيوتفل وجوليا بالتأكيد
ابتعدت مادي عن طريقه ليمشي وهي منزلة رأسها لكنه امسك بيدها والصق جسدها به:لم لا تفهمين انه ليس لدي أي علاقة بهما؟
مادلين:لم لا تثبت لي ذلك؟
سكت كايبا قليلاً ثم رد بصدق:اقسم لكي بحياة اخي موكوبا بأنه ليس لدي أي علاقة بأي فتاة في هذا العالم أياً كان نوعها
اهتز بدن مادي من قسمه هذا وقد رأت الصدق في عينيه فهي مختصة في تحليل الشخصية وما رأته حتى الان يثبت انه صادق
كايبا بنبرة عذبة:هل صدقتيني الأن؟
فتحت مادي فمها لكي ترد لكن اوقفها سام
سام بنبرة مضحكة:يكفي انتما الاثنان فلقد تعديتما مرحلة الخطر...ذهبت لأوصل سايمون ثم اعود فأرى هذا
ابتعد عنها كايبا بهدوء اما هي فذهبت للحديقة الاماميه فالتفت سام الى كايبا بأبتسامة
كايبا:ازل هذه الابتسامة الحمقاء من وجهك
سام:لقد كنت شاكاً اما الان فلقد رأيت بأم عيني
كايبا:اخرس
سام:حالتكما مستعصية
أكمل كايبا مشيه اما سام لحق به ليزعجه
سام:لابد انك تريد قتلي لأني قطعت عليك
واكملا الاثنان مشيهما والحديث
نهاية البارت




اوسمتي


رد مع اقتباس
#5  
قديم 2012-03-25, 10:55 PM
shisa chan
♥ byakuya
مشرفة
shisa chan غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
BLEACH

لم يفشل يوماً

في اسعادي
اوسمتي
وسام المشرفة المميزه 
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 3964
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : ßĿЄÂĈĦ ƚĦЄ ЩÂRĿÐ
 المشاركات : 2,700 [ + ]
 التقييم : 616
 معدل التقييم : shisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to allshisa chan is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: زدت الجرح الجزء 9 لعيون يامي سمايل ^^



البارت الثامن عشر
كانت مادي عائدة في طريقها إلى الباقين وقد كانت تفكر
مادي(هل كان محقاً يا ترى؟...لكنه اقسم بحياة موكوبا وهو أغلى شئ لديه...يبدو صادقاً فلقد رأيت ذلك في عينيه وأحسسته من طريقة كلامه...حتى عندما سألني إن كنت صدقته...هذا يعني أنه مهتم بتصديقي له...لكن طريقة تعامله معها!...مالذي أقوله فقد سمعته في ذلك اليوم ينزل بكرامة بيوتفل الأرض ويهددها...لربما كان محقاً بشأن بيوتفل ولا يحبها لكن ماذا عن جوليا؟...فطريقته في التعامل معها مختلفة...فهو يقدرها ويعاملها بلطف أما أنا فبالكاد يستطيع النظر إلي...أحس انه يكره النظر إلي حتى...نظراته تلك غريبة جداً لا استطيع تفسيرها...كل هذا بسببك يا اندرسون...لكن ماذنبي أنا فكل ما طلب شيئاً لبيَّته له...حتى لو كان إعجازياً...لِمَ لا يستطيع معاملتي باحترام بدل هذا التأمر المبتذل...أنا لا اطلب الكثير أنا أريده أن يعاملني مثلها فقط...مهلاً ومادخلي أنا به...مادمت اقوم بواجبي على أكمل وجه ليس علي أن اهتم برأيه...لكن نظراته تلك مربكة...ياللهول انه معقد للغاية وغامض...وكأنه يخفي شيئاً خلفه...لا أعرف ماهو لكنني متأكدة بأنه شئ كبير...لم لا أستطيع فهم شخصيته فلقد حللت الكثير من الشخصيات لكن هو فقد كان اغرب شئ يمر علي في حياتي...هل السر يعود لأنني لم أكمل دراستي في علم النفس؟...لا لابد أن الأمر يكمن في شخصيته...ياللهي إن هذا الأمر مربك للغايه...لِمَ علي أن اهتم بتحليل شخصيته هكذا...فكما يكرهني علي أن اكرهه...لكنني لا...انا لا اكرهه فهذه كلمة كبيرة عليه اعني لربما اتقبله فهو رجل طيب ولا بأس به يمكن الاعتماد عليه لكنه يخفي ذلك وراء شخصيته المتسلطة والمتكبرة...لما عليه التصرف هكذا؟...هل الأمر يعود إلى شئ في ماضيه؟...لكنني أظن انه شاب لطيف ومقدر للمواقف...لكنه عصبي جداً ومزاجه دائماً متعكر...لا يصبح مزاجه معتدل إلا عندما يقابل سام أو احد أصدقائه...أم أن السبب يعود إلى انني أنا من أعكر مزاجه...لكنني لم أضايقه بشئ...فهو الذي يبدأ بالمشاكل دائماً...ااااااااااااه سأجن من التفكير فيه فهو متعب للغاية...إن مزاجه متقلب للغاية فتارة يكون مسالماً للغاية وتارة يكون شيطاناً بل واكثر من شيطان...لِمَ علي أن افكر فيه اصلاً فهو لا يستحق...لقد اصبح شغلي الشاغل في هذه الحياة...علي أن أنساه الآن واستمتع مع إخوتي...)
اوقفها إمساك احدهم بكتفها فالتفتت ووجدت الكس
الكس:هل انتي بخير؟
مادلين:بالتأكيد...لِمَ؟
الكس:لقد كنت أناديك منذ نصف ساعة او اكثر
مادلين:حقاً؟
الكس:أجل
اردف بشك:انجي مالذي يشغل بالك؟...هل كل شئ على ما يرام؟
مادلين:بالتأكيد
الكس:إذاً مالذي كنتي تفكرين فيه؟
مادلين:اشياء كثير
الكس:مثل ماذا؟
مادلين:لا شئ محدد
الكس:انجي هل تخفين علينا شيئاً؟
مادلين:تعرف انني لا استطيع
نيك بصوت عالي:إذا انتهيتما تعال لمساعدتي وإلا قلت لمايك بأنك متكاسل في العمل
الكس بتذمر:حسناً حسناً ايها الثرثار
قاما بسحب جذع شجرة كبير بواسطة الحبال ومشت بجانبهما مادي ومازالت مشغولة التفكير فأنتبه الكس لذلك
الكس يهمس لنيك:إن هناك ما يشغل تفكير انجل
نيك بملل من سحب الشجرة:لقد لآحظت ذلك
الكس:هل تظن أن كل شئ على مايرام ؟
نيك:لقد سألتها وجاوبتك هي بنفسها
الكس:لكنني لم اقتنع
نيك:الكسي لا تكن قلقاً هكذا دائماً فأنا احس بأنك في بعض الاحيان تشبه مايك في حنانه علينا وقلقه الدائم
الكس:شئ خارج عن ارادتي فلقد سبق وقالتها رايتشل أنا طيب بطبيعتي
نيك:بالتاكيد لكن عندما تغضب لا استطيع وصفك
الكس:هههههههههه...لا تذكرني
مادي:مالمضحك؟
نيك:لقد تذكرنا تلك المرة التي غضب فيها الكس
مادي اصدرت صوتاً بمعنى التهويل:ووووو...لقد كان مخيفاً للغاية
الكس:لم أكن في وعيي ذلك اليوم
نيك:حمداً لله أن مايكل كان موجوداً وانتزع الرجل من بين يديك قبل أن تقتله
الكس بحزن بان على وجهه:أنت محق لقد كدت بأن اتسبب في تدمير عائلة كاملة
مادي تغير الموضوع:ليتكم رأيتم مالذي حصل على الشاطئ
نيك:ماذا؟
مادي:أولاً احب أن اشكركم لأنكم علمتوني لعبة الكرة الطائرة فبواسطها استطعت أن افوز على فتاة اكرهها بحق
الكس:منذ متى وانتي تكرهين احد؟
مادي:هذه حالة خاصة
نيك:من أي ناحيه؟
مادي:من جميع النواحي فهي تبغضني بشكل كبير وذلك يعود إلى انها معجبة بكايبا
نظر الكس إلى نيك بأستغراب من دخول كايبا في الموضوع
الكس:وبعد؟...
مادي:تحدتني في مباراة ولعبت أنا ورايتشل وهزمناها أيضاً هي وقريبتها
نيك:من الغريب أنك سعيدة
مادي:سعيدة؟!!...بل أنا مسرورة لدرجة أنني اريد أن اصرخ
سكت كل من نيك والكس بأبتسامه فأنتبهت مادي لذلك
مادي:مالأمر؟
الكس:لا شئ فنحن مسرورون لأجلك
التفت مادي امامهم واصبحت تمشي للخلف وتنظر إليهم وهم يجرون الشجرة والتي بالنسبة لهم خفيفه
مادي:لكن ابتسامتكم تقول شيئاً اخر
نيك:كل مافي الأمر أننا مستغربون انك تتحدين فتاة من أجل رجل فأخر مرة فعلتي هذا كانت من أجل مايكل وذلك لأنكِ غرتي عليه
الكس يبرر لها:نيك لا تفهم الموضوع بالمقلوب فهي لا تغار
مادي:بلى اغار على مايكل لكن ما دخل ذلك با...
توقفت بعد أن فهمت مالذي يرمي إليه منذ البداية
مادي باندفاع وغضب:مستحيل كيف لك أن تفكر هكذا؟!!!
نيك:هههههههههههههههههههه...ليتك ترين وجهك الان
الكس في محاولة لأخفاء ابتسامته عنها:نيك أنت تعلم أن ذلك ليس مقصد انجل من فعل ذلك
مادي:أجل فأنا فعلت ذلك لأنه رئيسي انسيت؟
نيك:لكن هذا لا يعني أن تكرهِ صديقته صحيح؟
الكس يبتسم لمحاولة نيك مضايقة مادي
الكس بتنبيه:نيك يكفي
نيك:احقاً إذاً لماذا تبتسم أنت
الكس يحاول أن يخفي ضحكته:ومن قال ذلك
مادي بغضب:غبيييي يا نيكولاس
ذهبت بغضب ويكاد دخان البراكين يخرج من اذنيها
الكس:ما كان عليك قول هذا
نيك:أريدها أن تنتبه اكثر لكلامها عن كايبا في المرة القادمة فغيرنا سيفسرها كما يريد
الكس هز رأسه موافقاً له ثم اردف بنبرة مضحكة:منذ متى تهتم بمادي ومصلحتها هكذا؟
نيك بحجة واهيه:لأنه إذا تكلم احد عنها فهذا يعني انه يتكلم عن مايكل الذي رباها وربانا افهمت؟!!
الكس بدون اهتمام:نعم نعم صحيح
سكتا قليلاً ثم تكلم نيك:مارأيك بفلسفتي هل كانت جيدة؟
الكس بابتسامه:جيدة لكن لا تكثر منها فهي مناقضة لك
نيك:لا تخف فلا اظن انك ستسمع غيرها في السنوات القادمه
ضحك الكس بخفة ثم سكت وبقي يفكر
نيك:مالذي تفكر فيه؟!!
الكس:فيك انت
نيك بدون اهتمام:نعم صحيح
الكس بجدية:صدقاً
نظر اليه نيك بأستغراب:مالأمر؟
الكس بجدية لم تخفى على نيك:اسمع نيكي اعلم اننا مررنا بأوقات عصيبة كثيرة ومع ذلك تجاوزنها بقوة وعزم وما إن ننتهي من محنة حتى نبتسم ونعرف أننا سنقابل يوماً جديداً مملوءاً بالأمل ومع ذلك احس بشئ غريب فيك يا نيكي
رفع نيك حاجبه باستغراب:مالذي تعنيه؟!!
الكس:أنت تعرف تماماً مالذي اعنيه...يمكنك إخفاء ذلك خلف ضحكك ومرحك وتعليقاتك لكنني اعلم أن في داخلك حزناً عميقاً ولا اعرف سببه
نيك بهدوء:اخي أنا احترم مهنتك كطبيب لكن رجاءً هذا لا يعني أن يكون كل كلامك صحيح ثم لماذا فتحت الموضوع الان؟
الكس:لان الجامعة اشغلتني عنك ثم انه لا يمكنك أن تصدني بإنكارك هذا فلا أحد يعرفك غيري
ثم اردف بأبتسامه:وانجل طبعاً
نيك بسخرية لتغير الموضوع:انجل؟!!...هل تمزح؟...
الكس:هيااا...جميعنا نعرف انك ترتاح في الحديث مع انجل اكثر
نيك:لربما تستطيع إضحاكي لكن مواساتي لااظن
الكس:لِمَ ذلك؟...فهي تستطيع مواساة مايكل وجعله يضحك فيما لا نستطيع نحن
نيك:انت محق فهي لديها طريقة غريبة في إضحاك من أمامها بأسلوبها الطفولي
الكس:ااااه كم تعجبني تلك الصغيرة
نيك بحزن:لكن يبدو أن الدنيا لم تعجب بها
الكس:اصبر فقد بقي اقل من 10 اشهر
نيك:انت محق فقد بقي القليل وتصبح معنا وللأبد ويجب أن نتحمل غرور ذلك المتعجرف
الكس:لا تدع مايكل يسمعك
نيك:لا أعرف لِمَ مايكل مهتم به هكذا
الكس:أنا اعرف فبعد أن فكرت في الأمر وجدت أن طريقة مايكل بعدم إيذاء كايبا جيدة
نيك بتعجب:كيف؟!!
الكس:لأن أي شئ قد نفعله بكايبا سيعود مباشرة على انجل
نيك بعد أن فهم:اهاااااا
سكت قليلاً ثم أردف:هل حقاً تظن أن مايكل لم يجد أي حل لهذه المشكلة
الكس بسخرية:أتمزح بالتأكيد فعل فهو مايكل لا تنسى
اردف بغموض:لكن يبدو أن هذا الحل خطير فلربما فيه أذى لأنجل او احد اخر
نيك:لِمَ لا يتخلص من كايبا مباشرة فبأنتهائه تنتهي كل المشاكل
الكس:تعرف أن لمايكل ضمير ولو تخلص من كايبا فسيتشرد موكوبا ومايكل لا يستطيع تحمل ذلك
نيك بشك:لكن تعرف أن مايكل يفعل أي شئ من أجل انجل
نظر اليه الكس بخوف وظل يفكر في الأمر ففي النهايه نيك محق
الكس(اتمنى ألا يأتي اليوم الذي يجبر فيه مايكل على القيام بشئ سئ لأنقاذ انجل)

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كانت مادي تمشي بغضب من كلام نيك
(احمق كيف له أن يفكر في شئ كهذا؟...من المستحيل أن يحصل ذلك ولو بعد مليون سنه...هه أنا اغار على كايبا...لا أظن انني فقدت عقلي بعد)
هدأت قليلاً(لِمَ قال ذلك؟...فهو يعرف أنني من المستحيل أن افكر في كايبا...أو لربما قد أفعل...لالالالا...مستحيل يجب أن اخرج كايبا من رأسي)
بأسى(لقد اصبح كل ما يشغلني هو...حتى عندما اريد أن انساه واتحدث مع اخوتي اجدهم يتكلمون عنه...هذا ليس عدلاً)
ضربت الارض بقدمها بقوة:هذا ليس عدلاً
مايكل:ارحمي الارض التي تمشين عليها
نظرت إليه مادي باستياء:هذا بسبب اخيك
مايكل:لدي ثلاثة أي واحد؟
مادي:الغبي الصغير
مايكل:اها لقد عرفته...مابه؟...مالذي فعل؟
مادي بأندفاع بعد أن جلست بجانبه:هل تصدق أنه يظن انني اغار على...
قطع ذلك حضور كايبا وسام
جوليا بابتسامة متصنعه:اهلاً سيد كايبا وسيد سام
كايبا وسام:مرحباً
الجميع:مرحباً
مايكل:تغارين على من؟
مادي بحجة واهيه:عليك انت
جينا:يحق لها
مايكل ولم يقتنع:هل هذا صحيح؟
مادي:أجل
مايكل:ومالمشكلة؟.. ألا تغارين علي؟
جينا:ستكون غبية إن لم تفعل
نظرت اليها مادلين بنظرة جعلتها تسكت
مادي بكذب سريع:بالتأكيد فلا مجال للنقاش في هذا الموضوع...لكن ألم تسمعني فقد قلت انه يظن...أنا لا أريده أن يظن...أنا اريده أن يتأكد بأنني احبك واعشقك واتنفسك واهواك...
مايكل بتسرع ليسكتها:حسناً حسناً لقد فهمت
سمانثا باعجاب:وااااو ماذا لدينا هنا
ايرك بخبث:هل أنت متأكد بأنك اخاها؟
جوليا بغيرة اخفتها بابتسامه:يبدو أنك تحبينه جداً
مادلين بابتسامة لأغاظتها:بل اكثر من نفسي حتى
مادي وقد التفتت عليه وأرادت إحراجه:لِمَ انقلب لون وجهك؟...هل قلت شيئاً خاطئاً؟
مايكل:لا يا عزيزتي لكن يوجد ضيوف الان
مادي:ومالمشكلة؟...فجميعهم يعرفون انني احبك
كان الباقين ينظرون اليهم باستغراب تام وكانت هذه أول مرة يرون مادلين بهذا الشكل فلطالما كانت على الرغم من مزاحها عدا انها كانت تتصف بالهدوء والخجل ولم يتوقعوا أنها بهذه الجرائة لتقول كلاماً مثل هذا خاصة لرجل مثل مايكل حيث أنه من النوع الذي لا يهتم لهذه الأمور
مايكل لينهي الموضوع:أجل
اردف يكلم اريك:هل مازلت تكلم ديفيد؟
مادلين(حمداً لله انني استطعت تغير الموضوع قبل انتباه كايبا)
تيا بهمس:يبدو أنك احرجتيه
مادلين:لا فمايكل ليس من النوع الذي يحرج بسرعه
جوي:لقد جعلتني اشتاق إلى سرينتي
مادلين:من؟!!
تيا:انها اخته
اتى كل من الكس ونيك بعد وضعهما الجذع في مكانه عند كوخ صغير خلف المنزل
مايكل:الكس فالتجهز لنا خيولاً على عددنا للذهاب إلى القمة اليوم
الكس:لك هذا
مايكل:نيك فالتأخذ مفاتيح السيارات من الموجودين واغسلها في ماكينة غسل السيارات
نيك بتذمر:لِمَ علي أنا غسيل السيارات وليس الخيول؟
الكس:كل ماعليك فعله هو الجلوس في السيارة وإدخالها إلى الماكينة ثم إن توليتي لتجهيز الخيول يعود لأن لدي خبرة اكثر منك فهيا اذهب بدون أن تجادل
نيك:وأنا لدي خبرة ايضاً
مايكل بمكر:إذا كنت مستعداً للأقتراب من الرعد فأنا لا مانع لدي
نيك بخوف:لالالالالا...بعد التفكير أظن أن غسيل السيارات جيد
الكس:ههههههههه...جبان
نيك بغضب:لا تنسى أن اخر مرة كاد يكسر عنقك
الكس:لقد قلتها بنفسك...كاد ولم يفعل...فالرعد لا يتجرأ على مهاجمة أسياده
سكت الكس وقد ادرك زلة لسانه ونظر إلى مايكل بخوف فوجده ينظر إليه بنظرة حادة
الكس بأرتباك:أنا بالتأكيد لم أكن اتكلم عن نفسي بل عنيتك انت طبعاً
اردف بطفولية وخوف:رجاءً لا تنظر إلي بهذه النظرة المخيفة
مايكل يخفي ضحكته بتمثيله الصرامة:أظن أن ماضيك يشفع لك عندي يستحسن أن تذهب الأن
نيك:من الجبان الان؟
التفت فوجد مايكل ينظر اليه
نيك بتهرب:السيارات تنتظر عن اذنكم
ذهب كل من نيك والكس في طريقه
سام:حمداً لله أنني لست أخاً لك
مادلين بغضب:أنت محق حمداً لله
سام بعد أن فهم قصدها:ومن كلمك أيتها الصغيرة؟
مادلين:عندما تتكلم عن مايكي فأنت تتكلم عني
كلير الهادئه:روديك مادي
سام:ماهذا؟!!...رابط اخوي؟
مادلين:أجل هل لديك مانع؟
سام بغضب:هل علي دائماً أن اقول لكي كلمة فتردين علي بعشرة مثلها؟
مادلين:إذاً لا تقل هذه الكلمة لتسلم
تبادلاً نظرات حارقه وانتبوا اكثر إلى نظرات مادي فقد كانت تشبه نظرات مايكل منذ قليل
اريك:إن لديها نفس نظراتك الحادة
مايكل بأبتسامة رضا ويبعثر شعرها:هذا ما يقوله الجميع
ابتسمت له مادلين وأعادت نظراها إلى سام فقطبت حواجبها بطفولية مما زاد من جمالها أما سام فقام بمد لسانه لها بطفوليه ايضاً وعندما التفت لكايبا وجد أنه ينظر اليه باستغراب من حركاته
سام بصراحه:لا تنظر إلي هكذا فالتعامل مع هذه الصغيرة يرجع عشرين سنة للوراء
ضحك الجميع على تعليقه
مادلين وقد وضعت رجلاً على الأخرى وقالت برسميه وهزت رأسها بأسى وقالت بتعقل:عيب عليك يا سام فهذه الأمور لا يفعلها إلا الأطفال
سام بنبرة مضحكة:أين رايتشل لتدافع عني؟
مادلين:اختي لن تنقلب علي
رايتشل والتي كانت ساكتة طوال الوقت ولم تتفوه بأي كلمة قالت الان بغموض
رايتشل:بل أنا معه فالتعامل معك كالتعامل مع طفلة
احرجت مادي من ضحكهم ولفت أنتباها جدية رايتشل فيما قالت ونظراتها الغريبة والتي ابعدتها ما ان نظرت اليها مادي
مادلين(غريب...مابها تتصرف بغرابة هذا اليوم...ولم تعلق إلا عندما طلب منها ذلك وهذا ليس من طبيعتها فمن العادة أن تكون أول من يتكلم...حتى عندما تكلمت لم تكن تمزح بل كان من الواضح انها قصدته)
قاطع تفكيرها سالي بتفكير:ماهو الرعد؟
مايكل شخص بصره فيها:ماذا؟!!
سالي:الرعد؟!!...لقد قلت للتو انك مستعد لجعل نيك يهتم بالخيول إذا قام بالاقتراب من الرعد
مايكل بغموض:انه حصان
مادي:ليس أي حصان...انه حصان مايكي المميز فالرعد هو اقوى حصان في العالم

نهاية البارت




اوسمتي


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لعيون, الجرح, الجزء, يامي, سمايل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: زدت الجرح الجزء 9 لعيون يامي سمايل ^^
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير شامل للمحقق كونان jone chan قسم تقارير Conan 25 2013-07-22 10:25 PM
موسوعة افلام كرتون مدبلجة ومترجمة للتحميل بجودة عالية JøJô منتدى تحميل الانمي العام 14 2011-10-02 11:27 PM
حصريا Fifa 2009 Full كاملة بحجم 1.37 Gb علي سيرفرات صاروخية M00N عالم الالعاب 0 2009-03-13 11:39 PM


الساعة الآن 06:28 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كورابيكا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك

Security team